Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

اذا كنت لا تؤمن بوجود الأشباح .. شاهد هذا الفيديو

11/05/2015 . 10:48

Featured Image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (لين أبوشعر)

قصص الأشباح هي ظاهرة تشتهر في معظم الحضارات القديمة والحديثة، والشبح هو طيف يظهر تجسيد لشخص ميت كما يُعتقد، وهنالك نوعين من الأشباح: الأشرار والأخيار، وهنالك بعض قصص الأشباح القديمة التي نالت شهرة عالمية كبيرة وتتداول قصصها الأجيال لتشكّل صدمة ودهشة وعجز عن التفسير حتى اليوم.
مصور يلتقط صورة لشبح خلف ابنته.. ويؤكد: الصورة حقيقية!

وازدهرت حكايات الأشباح في أوروبا تحديداً في العصور القديمة حيث ظهرت أشباح بأسماء وأشكال محددة ارتبطت بقصص حقيقية حتى أن بعض الكُتّاب ألفوا كتباً يتحدثون فيها عن هذه الأشباح على أنها شخصيات واقعية.
شبح غاضب في قلعة بريطانية يقض مضجع عائلة هندية!

وبحسب تفكير المؤمنين بوجود الأشباح، يوجد أشباح صامتة وأشباح تصدر أصوات وضجيج، وتعيش الأشباح في أماكن محددة بحسب رأيهم، وهذه الأماكن اما مهجورة او حصل فيها جرائم بشعة من قبل كما يزعم البعض.
ما هي أكثر قرية مسكونة بالأشباح وفقا لموسوعة غينيس؟

ومازالت ظاهرة الأشباح تشكل جدلاً واسعاً بين من يؤمن بوجودها وبين من ينفي وجودها بشكل تام، اذ تظهر بعض الأدلة بين وقت وآخر لتثير حيرة مَن يرفض وجود الأشباح في عالمنا، ليحاول البشر تفسير تلك المشاهد وارجاعها لأسباب منطقية بعيدة عن الأشباح، ولكن في بعض الأحيان يعجز الانسان عن تفسير بعض الوقائع مثل سماع أصوات غريبة أو حركة مريبة في المنزل، كفتح الأبواب او سماع خطوات سير .. والخ .. 
بالصور... منازل مرعبة معروضة للبيع

أشباح تتجول في شركة

هذا الفيديو هو خير مثال على تلك الوقائع التي عجز الانسان عن تفسيرها، اذ انتشر فيديو مثير للخوف والريبة، يُظهر الفيديو مكاتب شركة في الليل، وككل الشركات يوجد كاميرات تصور طوال النهار والليل، ولسبب ما، أراد بعض المسؤولين في الشركة الاطلاع على تسجيلات الكاميرات الليلية، لينصدموا برؤية تحركات غريبة مثل فتح أبواب واغلاقها وتحريك الكراسي واعادة تشغيل أجهزة الكمبيوتر .. انتشر هذا الفيديو على اليوتيوب مشكلاً صدمة لكل من رآه ... وتعددت الآراء والتعليقات حول هذا الفيديو .. ما رأيكم أنتم؟ وهل تجدون تفسيراً منطقياً لهذا الفيديو؟ 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية