Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أغويرو يكشف كواليس "لحظات ما قبل الاعتزال"

18/05/2022 . 23:38

Featured Image

اللحظة التي خرج فيها أغويرو من مباراة ديبورتيفو بسبب الإصابة ( غيتي)

برشلونة (أخبار الآن)

أغويرو: كنت أعاني من أعراض غير طبيعية

  • النجم الأرجنتيني يقول إن الطبيب نصحه بعدم اللعب بسبب إمكانية تكرار تلك الاضطرابات

كشف النجم الأرجنتيني المعتزل سيرجيو أغويرو، أنه كان يعاني "أعراضا غير طبيعية" لفترة سبقت اضطراب ضربات القلب، الذي أصابه أوائل الموسم الجاري وأجبره على الاعتزال لاحقاً

وكان صاحب الـ33 عاما يلعب لبرشلونة الإسباني في ذلك الوقت، لكنه اضطر لاعتزال كرة القدم في ديسمبر بسبب خلل مفاجئ في القلب ظهر في مباراة ضد ديبورتيفو ألافيس في أكتوبر الماضي.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، قال النجم الأرجنتيني: "بدأت أشعر بالضيق في فترة ما قبل الموسم مع أعراض غريبة، لكنني اعتقدت أن ذلك بسبب التدريبات أو الحرارة".

وتابع: "ثم أصبت وحصلت على راحة لمدة شهر، لكنني كنت لا أزال أشعر بعدم الارتياح.

بعد ذلك بدأت أتدرب مع الفريق، وفي الجلسات التدريبية شعرت بضيق شديد في التنفس، حتى أخبرت الطبيب ذات يوم أنني أشعر بالضيق، ثم بدأت أحس بدوار شديد ثم أصبت بعدم انتظام ضربات القلب".

أغويرو يكشف كواليس "لحظات ما قبل الاعتزال"
أغويرو تعرض لأزمة صحية كبرى بعد انتقاله إلى برشلونة بفترة وجيزة ( غيتي)

وأضاف المهاجم الذي تألق بقميص مانشستر سيتي الإنجليزي: "فحصني الطبيب وكان كل شيء على ما يرام، لكن في الأسبوع التالي حدث لي ذلك في الملعب".

وتحدث أغويرو عن معاناته لجذب انتباه الحكم لإيقاف المباراة ضد ألافيس، التي شهدت سقوطه على الأرض في مشهد مأساوي، وسط قلق متابعي كرة القدم عالمياً.

وأوضح: "بدأت أشعر بالسوء وأردت أن أصرخ للحكم من أجل إيقاف المباراة، لكنني لم أستطع إخراج الكلمات.

ثم بدأت أشعر بالدوار، فمسكت يد أحد المدافعين وطلبت منه إيقاف المباراة.

شعرت بدوار شديد وبدأ خلل ضربات القلب عندما توقف اللعب أخذوني إلى المستشفى وأبقوني هناك لمدة 3 أيام".

وكشف أغويرو أن الطبيب أخبره أن اللعب مرة أخرى يعد "مخاطر هائلة"

وأضاف: "الطبيب أخبرني أنه يمكنني اللعب، لكن هذا الخلل قد يحدث مرة أخرى وقد يكون أسوأ.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.