Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ سبورت | أزمة حفيظ دراجي مع المغرب تصل ساحات القضاء

24/01/2022 . 22:16

Featured Image

المعلق الجزائري حفيظ دراجي. المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

ترينيدينغ سبورت

أزمة حفيظ دراجي مع الجماهير المغربية تتصاعد

تصاعدت أزمة المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي مع الجماهير المغربية لتصل إلى ساحات القضاء، وذلك على خلفية رسالة منسوبة للمعلق الجزائري تم تسريبها خلال الأيام الماضية.

وبدأت الأزمة في أعقاب خسارة منتخب الجزائر أمام كوت ديفوار وخروجه من دور المجموعات في بطولة كأس أمم إفريقيا التي يحمل لقبها، حيث نشرت مشجعة مغربية صورة لرسالة وصلتها من درّاجي، وصف خلالها نساء المغرب بألفاظ خارجة.

وبعد انتشار هذه الرسالة وتداولها على نطاق واسع، نفى المعلق الجزائري الأمر بشكل قاطع، مؤكدًا أن هذه الرسالة مفبركة.

وكتب درّاجي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: ”يتم على تويتر تداول (سكرين شوت) مفبرك لمحادثة وهمية بيني وبين إحدى المتابعات فيه كلام بذيئ منسوب إليّ، وعند دخول الحساب وجدتها أرسلت لي رسائل فيها شتم وسب قبل أن تقوم بحظري ثم إغلاق الحساب كلية، ليتم بعدها فبركة رد غير أخلاقي. لا حول ولا قوة إلا بالله“.

وتباينت ردود أفعال المتابعين على هذه الأزمة التي لا تُعد الأولى من نوعها للمعلق الجزائري، حيث ذهبت بعض الآراء إلى تصديق درّاجي، في حين ذهب البعض الآخر إلى تصديق رواية المشجعة المغربية، ما أشعل معركة من التراشق اللفظي بين جماهير المغرب والجزائر على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لوسائل إعلام مغربية، فإن نادي المحامين بالمغرب يباشر دعوى قضائية ضد المعلق الرياضي الجزائري، بعد تسريب المحادثة المذكورة.

وتقدم النادي بعريضة شكوى موجهة إلى النائب العام القطري، من أجل تحريك الدعوى الجنائية طبقًا لقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية.

بعد إقصاء نيجيريا.. نجوم منتخب تونس يحتفلون بإسكات المنتقدين
لاعبو تونس يحتفلون أمام نيجيريا. المصدر: AFP

منتخب تونس يفرض نفسه مرشحًا للتتويج بكأس إفريقيا

أطاح المنتخب التونسي بنظيره النيجيري بهدف دون رد سجّله مهاجمه يوسف المساكني ليبلغ الدور ربع النهائي من كأس أمم إفريقيا، ليلحق ببوركينا فاسو التي أقصت الغابون 7-6 بركلات الترجيح.

واستطاع منتخب تونس مخالفة التوقعات، وكذلك تخطي الصعوبات والغيابات الكثيرة الناتجة عن إصابات عدد كبير من لاعبيه بفيروس كورونا، بالإضافة إلى غياب مدربه منذر الكبير عن المباراة بسبب إصابته بالفيروس أيضًا.

وقاد المنتخب التونسي المدرب المساعد جلال القادري بسبب غياب المدير الفني منذر الكبيّر بسبب إصابته بفيروس كورونا، شأنه شأن كوكبة من اللاعبين المؤثرين، ولا سيما الظهير علي معلول وغيلان الشعلالي ويوهان توزغار ومحمد علي بن رمضان.

وأسكت المنتخب التونسي منتقديه الكثر بهذا التأهل المهم على حساب أحد المنتخبات المرشحة للقب، وضرب موعدًا مع بوركينا فاسو السبت المقبل على ملعب غاروا أيضًا في الدور ربع النهائي.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.