تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الإثنين، بمحاسبة المسؤولين عن الانقلاب في ميانمار.

وقال الرئيس الأمريكي، في تعليقه على الأوضاع في ميانمار، إنه : “سنراجع قوانين العقوبات وسنتخذ الإجراءات المناسبة بشأن استيلاء الجيش على السلطة في ميانمار”.

ودعا بايدن جيش ميانمار إلى إعادة السلطة “فورا” إثر الانقلاب العسكري على السلطة.

بدوره، اعتبر البيت الأبيض استيلاء الجيش على السلطة في ميانمار “اعتداء على الديمقراطية وسيادة القانون”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن بيان الرئيس بايدن بشأن ميانمار رسالة إلى كل دول المنطقة.

وكشفت المتحدثة عن أن بايدن أجرى محادثات مكثفة مع حلفاء واشنطن بشأن الأحداث في ميانمار.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه دبلوماسيون، أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعتزم بحث الوضع في ميانمار غدا الثلاثاء.

وخلال ساعات الليل نفذ الجيش في ميانمار، انقلابا أدانته دول مختلفة حول العالم في مقدمتها الولايات المتحدة.


>