Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

عزّة سليمان تكشف لـ"هل تجرؤ" أسراراً خاصة عن حياتها الشخصية.. وما هي العلاقة التي أضرّتها؟

قالت عزّة إنّها عاشت قصة حب خيالية، أي أنّها عاشت قصة حب من طرف واحد، قالت إنّ اسمه كان أيمن، وكشفت أنّها عاشت في السابق تجربة تركت لديها بصمة، وهي علاقة استمرت لثلاث سنوات ووصفتها بالضارة، وهي كانت من "منحرف نرجسي".

تونس (برامج) - 11/10/2021 . 22:03

في أولى حلقاته من الموسم الثاني الذي تقدّمه التونسية رجاء قصابني، استضاف برنامج "هل تجرؤ"، عارضة الأزياء العالمية والممثلة التونسية عزّة سليمان، التي كانت أول عارضة عربية تشارك في عرض مع "شانيل"، وقد كشفت جوانب عديدة عن حياتها الخاصة، ومشاريعها المستقبلية.

بدأت الحديث عن الوضع السياسي التونسي، فقالت إنّ الشعب التونسي انتفض مرّة أخرى، معتبرةً أنّ الرئيس التونسي قيس سعيّد اتخذ إجرءات سياسية صارمة وصادمة، وهذه الخطوات جيّدة جدّاً، فما أريده هو أن تذهب البلاد باتجاه الديمقراطية أكثر وأكثر. وكشفت أنّها تعمل مع الشباب من خلال السوشيل ميديا، لتوعيتهم لمساندة القضية السياسية وحثّهم على الأعمال الخيرية، داعية الدولة التونسية إلى إشراك المجتع المدني أكثر في الحياة السياسية.

عزّة سليمان تكشف لـ"هل تجرؤ" أسراراً خاصة عن حياتها الشخصية.. وما هي العلاقة التي أضرّتها؟

عزّة سليمان: أفضل التمثيل على الأزياء.. وعشت قصة حب خيالية!

وكشفت عزّة أنّها بصدد إنتاج فيلم وهي متحمّسة له جدّاً، كونه العمل الأوّل لها من إنتاجها، وستشارك فيه ممثلة عالمية، لكنّها رفضت الكشف عن الإسم ريثما تنتهي الأمور اللوجستية لناحية توقيع العقد بشكل نهائي، ورغم انطلاقها في عالم الموضة والأزياء، أشارت إلى أنّها تفضّل التمثيل على عرض الأزياء، مع عدم إنكارها أنّ مشاركتها مع الماركات العالمية فتحت أمامها أبواباً كثيرة في عالم الفن والتمثيل.

وعن حياتها الشخصية الخاصة، قالت عزّة إنّها عاشت قصة حب خيالية، أي أنّها عاشت قصة حب من طرف واحد، قالت إنّ اسمه كان أيمن، وكشفت أنّها عاشت في السابق تجربة تركت لديها بصمة، وهي علاقة استمرت لثلاث سنوات ووصفتها بالضارة، وهي كانت من "منحرف نرجسي".

وأوضحت أنّها تعلّمت من هذه العلاقة الكثير وجعلتها أقوى، وكشف عزّة خلال تفقّد رجاء هاتفها، أنّها تعيش حالياً قصة حب مع شخص يدعى نديم.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.