Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

من شوارع إدلب 11 | أهل إدلب يشتاقون للبحر

من شوارعنا
من شوارع إدلب 11 | أهل إدلب يشتاقون للبحر
/

لا تزال الأسعار مقبولة إذا حاول أهالي إدلب الخروج إلى منطقة قريبة للاصطياف ليساعدوا أطفالهم كل ما شاءت الظروف لاستعادة راحة البال بعيداً عن القصف
أطفال إدلب لا يعرفون البحر وهناك شباب وشابات نسوه يهربون اليوم بعيداً عن أجواء الحرب إلى بعض الينابيع الموجودة في مدن إدلب
أيام البحر أيام في الذاكرة عند أغلب شباب إدلب يحاولون تعويضها اليوم في بعض الينابيع وعلى ضفاف نهر العاصي الذي يمر في بعض إدلب

استمعوا لما قالوه بهذه الحلقة من شوارع إدلب

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.