جهاد طروادة (٣) باختصار: كيف تتلاعب إيران بالسنّة وتنظيم القاعدة؟

محمد علي

بألسنتهم يتحدثون عن إسرائيل، ولكن بأفعالهم دائمًا ما يستهدفون الأمن والأمان في الدول العربية، ساعين لنشر الفوضى والعبثية والتدمير الوجودي. في هذه الحلقة من بريفينج بودكاست، سنروي قصة مؤامرة إيران الخفية وطابورها الخامس في زعزعة الأمن وخلق الفوضى في آسيا وأفريقيا. وسنكشف أيضاً التفاصيل السرية لأجندة إيران المدمرة واستخدامها لتنظيم القاعدة و"سيف العدل" رئيس تنظيم القاعدة غير المعلن، و"أبو وليد المصري" الأب الروحي لـ "سيف العدل" وصاحب موقع "مافا الإيراني"، في سبيل تحقيق أهدافها. لقراءة التقرير كامل يرجى زيارة موقع أخبار الآن: https://bit.ly/4bHD6FW 

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

دبي – أخبار الآن
جهاد طروادة (٣) باختصار: كيف تتلاعب إيران بالسنّة وتنظيم القاعدة؟

بألسنتهم يتحدثون عن إسرائيل، ولكن بأفعالهم دائمًا ما يستهدفون الأمن والأمان في الدول العربية، ساعين لنشر الفوضى والعبثية والتدمير الوجودي.

في هذه الحلقة من بريفينج بودكاست، سنروي قصة مؤامرة إيران الخفية وطابورها الخامس في زعزعة الأمن وخلق الفوضى في آسيا وأفريقيا. وسنكشف أيضاً التفاصيل السرية لأجندة إيران المدمرة واستخدامها لتنظيم القاعدة و”سيف العدل” رئيس تنظيم القاعدة غير المعلن، و”أبو وليد المصري” الأب الروحي لـ “سيف العدل” وصاحب موقع “مافا الإيراني”، في سبيل تحقيق أهدافها.

لقراءة التقرير كامل يرجى زيارة موقع أخبار الآن: https://bit.ly/4bHD6FW 

إعادة هيكلة النص للبودكاست: لبنى منيب
تقديم: محمد علي
الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro
الهوية البصرية: سرد ديجيتال
الإشراف العام: محمد علي

أصوات وضيوف الحلقة:
وسيم عرابي – صحفي استقصائي
د. حسن أبو هنية – باحث في مجال الفلسفة والسياسة والفكر الإسلامي
د. دلال محمود، أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة

نص الحلقة :

محمد علي لاحظ الإشارات فليس كل ما هو ظاهر حقيقي.. والطابور الخامس بحاجة أن يُستفز ويستدرج، ليظهر الذين يحركونه وتتكشّف وجوههم! تعلّم كيف تُخرج أعداءك من مخابئهم! أعلِن الحرب عليهم سراً.. لا تكن ساذجاً! "تعلّم كيف تُخرج أعدائك من مخابئهم!" دي وصية الزعيم الحالي لتنظيم القاعدة سيف العدل الذي يدير التنظيم من داخل إيران. سيف العدل.. قال الكلام دا في مقال نشر على موقع مافا الإيراني.. لكنه مش مجرّد مقال أو شعارات حماسية! هي "استراتيجية".. استراتيجية بينفذها سيف العدل باستخدام تنظيم القاعدة وبينفذها كمان جنود إيران التانيين في اليمن وفي السودان وفي مصر وغيرهم! أنا محمد علي.. وهذا الجزء الثالث من سلسلة تحقيقات "جهاد طروادة" والنهاردة هنحاول نستكشف.. يا ترى إيه هي أهداف إيران من استراتيجية اختراق التنظيمات المسلحة في الدول العربية وفي أفريقيا؟ أهلاً بكم في ملخص جديد من بريفينج بودكاست! عشان نقدر نفهم أهداف إيران من استخدام تنظيم القاعدة في الدول العربية، محتاجين الأول نفهم وضع سيف العدل داخل التنظيم والتعقيد الإداري اللي جوا التنظيم!

دكتورة دلال محمود التحدي الرئيسي الذي ممكن أن يواجه سيف العدل (هو) وجود أدوار أخرى وقيادات أخرى داخل القاعدة لا تقتنع بما يقول، ويمكن إنه لم ينصّب حتى الأن زعيماً وأميراً للقاعدة بشكل رسمي لوجوده خارج أفغانستان.

محمد علي دا صوت الدكتورة دلال محمود أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة..

دكتورة دلال محمود إيران تسعى كما يقال يعني إلا إنها ترث أماكن نفوذ القاعدة ورجالها وقواتها وأماكن انتشارها.. دا أكيد هيعزز من مشروع إيران! مدى قدرة سيف العدل على فرض كلمته داخل التنظيم، من خلال أبنائه وأتباعه ومريديه وكل دا، هو الوسيلة لإيران لتحقيق هذا الهدف! أبو الوليد المصري أداة في هذا الأمر! وجود بقى بعض الكوادر: أبو ماريا القحطاني وغيره ويمكن بعض المفكرين مثل هاني السباعي وغيره بردو، كلّهم بيتكلموا على كشف الأهداف من وراء قرارات سيف العدل.. يريدون أن يكشفوا لبقية عناصر القاعدة أن سيف العدل يعمل لصالح إيران وأنه أسير اختيارياً تحت الحكومة الإيرانية، إلى أي مدى هينجحوا في دا؟ هو دا اللي هيحدد مصير مستقبل القاعدة.. تنظيم القاعدة!

محمد علي أبو الوليد المصري! اسم ثاني مهم لفهم ازاي ومين بيحاول يحكم تنظيم القاعدة! رجل اسمه الحقيقي مصطفى حامد، وهو صهر سيف العدل وأحد قادة تنظيم القاعدة المقيمين في إيران، بعد يومين بالضبط من عملية طوفان الأقصى، مصطفى حامد أو الشهير أبو الوليد المصري بقى.. نشر على موقعه الشخصي الذي يديره من إيران مقال بعنوان: "بشكل عاجل! مطلوب طوفان لتحرير العالم العربي!" دعا فيه شعوب الدول العربية وباكستان لنشر الفوضى والعنف في بلدانهم! رسالة مشابهة جداً لدعوة سيف العدل لإعلان الحرب على الأعداء وإخراجهم من مخابئهم! وبالتزامن مع المقال، تنظيم القاعدة في اليمن أصدر بياناً أعلن فيه التضامن مع الشعب الفلسطيني، وعقد كمان اجتماعات مع جماعة الحوثيين المدعومة من إيران لتنسيق العمل المشترك ضد التحالف الدولي لحماية الملاحة البحرية. أخبار الآن سألت الدكتور محمد الحميري أستاذ العلاقات الدولية بجامعة المستقبل اليمنية عن رأيه في بيان تنظيم القاعدة.. الدكتور محمد قال: "بيان القاعدة يأتي كمحاولة لتلميع صورة التنظيم الإرهابي أمام الرأي العام اليمني حتى يتبنى القضايا الحقوقية للشعب العربي، بينما هو في الحقيقة تنظيم دموي يستهدف بصورة أساسية العرب والمسلمين في اليمن وغيرهم من الدول العربية!" طيب! وبحسب الخبراء والمتابعين، دي مش أول مرة جماعة الحوثيين تتعاون مع تنظيم القاعدة في اليمن! تنظيم القاعدة مثلاً سهّل دخول ميليشيا الحوثي لبعض القرى والمدن السنية في اليمن! بعد ما عناصر التنظيم ادعوا أنهم داخلين يحاربوا "لدعم السنة"! يعني تنظيم القاعدة دخل المدن دي كأنه "حليف" لها! وبعدين فتح الباب للحوثيين يدخلوا ويسيطروا عليها! الاستراتيجية دي مش بتفكركم بحاجة كدا؟! أيوة بالضبط كدا! "حصان طروادة" ومين ممكن ينفذ الاستراتيجية دي لصالح إيران أفضل من تنظيم مسلّح شايفين في الثورة الإيرانية نموذج يحتذى به! هناك ثابت أساسي في فكر أبو الوليد المصري، مصطفى حامد! دا كلام الدكتور حسن أبو هنية الباحث في مجال الفلسفة السياسية والفكر الإسلامي في تصريحاته لنا في أخبار الآن.

دكتور حسن أبو هنية  ثمة ثابت أساسي في فكر أبو الوليد المصري مصطفى حامد هو أنه ينبغي إشعال ثورة وليس فقط عمليات نكاية وإنزال عمليات، ثم يعني تكون مترافقة مع عمل يعني -بدون تفكير- ذات طابع جيوسياسي استراتيجي، وهذا متأثّر بالنمط الثوري للثورة الإيرانية لإحداث ثورة والانقلاب على الأنظمة العربية الإسلامية المحلية وقيادة تمرد طويل.

محمد علي والحقيقة إنه تعاون تنظيم القاعدة مع إيران ليس وليد اللحظة ولا هو شيء جديد! التحالف دا بدأت ملامحه تبان في ٢٠٢٢ بعد مقتل زعيم التنظيم السابق أيمن الظواهري.. من وقتها ولحد اليوم لم يتم رسمياً تنصيب زعيم جديد للتنظيم، ولكن في الواقع التنظيم بتتم إدارته من قِبل سيف العدل اللي عايش في إيران تحت حماية الحرس الثوري الإيراني! طيب.. السؤال بيطرح نفسه.. "مين المستفيد من الفراغ القيادي في صفوف تنظيم القاعدة؟" الإجابة: إيران! العلاقة بين سيف العدل طهران، ووجوده كزعيم فعلي للتنظيم اللى لحد النهاردة ما أعلنش قائد رسمي غيره، بتسمح بتماهي استراتيجيات إيران مع استراتيجيات تنظيم القاعدة، بل وتنفيذ التنظيم لسياسات إيران! يعني بعبارة أدق وأسهل، سيف العدل نفسه هو حصان طروادة لإيران داخل تنظيم القاعدة! بحيث يتم اختراق التنظيم وبعد كدا إحكام سيطرة إيران عليه.. جميل؟ جميل! "أهداف إيران.." أهداف إيران اللي بتحققها عن طريق جهاد طروادة أهداف طموحة جداً، ليس فقط في البلاد العربية وأفغانستان وباكستان، دي بتوصل كمان لشرق أفريقيا.. الزميل العزيز وسيم عرابي اشتغل على عدد من التحقيقات حول نشاط إيران في شرق أفريقيا.. هنسمع منه دلوقتي.. وسيم ازيك؟! يعني ممكن تشرح لنا كدا في الأول إيه الأهمية الإستراتيجية لدول شرق أفريقيا بالنسبة لإيران؟

وسيم عرابي نعم محمد، يعني طبعاً شرق أفريقيا يحتل أهمية كبيرة لا بل استراتيجية بالنسبة لإيران وإذا بدك الطموح الإيراني في شرق في شرق أفريقيا لا سيما بكينيا أوغندا، الصومال، زيمبابوي والسودان الذي سنتحدث عنه بشكل مفصل وأهمية السودان في الأجندة الإيرانية أيضاً، فكان ذلك واضح للغاية بجولة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى بعض دول هذه المنطقة منطقة شرق أفريقيا والتي أتت في يوليو العام الماضي بعد عشر سنوات من انقطاع الزيارة. طبعا يعني الأهمية الإستراتيجية لهذه الدول أن إيران تريد أن تستحدث أرضية جديدة لتوسيع دائرة نشاطاتها في المنطقة. طبعا من المعروف أن هذه الدول الغنية الفقيرة في الوقت عينه تعتبر أرضية خصبة تجعل من مخططات إيران سهلة التنفيذ خصوصا يعني إيران بعدما تتلاعب بالأنظمة بعدما تتلاعب بالديمقراطية يصبح الأمر سهلا بالنسبة لها، تغذي الحركات المتطرفة بالمال والأسلحة وهي وهي جماعات يعني بالمناسبة لا ترتبط عقائديا مع إيران مثل الحوثيين مثل حركة حماس على سبيل المثال لتكون النتيجة كما هي الأن وأيضا الأتي سيكون أسوأ ونحن نشهد النتيجة التي تحصل اليوم في منطقة الشرق الأوسط في الدول التي تتواجد فيها إيران وتسيطر فيها على القرار السياسي في بعض الدول العربية، فطبعا محمد يعني غني عن قول إن منطقة الشرق شرق أفريقيا هي منطقة جاذبة لإيران لأن هناك أرباح من التعاون السياسي والاقتصادي كما ذكرت بالنسبة للموارد الطبيعية الموجودة وأيضا نمو السوق بشكل سريع. الموقع الإستراتيجي لهذه المنطقة والذي يمكن من خلاله التحكم بالبحر الأحمر أو باب المندب المطل على البحر الأحمر والمحيط الهندي، والأمر الأهم تحول هذه المنطقة إلى ممر للأسلحة المرسلة من إيران إلى حلفائها، خصوصا مع صعود دور الحوثيين في في اليمن. طبعا هناك تعاون بين طهران وجماعات في الصومال، جماعات متشددة في الصومال لإيصال إمدادات أيضا إلى اليمن وغير اليمن اليوم.

محمد علي طيب جميل يا وسيم عندي شيء يعني بعض الدول فيها بالفعل مجموعات مسلحة نشطة ممكن التعاون معها زي حركة الشباب في الصومال لكن في دول أخرى مثل كينيا وتنزانيا. يعني الأدوات التي تستخدمها إيران والتي ممكن تكتسب من اختراق الدولي.

وسيم عرابي نعم نعم، محمد تماماً يعني ما الذي يمكن أن تكسبه إيران من خلال ذلك؟ هو بالتأكيد يندرج في سياق الأهمية الإستراتيجية التي تحدثنا عنها لدول منطقة شرق أفريقيا بالنسبة لإيران طبعا تنزانيا طبعا تقع في شرق أفريقيا إلى جانب كينيا وأوغندا وتضم من أقلية البلوش نحو ثلاثين ألف بلوشي وهم من السنة طبعا. لماذا أركز على تنزانيا تحديدا؟ لأن هذا البلد قد يكون مثالا مفيدا جدا ومهما في السياق الذي نتحدث به طبعا دعني أخبرك  أنه في السنوات الماضية أرسلت وزارة الاستخبارات الإيرانية إلى تنزانيا رجلا إيرانيا، هو كان يدعى حميد رضا، الرجل قدم نفسه على أنه بلوشي وينتمي إلى السنة في تنزانيا لكي يتمكن من الدخول إلى هذا المجتمع هناك، ويبدأ بتنفيذ المخطط الذي أرسل من أجله إلى تنزانيا. الرجل عمل على إنشاء شبكة سرية غير رسمية بهدف تجنيد عملاء تعزيز أنشطة وزارة الاستخبارات الإيرانية في أفريقيا، وكل ذلك يصب طبعا في إطار القيام بأنشطة إرهابية، اختطاف، إقصاء الغرب، القضاء على تواجد الغرب في القارة الأفريقية، وذلك من الأهداف العريضة لإيران طبعا. الرجل دخل باسم مستعار زور وثائق، تزوج من سيدة من البلوش وتم القبض عليه. طبعا في دار السلام خضع للاستجواب واعترف بأنه كان يسعى إلى أعمال تخريبية ضد مواطني تنزانيا وأيضا ضد مواطني دول أخرى في المنطقة بالإضافة إلى تأليف شبكة سرية وإلى اخره. الرسالة محمد من تلك العملية السرية هي أن النظام الإيراني يتسلل إلى أفريقيا من خلال نافذة التعاون الاقتصادي في كثير من الأحيان أو في الغالب. الرجل تم ترحيله كما ذكرت، ولكن يبقى أن على السلطة اليوم في تنزانيا أن تكون أكثر وعيا لأن العلاقات اليوم بينهما جيدة بين إيران وتنزانيا جيدة، وبالتالي ثمة تعتيم كبير جدا أو أنه لا يتم إظهار للناس ما هو عكس ذلك. عكس التعاون الاقتصادي بين إيران وتنزانيا، وذلك أمر خطير لأن إيران تمر اليوم عبر الأنظمة كما سيطرت مثلا في السودان على جيش البرهان على البرهان وعلى جيش البرهان، وهي ترصد اليوم الأسلحة والذخيرة والمسيرات الإيرانية إلى إلى السودان. الأدوات التي تستخدمها إيران هي الجماعات المسلحة المتطرفة أو الزج بالأقليات في أتون الإرهاب لتنفيذ ما تريد تنفيذه في المنطقة. وفيما يخص السودان يعني هناك أهمية استراتيجية كبرى بالنسبة لإيران. فيما يخص السودان. السودان طبعا يقع على البحر الأحمر. ثمة باب المندب. ثمة أهمية كبيرة جدا لأن تسيطر إيران على البحر الأحمر. وتماما كما  نرى اليوم أن الحوثيون أن الحوثيين اليوم يقومون باستهداف السفن وأيضا يعرقلون التجارة العالمية وبالتالي السيطرة على هذا على باب المندب، على مضيق باب المندب، على البحر الأحمر قد يجعل من هذه المنطقة ورقة قوية جدا في يد إيران يمكن أن تناور من خلالها من خلال طبعا استخدام كل مقدرات البلاد التي تقع في شرق أفريقيا وزعزعة الأمن والاستقرار التغلغل فيها الأنظمة كما يحصل تماما في إيران في السودان اليوم، وبالتالي كان يمكن عليها عفوا، وبالتالي يمكنها إيصال أو توريد الأسلحة، وكل ذلك إلى حلفائها في المنطقة من اليمن وغير اليمن، من اليمن وصولا إلى شرق أفريقيا. ومؤخرا كانت هناك سفينة حطت في ميناء بورتسودان كانت تحمل أسلحة وذخائر ومسيرات زود بها الجيش السوداني اليوم. فالدور الإيراني اليوم الذي تقوم به طهران هو دور مزعزع للأمن في المنطقة لأمن التجارة العالمية لأمر لأمن الملاحة العالمية أيضا، ويقوم على تخريب الأنظمة من أجل تنفيذ مخططات إيران في إن كان في الشرق الأوسط إن كان في شرق أفريقيا إن كان في دول أخرى يمكنها بسهولة أن تتغلغل ضمن الأنظمة، هي لا تتردد ولا تتأخر عن فعل ذلك.

محمد علي طيب يا  وسيم هل إيران لها سياستها في منطقة شرق أفريقيا إلى جانب الاختراق العسكري؟

وسيم عرابي نعم محمد يعني بالنسبة للاختراق العسكري فذلك جلي وواضح بالنسبة للكثيرين، خصوصا وأننا نرى ما يجري في عدد من الدول والدول لناحية الحروب الدائرة لناحية لناحية تغذية الحروب الدائرة بالسلاح والعتاد وغير ذلك، لكن السياسات الاستراتيجية الكبيرة إذا أردنا أن نقول لإيران في منطقة شرق أفريقيا، تكمن في التمدد الإيراني في توسيع نطاق نفوذ إيران خارج منطقة الشرق الأوسط، أو إذا أردنا أن نقول توسيع إيران لمحور ما يسمى بين مزدوجين بمحور الممانعة، أو إذا أرادت أيضا جغرافيا المقاومة بين مزدوجين. وإذا بنذكر أن الحرس الثوري عقب مقتل قاسم سليماني العام عشرين عشرين في العراق، أورد أن تمكن فيلق القدس من جعل أفريقيا جزءا من العمق الاستراتيجي لإيران العمق الاستراتيجي لإيران سيتيح طهران أيضا الفرصة لتوجيه ضربات إلى واشنطن هناك وحلفاء وحلفاء واشنطن. فهذا هو الهدف الاستراتيجي الكبير. ربما السياسات الأخرى التي تريد طهران دائما القيام بها من خلال توسعها في منطقة الشرق الأوسط الذي عاثت فيه فسادا، إن كان في لبنان، في اليمن، في العراق، في سوريا وفي غير هذه الدول، واليوم في منطقة شرق أفريقيا التي تريد أن تستفيد ماديا من خلال الموارد الموجودة وهي موارد كثيرة في هذه المنطقة غير مستخرجة بعد وغير مكتشفة، الكثير منها غير مكتشف. هناك جماعات متطرفة تعمل إيران على تغذيتها واستغلالها من أجل تنفيذ مخططاتها أيضا، وهناك موقع استراتيجي تريد إيران من خلاله أن تسيطر على هذه الورقة التي تخولها ربما أن تكون موجودة أو تخولها، أن تكسر العزلة الدولية التي مفروضة عليها منذ سنوات كثيرة جراء ما يحصل في برنامجها النووي في البرنامج النووي. فهذه هى السياسات الإيرانية التوسعية تمددها، وكلها يصب في إطار زعزعة أمن المنطقة إن كان الشرق الأوسط أو شرق أفريقيا وغير هاتين المنطقتين.

محمد علي تمام، شكراً جداً يا وسيم شرفتنا! التواجد في البحر الأحمر وقرب مضيق باب المندب والقدرة على التحكم ولو بنسبة ضئيلة في الملاحة الدولية. هدف التقت عليه طهران مع تنظيم القاعدة بقيادة سيف العدل وأبو الوليد المصري في مقال تانى لأبو الوليد بعنوان جهاد البحار وتطوير الحرب الجهادية. المقال دا كان بيتكلم عن أهمية مقاومة بحرية إسلامية جهادية بين اليمنيين والصوماليين، وبنظرة سريعة على الخريطة هيقدر نفهم ليه طبعا من أجل السيطرة على جانبي خليج عدن ومنه مضيق باب المندب مدخل البحر الأحمر. سألنا الدكتورة دلال عن اهتمام الجماعات المدعومة من إيران بالتواجد في البحر الأحمر، زى مثلا الهجمات المتكررة على السفن اللى بنشوفها في البحر الأحمر من بعد عملية طوفان الأقصى. هذا كان رد الدكتورة دلال.

دكتورة دلال محمود بعد آخرإحياء بعض الأفكار زى فكرة الجهاد البحري يمكن هو في الفترة الأخيرة نشر عدة مقالات عن فكرة الجهاد البحرى. هذا الأمر يوظف ظاهريا لصالح إيران لصالح عفوا لصالح حماس لصالح نصرة غزه، لأنه يهاجم السفن الإسرائيلية، لكنه فعليا يؤكد قوة أو نفوذ إيران أنها يمكنها الوصول من خلال أتباعها ومريديها من الحوثيين إلى باب المندب.

محمد علي أما دكتور حسن أبو هنية فشايف أن هذا جزء من سياسة أكبر بتشمل منطقه أوسع.

دكتور حسن أبو هنية حركة الشباب في الصومال هي، كما الآن الحوثيين يعملوا على إغلاق باب المندب. كانت الصومال أصلا هي قديمة في قضية القرصنة، وبالتالي قد تحدث يعني التقاءات رغم عن خلافهم الكبير مع إيران، لكن هناك توجه أخر الذي يقوده سيف العدل وكذلك يعني مع موجود أبو الوليد المصري هو يريد أن يعمل علاقة أكثر ينسجها أكثر في اليمن ينسجها أكثر، بيحاول في الشام في سوريا وإن كان فشل إلى حد ما وكذلك في أسيا الوسطى في طاجكستان في أوزباكستان مع الحركة الأوزبكية التي كان لها صلات تاريخيا أكثر بتنظيم القاعدة يعني يحاول أن يستعيدها وكذلك في شبه القارة الهنديه، وبالتالي يعني هي تختلف من منطقة أحيانا تجد أن هناك في يعني قبول لجناح المرتبط بخراسان بنوع من ليس هو أن يكون أداة لإيران لكن هو كون إيران هي الحركة أو الدولة المهيمنة والأكثر قدرة ولديها هذه القدرات العملياتية والقدرات المالية فهي تستطيع أكثر. التحكم في يعني تنظيم القاعدة وتوجهاته الجيوسياسية في المنطقة.

محمد علي وقبل ما تتساءل عزيزي المستمع أو المشاهد ما إذا كانت الطريق سلسة وممهدة أوى كده قدام  رغبة إيران في السيطرة على تنظيم القاعدة واستخدامه، فخلينى  أقول لك أن الإجابة: لأ! ليه؟  تعالى نسمع كدا الدكتور أبو هنية قال ايه في الموضوع ده..

دكتور حسن أبو هنية لكن المعضلة الأساسية هي أن هناك خلاف لدى القاعدة. كثير من قيادات القاعدة لديهم تحفظ على هذه العلاقة بين إيران وتنظيم القاعدة على خلفية هذا الخلاف الأيديولوجي. نعلم أنه إيران تنتمي إلى الفضاء الإسلامي الشيعي، بينما القاعدة هو تنظيم سني سلفي، وهذه هي كانت أحد الاعتراضات الكبيرة حول طبيعة هذه العلاقة بشكل أو بأخر. وبالتالي ثمة وجود نوع من الخلافات في داخل تنظيم القاعدة حول طبيعة العلاقة مع إيران. لكن سيف العدل وكذلك أبو الوليد المصري بالتأكيد هم مع هذا التوجه باتجاه نسج علاقات أكثر مترابطة مع هذا التحالف. سنجد القاعدة في جزيرة العرب في اليمن أن هناك انقسام كبير بين جناح يؤيد الدخول في علاقة واسعة مع إيران حول هذه القضية، مثل خالد باطرفي زعيم التنظيم أبو المقداد، أو المخالفين كخبيب السوداني، وبعض الشخصيات الأخرى التي تعارض مثل هذه العلاقة، وبالتالي إقامة علاقات مع الحوثيين وكذلك تحت إشراف الحرس الثوري. بينما هناك جناح أخر يقوده باطرفي هو يؤيد وبالتأكيد خالد نجل سيف العدل زعيم التنظيم وغيره من القيادات يؤيدون مثل هذا النهج. بعض الجهاديين لا يزالوا يرفضوا كثير مثل هذه العلاقة يعني ويريدوا نوع من الاستقلالية ربما يكون مثلا في خراسان، حمزة الغامدي يريد أكثر استقلالية في العلاقة للقاعدة وإحداث نوع من التوازن في التركيبة الداخلية للتنظيم والاستقلال أكثر عن إيران بينما آخرين كما قلنا سيف العدل أو أبو الوليد المصري يعني هو يذهب باتجاه توطيد هذه العلاقة والنظر للقضايا الاستراتيجية وتجاوز هذه الخلافات، لكن الجهاديين المنظِّرين يعني أمثال مثلاً مستقلين ليس لهم ارتباطات، أبو محمد المقدسي أبو قتادة الفلسطيني لديهم تحفظ في العلاقة مع إيران بشكل كبير بل يواجه انتقادات واسعة وغيرهم أيضاً في أماكن عديدة. بالتأكيد إيران هي تريد أن تستخدم تنظيم القاعدة، يعني أحيانا يتم عملية التقاطع كما هي تتقاطع مثلا أحداث حركة حماس أو الجهاد الإسلامي مع الحرس الثوري وإيران وكذلك القاعدة، وبالتالي ثمة خلاف حول طبيعة وإدارة هذه العلاقة، هم متفقين على القضايا المشتركة الكبرى، لكن هي إيران تريد أن تستخدم هذه القاعدة لتحقيق أهدافها في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام، لأنها تضم بأنها هي موالية للولايات المتحدة الأمريكية وتمنعها من تحقيق مشروعها في المنطقة.

محمد علي كلام دكتور أبو هنية يعني ممكن نراه بشكل عملي في مقال أبو الوليد المصري الذي نشر عبر موقعه مافا الإيراني بعنوان الطوفان شمشون اللي طالب فيه الفصائل الفلسطينية بمهاجمة قناة السويس وتعطيل الملاحة فيها وضرب منشآت الغاز في سيناء، ويقول في المقال دا -فيما نصُّه يعني- فتح الثغرات خاصة من جهة الغرب في سيناء كان ينبغي أن تسبق عملية تحرير الأراضي المحتلة. ينبغي للمقاومة أن تنظر إلى سيناء كعمق استراتيجي ومجال حيوي لها، كما فعل الجهاديون في أفغانستان مع باكستان. يعني بدل وقف الحرب في غزة الحل على طريقة أبو الوليد المصري القيادي في تنظيم القاعدة المقيم في إيران هو "نقل الصراع إلى مصر!" خطة، يبدو أن سيف العدل وأبو الوليد محتاجين ينفذوها بسرعة أثناء الفراغ الحالي في قيادة تنظيم القاعدة! ويبدو كمان أن سيف العدل أبو الوليد عندهم دين لازم أن هما يردوه للنظام الإيراني اللي قدم لهم الحماية على أراضيه، بينما قيادات التنظيم سقطوا واحد ورا الثاني في عملية الاغتيالات والضربات الجوية، والدين ده لازم يترد بما يتماشى مع المصالح الإيرانية في المنطقة، حتى لو كان دا على حساب الشعوب عن طريق هجمات وعمليات إيران نفسها هتتنصل منها! لأنه مين يعنى هيصدق أن تنظيم القاعدة أصبح حصان طروادة للنظام الإيراني!؟ بكدا نكون وصلنا لنهاية الملخص ده تقدروا إن انتوا تقرأوا التقرير بالكامل على موقعنا أخبار الآن عشان تشوفوا وتعرفوا معلومات أكثر.. استنونا فى حلقة جديدة جاية من بريفينج بودكاست!

 


قائمة الحلقات