Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

محكمة هولندية تدين عسكريين روس في إسقاط الطائرة الماليزية

12/06/2022 . 07:14

Featured Image

بدأت في أمستردام جلسات محاكمة أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم قبل سنوات

أمستردام (أخبار الآن)

الطائرة الماليزية سقطت في شرق أوكرانيا 2014

  • الحكم سيكون في نهاية العام الجاري

أعلنت النائبة الأوكرانية ليسيا فاسيلينكو، إن محكمة هولندية توصلت إلى تورط 4 عسكريين روس في إسقاط الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا عام 2014.

وكانت قد بدأت في أمستردام جلسات محاكمة أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في إسقاط الطائرة الماليزية "ام اتش 17" فوق شرق أوكرانيا 2014، ما أسفر عن مقتل 298 شخصا.

وقالت النائبة الأوكرانية إن الحكم سيكون في نهاية العام الجاري (2022).

ويذكر أن ركاب طائرة الطائرة الماليزية "ام اتش 17"، التي كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، والبالغ عددهم 298، لقوا حتفهم في الحادث. وكان معظم الضحايا من الهولنديين.

وكان فريق تحقيق بقيادة هولندا قد أعلن أن المشتبه بهم الأربعة مسؤولون عن جلب نظام صواريخ بوك أرض- جو المضاد للطائرات من روسيا إلى منطقة الصراع في شرق أوكرانيا.

والمشتبه بهم هم ثلاثة روس وأوكراني وتم وضعهم على قائمة المطلوب القبض عليهم.

وأفاد فريق التحقيقات بأن أجور ج.، وهو كولونيل سابق بقطاع الأمن الاتحادي الروسي، كان أعلى قائد عسكري في صفوف المتمردين بمنطقة دونتسك بشرق أوكرانيا وقت وقوع الحادث.

محكمة هولندية تدين عسكريين روس في إسقاط الطائرة الماليزية

ولم يكن أي من المتهمين حاضرا في القاعة ويعتقد أن المتهمين الأربعة موجودون في روسيا حاليا. وأرسل واحد منهم فقط محام للدفاع عنه.

وقال المحققون إن النظام الصاروخي مصدره الجيش الروسي، وجرى استخدامه لإسقاط الطائرة فوق منطقة يسيطر عليها المتمردون المدعومون من موسكو، ولكن هدفهم الحقيقي كان إسقاط طائرة عسكرية.

وأضاف فريق التحقيقات أن كل من وسيرجي د. وأوليج ب. كانا على صلة بالاستخبارات العسكرية الروسية. وأشار إلى أن الأوكراني ليونيد خ. كان مسؤولا عن وحدة قتالية في منطقة دونتسك.

ونفت الحكومة الروسية ما تردد عن تورطها في الحادث. وانتقدت وزارة الخارجية الروسية المحاكمة الأسبوع الماضي، ووصفتها بأن لديها حكم مسبق بالإدانة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.