Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

لا حياة في شنغهاي.. كيف تبدو المدينة الصينية بعد انتشار كوفيد 19

01/04/2022 . 13:05

Featured Image

أفراد من الشرطة والأمن يرتدون بدلات واقية يقفون خارج متاجر الأغذية المطوقة في أعقاب تفشي مرض فيروس كورونا. (رويترز)

شنغهاي (رويترز)

إغلاق في شنغهاي يشمل 26 مليون شخص

  • مددت حكومة المدينة في وقت متأخر يوم الخميس الإغلاق الحالي
  • حكومة المدينة قالت إنها سترفع القيود في شرق شنغهاي على مراحل

 

توقفت الحياة في شنغهاي، بعد أن أعلنت الحكومة حظراً على معظم سكان المدينة البالغ عددهم 26 مليونًا لوقف انتشار COVID-19، رغم انخفاض الحالات المحلية لليوم الثاني على التوالي.

ومددت حكومة المدينة في وقت متأخر يوم الخميس الإغلاق الحالي في المناطق الشرقية، تمامًا كما تم إغلاق الأجزاء الغربية من المدينة كما هو مقرر.

أشارت التوجيهات الرسمية الجديدة إلى أن العديد من المدن الصينية الأكثر اكتظاظًا بالسكان سيُطلب منهم الآن البقاء في منازلهم طالما أن الأمر يتطلب السيطرة على تفشي المرض - وأصدرت تعليمات بعدم عبور عتبات منازلهم حتى للتخلص من القمامة أو المشي مع كلابهم.

كما تم تعليق وسائل النقل العام في معظم أنحاء المدينة، بينما اضطرت الشركات التي تعتبر غير أساسية، مثل المطاعم ومراكز التسوق، إلى الإغلاق.

وبدأ الإغلاق الهادف لوقف تفشي متغير Omicron شديد الانتقال والذي بدأ منذ حوالي شهر ، يوم الاثنين وكان من المقرر أصلاً أن يستمر لمدة 10 أيام إجمالاً.

لكن حكومة المدينة قالت إنها سترفع القيود في شرق شنغهاي على مراحل بدلاً من ذلك.

ويعد تفشي المرض في الصين صغير بالمعايير العالمية. لكن شنغهاي ، التي تمثل الآن ثلاث من كل أربع حالات محلية بدون أعراض في جميع أنحاء البلاد.

وقالت السلطات يوم الجمعة إن حصيلة الإصابات اليومية في المدينة تراجعت لليوم الثاني على التوالي، حيث أبلغت عن 4144 حالة إصابة جديدة بدون أعراض محليا و 358 حالة أعراض يوم الخميس ، مقابل الأرقام المقابلة البالغة 5298 و 355 في اليوم السابق.

 لا حياة في شنغهاي الصينية بعد انتشار كوفيد 19
عامل يرتدي بدلة واقية يقف خلف حواجز تغلق منطقة سكنية تحت الإغلاق. (رويترز)

ومع ذلك، أعرب بعض السكان عن شكوكهم بشأن الحصيلة اليومية، متسائلين عن مدى سرعة تسجيل الحالات الإيجابية في النظام.

هذا وتنشر شنغهاي قائمة يومية بالعناوين التي تم العثور فيها على الحالات، وقال البعض إن مجمعاتهم السكنية لم يتم تضمينها إلا بعد أيام من نتيجة اختبار الجيران إيجابية أو عدم إدراجها على الإطلاق.

ولم ترد سلطات مدينة شنغهاي على الفور على طلب للتعليق على الشكوك بشأن أرقام الحالات.

 

مخاطر التلوث

أثناء الإغلاق، سيُطلب من السكان الخضوع لجولات من اختبارات الحمض النووي التي يقوم بها العاملون في الرعاية الصحية ببدلات المواد الخطرة، حيث يُسمح لهم فقط بمغادرة شققهم لإجراء الاختبارات، ليتم إجراؤها في مجمعاتهم السكنية أو بالقرب منها، وقد طلبت السلطات من السكان الوقوف في طابور للاختبار على مسافة مترين.

وقال نينج جوانج، رئيس مستشفى رويجين، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت إن السكان يجب أن يكونوا على دراية بمخاطر العدوى.

وأضاف: "إذا كان عليك أن تأخذ المصعد.. فمن الأفضل أن تأخذ المصعد بمفردك. ولكن إذا لم تستطع، فمن الأفضل أن يتمكن كل شخص بالداخل من مواجهة الجدار لتقليل مخاطر العدوى".

كما حث السكان على ممارسة النظافة الجيدة للبقاء بصحة جيدة أثناء الإغلاق، مثل غسل أسنانهم أكثر من ثلاث مرات في اليوم إن أمكن.

في غضون ذلك ، تم تحويل مركز شنغهاي الدولي الجديد للمعارض، الذي يستضيف عادة معارض تجارية مثل Shanghai Autoshow ، إلى أكبر مركز حجر صحي مركزي في المدينة مع أكثر من 15000 سرير ، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الخميس.

وقالت غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي يوم الجمعة إن مسحًا أجرته مع 167 من الشركات الأعضاء فيها وجد أن 54٪ من المشاركين قد خفضوا توقعات عائداتهم السنوية بسبب تفشي المرض.

وذكر إريك تشنغ، رئيس غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي، إن مثل هذه الترتيبات مقبولة لبضعة أيام ولكنها "غير مستدامة" على المدى الطويل.

وتابع: "حتى لو كان موظفوك داخل فقاعة المصنع، يجب أن تأتي شاحناتك وتذهب لإرسال المدخلات والمخرجات، لكن هذا غير ممكن".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.