Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

للمرة الأولى مرة منذ 4 سنوات..الولايات المتحدة تكشف عدد قنابلها النووية

06/10/2021 . 12:56

Featured Image

العلم الأمريكي (Getty images)

واشنطن (ا ف ب)

الولايات المتحدة تكشف عدد قنابلها النووية

  • الجيش الأميركي يمتلك 3750 رأسا نوويا مفعّلا أو غير مفعل
  • عدد القنابل النووية للولايات المتحدة هو الأدنى منذ عقود
  • الهند وباكستان وإسرائيل وكوريا الشمالية تمتلك مجتمعة نحو 460 رأسا نوويا

للمرة الأولى مرة منذ أربع سنوات، نشرت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء حجم مخزون الولايات المتحدة من الرؤوس النووية الحربية.
وقالت الوزارة أنه في 30 أيلول/سبتمبر 2020، كان الجيش الأمريكي يمتلك 3750 رأسا نوويا مفعّلا أو غير مفعل، أي أقل ب55 رأسا عن العام السابق و72 عن اليوم نفسه من 2017.
وهذا العدد هو الأدنى منذ بلغ المخزون النووي الأمريكي ذروته في أوج الحرب الباردة مع روسيا في 1967، عندما كان يبلغ 31255 رأسا حربيا.

وجاء الإعلان عن الأرقام الثلاثاء بينما في الوقت الذي تسعى إدارة الرئيس جو بايدن لاستئناف محادثات مراقبة الأسلحة مع روسيا، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن "زيادة الشفافية بشأن المخزونات النووية للدول مهم لجهود منع الانتشار ونزع السلاح".

الولايات المتحدة تمتلك 5550 من هذه الرؤوس مقابل 6255 لدى روسيا و350 لدى الصين و 225 لدى بريطانيا و290 لدى فرنسا.

وكان الرئيس السابق دونالد ترامب قد انسحب من معاهدة ستارت الجديدة العام الماضي قبل انتهاء صلاحيتها في الخامس من شباط/فبراير، وتنص هذه المعاهدة على عدد أقصى من الرؤوس الحربية النووية التي يمكن لواشنطن وموسكو الاحتفاظ بها.

وعقد دبلوماسيون روس وأمريكيون اجتماعات مغلقة الأسبوع الماضي في جنيف لبدء مناقشات بشأن معاهدة تلي "ستارت" ومراقبة الأسلحة التقليدية أيضا.
وتفيد إحصاءات نشرها في يناير 2021 معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، تشمل الرؤوس الحربية التي سحبت ولم تدرج في أرقام وزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة تمتلك 5550 من هذه الرؤوس مقابل 6255 لدى روسيا و350 لدى الصين و 225 لدى بريطانيا و290 لدى فرنسا.

وذكر المعهد أن الهند وباكستان وإسرائيل وكوريا الشمالية تمتلك مجتمعة نحو 460 رأسا نوويا.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.