ويأتي ذلك بعد وقوع انفجار خارج مسجد في العاصمة الأفغانية أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين. ولم يرد تأكيد على أن العملية مرتبطة بشكل مباشر بانفجار الأحد، الذي كان على ما يبدو أخطر هجوم وقع في العاصمة الأفغانية منذ انسحاب القوات الأمريكية في نهاية أغسطس.

وأعلن بالفعل الفرع المحلي لتنظيم "داعش خراسان"، مسؤوليته عن هجمات وقعت على أهداف تابعة لطالبان وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن وحدة خاصة من طالبان شنت عملية ضد عناصر تنظيم داعش في الحي 17 في شمال كابل في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

وأضاف ذبيح الله مجاهد في بيان على تويتر في ساعة مبكرة من صباح الاثنين: "تم تدمير قاعدة تنظيم داعش بالكامل وقتل جميع عناصر التنظيم بداخلها نتيجة هذا الهجوم الحاسم والناجح".