هل هناك صلة بين لقاح أسترازينيكا والجلطات الدموية؟..الصحة العالمية تجيب

image

أكثر من مئتي مليون شخص تلقوا لقاح أسترازينيكا حول العالم

مع توالي الأخبار التي تربط لقاح أسترازينيكا بالإصابة بالجلطات الدموية، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، أن الصلة بين هذا اللقاح المثير للجدل والجلطات الدموية هو أمر “ممكن ولكنه غير مؤكد”.

وقال خبراء المنظمة في مجال اللقاحات في بيان “لا بد من إجراء دراسات متخصصة من أجل فهم كامل للصلة المحتملة بين التلقيح وعوامل الخطر الممكنة”.

ولفت الخبراء إلى أن هذه الظواهر “نادرة جدا رغم كونها مقلقة”.

يذكر أن أكثر من 200 مليون شخص تلقوا لقاح أسترازينيكا حول العالم.

وأكدت اللجنة الفرعية التي التأمت الأربعاء أنها ستواصل درس أي معطيات جديدة حول هذا الموضوع على أن تجتمع مجددا الأسبوع المقبل و”تنشر توصيات جديدة إذا استدعى الأمر”.

كذلك، أوصى خبراء منظمة الصحة بتشكيل لجنة من المتخصصين السريريين لاعطاء مؤشرات الى أفضل وسيلة ممكنة لتشخيص حالات جلطات الدم والتعامل معها في حال تم رصدها بعد تلقي اللقاح البريطاني-السويدي.

وقبيل صدور بيان منظمة الصحة العالمية، قالت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية إنه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية “النادرة جدًا” للقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، لكنها أكدت أن فوائد اللقاح ما زالت تفوق مخاطره.

وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات الصحية في إسبانيا أنّها ستحصر استخدام لقاح أسترازينيكا بمن هم فوق 60 عاماً.

وفي سياق المشابهة للقرار الإسباني، فقد سمحت فرنسا باستخدام لقاح أسترازينيكا لمن هم فوق 55 عاماً فقط، في حين حصرت إيطاليا وألمانيا وهولندا استخدامه بمن هم فوق 60 عاماً.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.