كارفور سيدفع تعويضات عن وفاة رجل من أصول افريقية

 

حيث قام محامٍ عام في جنوب البرازيل بتغريم وحدة من شركة كارفور الفرنسية بمبلغ مالي قدره 200 مليون ريال (37.6 مليون دولار) بعد أن ضرب حراس أمن رجلاً من أصول افريقية حتى الموت في أحد متاجرها.

بالإضافة إلى المطالبة بتعويضات ، طلبت الدعوى المرفوعة من مكتب المحامي العام للولاية من المحكمة إغلاق المتجر في بورتو أليغري “بهدف الحد من مخاطر الأعمال العدائية المحتملة التي قد تحدث أثناء الاحتجاجات”.

ولاية برازيلية تقاضي كارفور بـ 38 مليون دولار كتعويض عن وفاة رجل من أصول افريقية

متظاهر يشير خلال احتجاج ضد العنصرية، بعد تعرض جواو ألبرتو سيلفيرا فريتاس للضرب حتى الموت على أيدي حراس الأمن في سوبر ماركت كارفور في بورتو أليغري، البرازيل/ رويترز

من بين المطالب الأخرى المدرجة في الدعوى وضع خطة لمكافحة العنصرية والمعاملة التمييزية من قبل بائع التجزئة في بورتو أليغري.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع حراس أمن في متجر كارفور برازيل في مدينة بورتو أليغري يضربون بوحشية جواو ألبرتو سيلفيرا فريتاس ، بعد مشادة بينه وبين موظف في المتجر.

أثار موت سيلفيرا فريتاس نقاشاً وطنياً حول العرق في البرازيل، والتي غالباً ما تدعي أنها خالية من العنصرية، على الرغم من عدم المساواة الهائلة بين الأعراق في كل جانب من جوانب الحياة تقريباً.

ولاية برازيلية تقاضي كارفور بـ 38 مليون دولار كتعويض عن وفاة رجل من أصول افريقية

متظاهر يحرق أشياء لإغلاق شارع أثناء احتجاج على العنصرية، بعد تعرض جواو ألبرتو سيلفيرا فريتاس للضرب حتى الموت على أيدي حراس الأمن في سوبر ماركت كارفور في بورتو أليغري بالبرازيل/ رويترز

واجتاح المتظاهرون المتجر الواقع في بورتو أليغري بولاية ريو غراندي دو سول كما كان في أحد المواقع في ساو باولو ، في حين تراجعت أسهم كارفور برازيل بعد رفاة رجل من أصول افريقية في أحد متاجرها.

وفي بيان ، قالت كارفور برازيل إنه لم يتم الاستشهاد بها رسمياً من قبل مكتب المحامي العام بخصوص وفاة رجل من اصول افريقية، مضيفة أنها ستقدم أي معلومات تحتاجها الحكومة.