Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

للمرة الأولى .. صور نادرة جداً لأم كلثوم !!

13/04/2014 . 09:31

Featured Image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (وكالات):

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي مجموعة من الصور التي لم تُنشر من قبل لكوكب الشرق أم كلثوم، تظهر فيها كما لم يرها جمهورها العريق من قبل.

وفي التفاصيل أنّ المطربة الكبيرة الراحلة كانت تصرّ على الصحفيّين والمصوّرين ألا يلتقطوا لها الصور عن مسافة قريبة من وجهها، وذلك لأنّها لم تكن ترغب أن تظهر لمحبّيها علامات المرض والإرهاق والتقدّم في السن الذي أصاب جسدها ووجهها، لا سيّما إصابتها بفرط نشاط الغدة الدرقية Hyperthyroidism و سببه داء غريفيز و هو مرض مناعي ذاتي وفي هذا المرض تفرز أجسام ضدية تقوم بتحريض الدرق على زيادة الإفراز وتؤدي بالتالي إلى ضخامة الغدة الدرقية , وتشاهد في داء غريفيز إصابة المريض بعلامة مميزة هي جحوظ العينين، مع الانزعاج من الأضواء الساطعة، وزيادة مفرزات العين، وتشوش الرؤية، وتهدل الأجفان، وألم في مقلة العين خصوصاً لدى تحريكها نحو الأعلى أو إلى الجانبين.

للمرة الأولى .. صور نادرة جداً لأم كلثوم !!

و على الرغم من وجود أدوية و علاجات تعمل على جعل مستوى هرمون الدرق منضبط في الدم فان إصابة العين قد تبقى كما هي و قد نصح الأطباء كوكب الشرق بإجراء عملية لاستئصال جزء من الغدة الدرقية لكن المشكلة تكمن في موقعها الحساس بالقرب من الحبال الصوتية

و كان هناك احتمال لإصابة الأوتار الصوتية مما قد يؤثر على صوتها و لم تحصل على ضمانات أكيدة من الأطباء بأن صوتها لن يتأثر بهكذا عملية لذا أثرت أن تعاني من جحوظ العينين و مشاكل الغدة الدرقية على التضحية بصوتها و حبها للغناء

ولكن خلال إحيائها لأحد الحفلات في أبو ظبي ، تمكّن أحد المصوّرين الفوتوغرافيّين من أخذ لقطات "كلوس آب" لأسطورة الغناء العربي، وها هي اليوم تنتشر بكثافة عبر شبكة الإنترنت، فقط لتعيد الذاكرة إلى زمن الطرب الأصيل مع مبدعة تركت بصمة واضحة وعلامة فارقة في عالم الفن.

للمرة الأولى .. صور نادرة جداً لأم كلثوم !!

 

قد يعجبك ان تشاهد:

عرائس للبيع في أوكرانيا!!

بالفيديو .. رجل يطلق الرصاص على شجرة فتهوي على رأسه والمشاهدات تتخطى المليون

بالفيديو.. كلب يمنع ام من ضرب ابنتها!!

شبيهة أنجيلينا جولي تغتصب رجلاً وتطعنه بالسكين!!

بالفيديو..سقوط مذيعة في البحر!!

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية