Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

ناشط إيغوري: الإعلام الصيني سيشن "حربا" على الدول التي دانت الإبادة الجماعية ضد "الإيغور"

شخص يرتدي قناعًا وقائيًا يمشي أمام الأعلام الوطنية الصينية المعروضة خارج المتاجر في سوق شينجيانغ الدولي الكبير. غيتي

النرويج (أخبار الآن) - 22/10/2021 . 20:53

بيان أممي: الصين اعتقلت أكثر من مليون إيغوري بشكل تعسفي

  • عبدالوالي أيوب: أتمنى من جميع أعضاء الأمم المتحدة أن يوقفوا الإبادة الجماعية
  • أيوب: نطاق الدول التي تدين الصين سيتسع شيئا فشيئا

أكد ناشط إيغوري، أن الصين ستطلق مجموعة من الاتهامات ضد الدول التي شاركت في الإدانة الأممية التي تم توجيهها لبكين، بشأن انتهاكات الصين الواسعة النطاق لحقوق الإنسان ضد أقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينجيانغ.

وكانت 43 دولة، الخميس، دانت انتهاكات الصين ضد الإيغور، بحسب بيان مشترك أصدره ممثلو تلك الدول الدائمين عقب اجتماعهم في اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعني بالشؤون الاجتماعية والإنسانية والثقافية في دول العالم.

وأعرب ممثلو الدول الأعضاء في البيان عن "القلق بشكل خاص بشأن الوضع الحالي في إقليم شينجيانغ".

وقال البيان: "تشير تقارير ذات مصداقية إلى وجود شبكة كبيرة من معسكرات إعادة التثقيف السياسي حيث تم اعتقال أكثر من مليون شخص بشكل تعسفي".

ناشط إيغوري: الإعلام الصيني سيشن "حربا" على الدول التي دانت الإبادة الجماعية ضد "الإيغور"

وبهذا الخصوص، قال الناشط الإيغوري عبدالوالي أيوب في حديث خاص لـ "أخبار الآن"، "اتمنى أن تكون لهذه الخطوة تأثير قوي جدا لأن الصين إحدى الدول الخمسة التي لها عضوية دائمة في مجلس الأمن، والصين يجب عليها اتباع الأمم المتحدة".

وأضاف "قبل 2019 كانوا 23 دولة وفي 2020 أصبحوا 39 دولة والآن هم 43 دولة تطالب الصين بإيقاف انتهاك حقوق الإنسان في تركستان، اتمنى أن يكون لهم تأثير على الصين ويوقفوا الإبادة الجماعية".

وأشار أيوب إلى أن عدد الدول التي تدين الصين سيرتفع أكثر، مضيفا "اتمنى من جميع أعضاء الأمم المتحدة أن يقفوا في الجانب الصحيح ويوقفوا الإبادة الجماعية".

وتابع "تلقينا العديد من الوعود أنها "الإبادة" لن تكرر ولكنها تكررت ضد (الإيغور)، اتمنى أن هذه الإدانة ستوقف الحكومة الصينية والابادة الجماعية".

حول تأثير هذه الإدانات، قال الناشط الإيغوري إن هذه الخطوة ستؤثر على سلوك الحكومة الصينية".

أما الصين ستواجه هذه الإدانات بتوجيه التهم للمنظات الدولية والدول التي شاركت في هذه الإدانات من خلال أذرعها الإعلامية (الإعلام الصيني)، وفقا لإيوب.

 

ورغم ذلك، قال إيوب إن أهالي تركستان الشرقية سيقبى لديهم أمل أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي سيكون لهم موقفا مختلفا، وسيقفون بجانب "الإيغور"".

ودعا الناشط الإيغوري حديثه  الحكومة الصينية لتوخي الحذر لأن هذه الإبادة الجماعية ستواجه بإدانات دولية متتالية، وبناء عليه لن تستمر الصين بهذه الإبادة، ولكن أنا لا اعتقد أن هذا سيحدث مباشرة، بل سيؤثر على سلوك الحكومة الصينية".

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.