الإماراتي سالم الزيني لم يهزمه الإحباط في بداية مشروع تدوير القطع القديمة

  • الزيني صاحب مشروع مميز لتدوير القطع القديمة واستحداثها
  • تعلم الزيني  حرفة النجارة والحدادة من والده

لم يهزم الإحباط أو التحديات الطريق الذي شقه الشاب الإماراتي سالم الزيني بكل عزيمة وإصرار وقوة، بدأ الزيني في مجال تطويع القطع القديمة والأخشاب في مدينة الشارقة في الإمارات .

سالم الزيني

الإماراتي سالم الزيني برفقة مراسلة أخبار الآن رشا سليمان / حاص

الزيني يعتبر اليوم صاحب مشروع مميز لتدوير القطع القديمة واستحداثها، إيماناً منه بضرورة الحفاظ على البيئة من المخلفات واستغلال الموارد بالشكل الأمثل، تعلم الزيني  حرفة النجارة والحدادة من والده حينما كان لديه مشروع خاص بأعمال النجارة والمقاولات (ورشة) إلى جانب وظيفته.

كان مرتبطاً بوالده ويلازمه خلال فترة وجوده في الورشة حتى، أصبحت إعادة تشكيل الحديد والخشب من هواياته الأساسية التي امتزجت بالابتكار والتجديد، ونال استحسان والده الذي شجعه على الاستمرار بها، وفي ذات الوقت كان يحافظ على دروسه وأدائه المدرسي، حتى تخرّج في الجامعة بتخصص البكالوريوس في إدارة الأعمال.

سالم الزيني

طاولة من تصميم سالم الزيني في ورشته