Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×
image

للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية

22/05/2022 . 17:04



السعودية (أخبار الآن)

أول رحلة طيران داخلية لشركة طيران سعودية بطاقم نسائي

أعلنت شركة طيران "فلاي أديل"، أنها أتمت أول رحلة لها في المملكة بطاقم جميعه من النساء، وأبدى العديد من السعوديين خلال الساعات الماضية، ترحيبهم بأول رحلة طيران داخلية "نسائية في التاريخ بامتياز"، معبرين فيها عن فرحتهم وفخرهم بنساء السعودية.
للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية
إحدى الطاقم النسائية
وأقلعت رحلة "فلاي أديل" منخفضة التكلفة والتابعة للخطوط الجوية السعودية من العاصمة الرياض متوجهة إلى جدة يوم الخميس الماضي، بحسب ما أوضح المتحدث باسم الشركة عماد اسكندراني، لفرانس برس.
للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية
صورة للطائرة من الخارج
وأكد أيضا أن "غالبية" طاقم الطائرة المؤلف من 7 أشخاص كن من النساء السعوديات، بما في ذلك مساعدة قائد الطائرة، ما عدا الكابتن التي كانت أجنبية.
https://twitter.com/akhbar/status/1528296649319239682
 حيث أثنت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، أمس السبت، على توسع دور النساء في قطاع الطيران في السنوات الأخيرة.
للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية
الطاقم النسائي للرحلة السعودية

وعام 2019 أعلنت الهيئة عن أول رحلة طيران بين طاقمها مساعدة سعودية لقائد الطائرة.

للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية
شركة "فلاي أديل"

وتشمل الأهداف السعودية لقطاع الطيران والمندرجة في إطار "رؤية 2030" زيادة حركة المسافرين سنويا بأكثر من ثلاثة أضعاف إلى 300 مليون مسافر بنهاية العقد الحالي.

للمرة الأولى في التاريخ.. رحلة طيران بطاقم نسائي بالكامل في السعودية
طائرة "فلاي أديل"

وتسعى المملكة أيضا إلى جذب استثمارات للقطاع بمئة مليار دولار بحلول العام 2030، وإنشاء شركة طيران وطنية جديدة وبناء "مطار ضخم" في الرياض وزيادة الشحن بمقدار خمسة ملايين طن كل عام.

ومع ذلك يشكك خبراء في إمكان أن تنافس السعودية على هذا الصعيد دولا إقليمية لها ثقلها في مجال صناعة الطيران.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.