أمن كردستان العراق يبث اعترافات أحد عناصر داعش المشاركين في تفجير الموصل

عرض مجلس أمن إقليم كردستان في العراق الاثنين اعترافات أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي المشاركين في التفجير الذي وقع بمدينة الموصل أواخر الشهر الماضي.

تبنى تنظيم داعش الإرهابي التفجير الذي وقع في مدينة الموصل في الـ28 من شهر نيسان الماضي والذي اوقع حينها جريحاً وخلف أضراراً مادية كبيرة.

وقال التنظيم في بيان:”تمكنت مفرزة أمنية لجنود الخلافة من ركن وتفجير سيارة مفخخة أمام محلات للتجهيزات العسكرية يرتادها عناصر القوات الرافضية،”.

وقال مجلس الأمن في إقليم كردستان في بيان إن أجهزته “ألقت القبض على أحد المشاركين في العملية الإرهابية التي وقعت في 28 من الشهر الماضي في مدينة الموصل”.

وعرض مجلس الأمن اعترافات المشارك ويدعى شوكت عبد الله صالح ميرزا وهو من سكنة الموصل وكان يعمل ميكانيكي سيارات في الحي الصناعي بالمدينة.


>

وقال المتهم ميرزا في اعترافاته إنه تعرّف إلى شخص يدعى محمد زهير يعمل في تنظيم داعش خلال سيطرة التنظيم على المدينة، وبعد تحريرها غادر زهير إلى تركيا.

وأشار إلى أنه انتقل إلى دهوك، إلا أنه وبعد عام من تحرير المدينة قام زهير بمراسلته من تركيا، وطلب منه قضايا أمنية كشراء شرائح هواتف وغيرها.

وواصل ميرزا اعترافاته، وقال إن زهير طلب منه كذلك شراء سيارة لا تحمل أوراقاً ثبوتية، وقد حصل عليها بالفعل داخل معارض السيارات في زاخو.

وأشار إلى أن زهير طلب منه نقل السيارة إلى الموصل وقد قام بذلك بالفعل، وبينما كان في الطريق طلب زهير منه شراء أسطوانتي غاز وقناني بنزين.