محاولة جديدة لقوات الأمن السودانية لردع التظاهرات والمعتصمين في ازدياد

حاولت قوات الأمن السودانية مرة جديدة فض الاعتصام أمام مقر القادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم، بعد محاولات أخرى باءت بالفشل إثر تصدي قوة من الجيش وحماية المتظاهرين

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة 
حاولت قوات الأمن السودانية مرة جديدة فض الاعتصام أمام مقر القادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم، بعد محاولات أخرى باءت بالفشل إثر تصدي قوة من الجيش وحماية المتظاهرين.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن قوات الأمن أطلقت الرصاص في الهواء لتفريق المعتصمين الذين يطالبون بتغيير النظام وتنحي الرئيس السوداني عمر البشير.

وأفادت أنباء أن المزيد من السودانيين قد توافدوا إلى مكان الاعتصام أمام مقر القيادة للجيش اليوم 9 نيسان /أبريل 2019، رغم محاولات الأمن المتتالية لردعهم من التقدم بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في الهواء.

وكانت عناصر من قوات الأمن أقدموا خلال ساعات الصباح الأولى على تفريق المتظاهرين، إلا أن قوات الجيش التي تحرس الوزارة تصدوا لهم وعمدوا على حماية المتظاهرين وفتحوا بوابات المقر ليحتمي فيه المعتصمن.

 

للمزيد: إطلاق نار وقنابل مسيلة للدموع على المعتصمين في الخرطوم

اخترنا لكم

آخر الأخبار

متميز

أحدث التغریدات

آخر الأخبار