Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مقتل 7 من القاعدة في غارة أمريكية على مأرب اليمنية

أخبارالآن | دبي - الامارات العربية المتحدة ( أحمد التجاني )

شنت طائرات أميركية من دون طيار ومقاتلات نوع أباتشي، فجر الثلاثاء، عدة غارات على مناطق في محافظة البيضاء ومحافظة مأرب، استهدفت تنظيم القاعدة.
الى ذلك، أشارت القيادة المركزية الأميركية في بيان أن الهدف الأساسي للغارة هو جمع المعلومات.

في الساعات الاولى من صباح اليوم شنت طائرات أميركية من دون طيار عدة غارات على مناطق في محافظة البيضاء ومحافظة مأرب، استهدفت مجمعاً لتنظيم القاعدة في اليمن ، مما أدى الى مقتل سبعة مسلحين 
القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الاوسط أشارت في بيان لها أن عناصر من تنظيم القاعدة في شبه_جزيرة_العرب قُتلوا "بنيران أسلحة صغيرة وضربات جوية بذخائر دقيقة التوجيه" في محافظة مأرب بدعم من الحكومة اليمنية.

وقال مسؤول أميركي  وإن الغارة نفذت على بعد نحو 40- 45 كيلومتراً إلى الشمال من موقع غارة أميركية سابقة نفذت في أواخر يناير، 
وإن الهدف الأساسي منها هو جمع المعلومات. وإن الدلائل الأولية تشير إلى عدم وجود إصابات أو قتلى في صفوف القوات الأميركية،
 
من جهتها، أفادت مصادر قبلية في محافظتي مأرب و البيضاء اليمنيتين أن قوات المارينز الأميركية نفذت هجوما واسعا وعملية إنزال مظلي في عدة مناطق لمهاجمة القاعدة.
 كما أفادت المصادر أن قصفا جويا واشتباكات جرت خلال الساعات الماضية بين جنود أميركيين ومسلحي القاعدة في مناطق آل عواض وقيفه التابعة لمحافظة البيضاء، وفي مناطق العذلان والجوبه في محافظة مأرب، مما  أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف القاعدة.

يأتي ذلك ضمن سياسة الولايات المتحدة الامريكية في تكثيف هجماتها على تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية منذ تولي الرئيس دونالد ترمب مقاليد السلطة  في كانون الثاني/يناير الماضي.

كما سبق وأن، أكدت صحيفة "نيويورك تايمز" في آذار/مارس الماضي ان إدارة ترمب أعطت البنتاغون الضوء الأخضر لشن غارات جوية أو عمليات كوماندوس في اليمن من دون موافقة مسبقة من البيت الأبيض.

 

عبر الهاتف من الرياض  اللواء الركن  الطيار محمد القبيبان  الخبير الاستراتيجي والعسكري 
 

اقرأ ايضا:

الهلال الأحمر الإماراتي.. أبرز المنظمات الإغاثية في اليمن

الملك سلمان يوجّه بإحتواء أزمة الكوليرا في اليمن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.