Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

عبد الله بن زايد: إعفاء الإمارات من شنغن دلالة الإنجاز الدبلوماسي

02/05/2015 . 20:08

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (أسماء حيدوسي) 

كشف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية على حسابه في تويتر عن قرب إعفاء الإماراتيين من تأشيرة "الشنغن"، مؤكداً سموه أن ذلك سيكون بمثابة إنجاز جديد يضاف لسجل الدبلوماسية الإماراتية الحافل بالإنجازات إذ  تتألف منطقة شنغن حالياً من 26 دولة،وسيسمح لمواطني دولة الإمارات بالدخول إليها من دون اللجوء إلى أية إجراءات.

إنجازجديد للدبلوماسية الإماراتية عنوانه إعفاء الإمارات من الشنغن  قريباً هكذا غرد سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير خارجية الإمارات على حسابة في تويتر معلنا إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إلى أراضي الدول الأوروبية في منطقة الشنغن بات وشيكا

ولقيت هذه التغريدة ترحيباً وتفاعلاً من أغلب المتابعين والمغردين الإماراتيين، وتداولت التغريدة مواقع الصحف المحلية والعربية، لما للإعفاء من "شنغن" من أهمية في مسيرة التنمية والتقدم التي تعيشها الدولة، وما حققته من إنجازات على المستوى العالمي.

وهذا الإعفاء يعني عدم الحاجة إلى أي نوع من الإجراءات أو الاتصالات حتى الإلكترونية قبل السفر إلى 26 دولة ضمن دول الاتحاد الأوروبي، وسيكون مرحباً بالمواطن الإماراتي لدى وصوله إلى مطارات هذه الدول الأوروبية، ومعه جواز سفره فقط.

ويأتي قرار إلغاء تأشيرة السفر لمواطني الدولة إلى أوروبا في الوقت الذي تزايد فيه حجم التبادل التجاري والاستثماري بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي، ليصل إلى 50 مليار يورو، ومن شأن إعفاء مواطني الدولة من التأشيرة الأوروبية شنغن، تعزيز العلاقات بين دولة الإمارات ودول منطقة الشنغن.

إذ يبلغ عدد زوار الإمارات من هذه الدول سنوياً ما يقارب مليون وستمئة ألف مواطن أوروبي، فيما يصل عدد المقيمين في الإمارات نحو 160 ألف.

وبحسب إحصاءات صدرت مؤخراً، بلغ عدد رحلات الطيران من دولة الإمارات لأوروبا وبالعكس أكثر من 508 رحلات طـــــيران أسبوعياً، ومع اتخاذ هذا القرار، وجعله قيد التطبيق ستزداد الرحلات بشكل حتمي، لأنه لن يعود هناك فترة انتظار الحصول على تأشيرة "شنغن"، أو تجهيز الأوراق المرتبطة بها، بل سيقطع المواطن الإماراتي تذكرة الطيران، ويتوجه إلى الوجهة الأوروبية ضمن منطقة "شنغن" من دون عناء.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية