Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

شهادة لسجين سابق لدى داعش يكشف فيها جهل قضاة التنظيم في العلم الشرعي

28/01/2015 . 21:22

أخبار الآن | الدنمارك - (حازم داكل)

يفرض تنظيم داعش بالقوة، سلطته في المناطق التي ينتشر مسلحوه فيها، فيُقدمون على ممارسة انتهاكات بحق السوريين مرتكزين فيها على احكام يصدرها قضاة شرعيون لا يفقهون شيئا، وفق ما ذكر أبو صفية اليمني السجين السابق لدى تنظيم داعش في ريف حلب. في الجزء الثاني من سلسلة كشف المستور يروي اليمني قصصا لإنتهاكات بحق المدنيين والعسكريين ضمن مقابلة أجراها معه مراسلنا حازم داكل في الدنمارك.

 كان أبو صفية اليمني وهو أحد السجناء السابقين عند داعش، أحد الشهود على ممارسات مسلحي التنظيم في ريف حلب. يروي اليمني لأخبار الآن أن مسلحي داعش ومع اشتداد قوتهم في سوريا بدأوا بظلم الناس والإستيلاء على حقوقهم من دون أي رادع، لتأخذهم العزة بإسنتقاص قدر وقيمة السوريين.

شرع داعش بتصفية خصومه وكل من يهدد وجوده أو يقف في وجه خططه التوسيعة في سوريا، فكان التنظيم يأسر قادة الجيش الحر ويقتلهم في سجونه أو يغتالهم خارجه. 

توسع تنظيم داعش في اطلاق الأحكام جزافا بحق المدنيين والعسكريين على حد سواء، مرتكزا فيها على احكام قضائية يطلقها قضاة شرعيون لا يفقون من أصول العلم الشرعي شيئا وفقا لليمني.

يستخدم داعش أحكام القضاء لتشريع ممارسات مسلحي التنظيم في انتهاك حقوق الناس. يروي اليمني إحدى القصص التي ترضعت فيها امرأة للخطف بحجة أنها أمريكية لدى مرافقتها زوجها الصحفي عمر الخاني الذي سجن هو الآخر، لدى عمله مع منظمة أطباء بلا حدود. 

وثق أبو صفية اليمني انتهاكات التنظيم في كتاب أسماه "الإنفجار في كشف الأسرار" ونقل تجربته ومشاهداته من خلاله لدى وجوده في سوريا.

 

المزيد:

الجزء الأول: شهادة لسجين سابق لدى داعش تكشف استخدام التنظيم الغاز الكيماوي في التعذيب

http://www.alaan.tv/news/world-news/123261/witness-ex-prisoner-organizing-isis-reveal-use-chemical-gas-torture

الجزء الثالث: سجين سابق لدى داعش يكشف دور الإعلام في إغواء الشباب واستقطابهم

http://www.alaan.tv/news/world-news/123371/witness-ex-prisoner-organizing-isis-reveal-media-role-seducing-attract-young-people

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية