وإذا أُقرت التوصية، فستحل محل أخرى سابقة للجنة نفسها، التي قالت في عام 2016 إن جرعة يومية منخفضة من الأسبرين ربما تساعد أيضا على الحماية من سرطان القولون والمستقيم لدى الأشخاص الذين يتناولونها لمنع الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات.

ويعد الأسبرين، المستخدم منذ عقود لتخفيف الألم والحمى والمتاح بيعه دون وصفة طبية، خيارا يسيرا ورخيصا لمساعدة من يواجهون خطر التعرض لمشكلات قلبية خطيرة.

رجل مسن .. ستوري بلوك
الخبراء ينصحون بإستشارة طبيب مختص قبل الاستمرار أو التوقف عن تناول الأسبرين

وينصح الخبراء ضمن الدراسة الاشخاص من تتراوح أعمارهم من 40 إلى 59 عاما وليس لديهم تاريخ من الإصابة بأمراض القلب أن يستشيروا الطبيب المختص ليقرر ما إذا كان أخذ الأسبرين مناسبا لهم أم لا .

أما بالنسبة للفئة العمرية من 50 إلى 59 عاما، فقد أوصى فريق عمل الخدمات الوقائية الامريكي من قبل بألا يستخدم الأسبرين إلا من كان خطر إصابته بنوبة قلبية أو جلطة خلال السنوات العشر التالية من عمره لا يقل عن 10 بالمئة أو من لا يواجه خطرا أعلى من المتوسط للإصابة بنزيف ، وهذا مايحدده الاطباء المختصون في هذا المجال.