Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

إرتخاء جفن العين، الأسباب و طرق العلاج

19/02/2015 . 11:16

Featured Image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (مواقع إلكترونية)

جفون العين لها وظيفة هامة وهي حماية العين من المخاطر والمؤثرات الخارجية كالأتربة والأجسام الغريبة التي قد تؤثر على سلامة العين. 

لذا فأي خلل وظيفي بحركة الجفون أو شكلها قد يؤثر بطريقة مباشرة على سلامة العين، وحتى على مظهرها الجمالي.

ونتيجة لهذا الخلل تأتي مشكلة ارتخاء الجفون في الأطفال والكبار في مقدمة الأعراض التي لا يجب التغاضي عنها.

ما هو ارتخاء جفون العين؟

يقصد بإرتخاء جفون العين هو ارتخاء جفن العين (العلوي) فقط، حيث إن هناك رافعة له تسمّى (العضلة الرافعة الجفنية) تقوم برفع الجفن إلى أعلى و لسبب أو لآخر لا تؤدي هذه العضلة وظيفتها بشكل كامل.

أسباب وأنواع ارتخاء جفن العين:

هناك أنواع عدة لارتخاء جفن العين، وذلك حسب سبب الارتخاء وهي:

أولاً: الارتخاء الخلقي:

وهو أكثر الأنواع شيوعاً، ويحدث منذ الولادة أي يُولد به الطفل، وأسبابة ترجع إلى غياب أو ضعف أو شلل العضلة الرافعة الجفنية المسئولة عن رفع الجفن، وعادة ما يكون بسيطاُ ووراثياً، حيث تلعب الوراثة دوراُ ثانوياً في حدوثه كما أن إصابة الأم ببعض الحميات أو تناولها لبعض الأدوية في أثناء الحمل قد تساعد على حدوثه. 

وغالباً ما يحدث هذا النوع مصحوباً بعلل أخرى مثل عدم القدرة على تحريك العين لأعلى أو وجود ثنيات جلدية زائدة فوق القنطرة الواسطة للجفون، ومن المعتاد في هذه الحالات أن يكون الارتخاء في جفني العين لا في جفن واحد.

ثانياً : ارتخاء شللي: 

ويحدث نتيجة لتأثر العصب الدماغي الثالث وهو العصب المحرك للعين والذي يمد العضلة الرافعة الجفنية. وهناك مرض عام يصيب عضلات الجسم بالضعف ومن بينها العضلة الرافعة للجفن، ويسمى هذا المرض مرض الضعف العضلي العام  ومن أهم علامات هذا المرض ارتخاء جفن العين.

كما أن إصابة العصب (السمبثاوي) بشلل يؤدي إلى ضعف إحدى عضلات الجفن العلوي وتسمَّى عضلة مولار. ويحدث هذا الشلل إذا تلف العصب عقب التهاب أو عمليات جراحية.

ثالثا: ارتخاء ميكانيكي: 

وهو ينتج من ثقل وتضخم في حجم الجفن فلا تستطيع العضلة الرافعة للجفن القيام بوظيفتها. 

وأهم الأسباب لذلك: وجود تضخم بأنسجة الجفن وهذا ناتج من التهابات مزمنة، منها: تعدد الأكياس الدهنية أو التراخوما أو الرمد الحبيبي أو الرمد الربيعي، وكذلك وجود أورام بالجفن وبخاصة الأورام الخلقية، أو وجود نزيف تحت الجلد من أثر إصابات أو التهابات خلف مقلة العين.

رابعاً: ارتخاء إصابي: 

وهذا ينتج من قطوع أو تليفات بالعضلة الرافعة الجفنية أو العصب الدماغي الثالث المغذي لها إثر الإصابة بأجسام حادة مثل جروح الطعنات أو الشظايا أو البارود أو الحروق بأنواعها، أو الإصابة بمادة كيماوية.

مضاعفات ارتخاء الجفن:

ارتخاء الجفن العلوي في بعض الحالات قد يؤدي إلى ضعف البصر في العين المصابة. وينتج عن ذلك إصابة العين بالكسل وهو ما يعرف بـ (كسل العين الوظيفي)  و يؤدي ذلك إلى ضعف شديد في الإبصار.

علاج ارتخاء الجفن:

غالبا ما يكون العلاج جراحي، إذ هناك العديد من الطرق الجراحية لإصلاح ارتخاء الجفن منها ما هو "أمامي عبر الجلد" ومنها ما هو "خلفي عبر الملتحمة"، ويتم علاج معظم الحالات جراحيا تحت مخدر عام في الأطفال أو مخدر موضعي في الكبار وتستغرق العملية حوالي 30 دقيقة.

وتعتبر العملية الجراحية ناجحة عندما يكون ارتفاع الجفن بعد العملية أقرب ما يكون لارتفاع الجفن السليم مع الحفاظ على الشكل العام للجفن.

ويتوقف العلاج على حسب سن المصاب وسبب المرض…

فإذا كان الارتخاء كاملاً فيجب التدخل الجراحي فوراً قبل بلوغ الطفل الشهر السادس.

أما إذا كان الارتخاء جزئياً فيمكن الانتظار حتى بلوغ الطفل سن خمس سنوات، وربما تتحسن الحالة مع نمو عضلات الجفون… وفي الحالين لابد من التدخل الجراحي بتقصير العضلة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.