Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

ابتكار طريقة جديدة لتتبع ”الدموع الزرقاء“ في الصين (فيديو +صور)

طور العلماء طريقة تستخدم الأقمار الصناعية لتتبع العوالق المضيئة التي يُطلق عليها اسم Noctiluca scintillans

image

Storyblocks

أخبار الآن | الصين – mirror

طور العلماء طريقة تستخدم الأقمار الصناعية لتتبع العوالق المضيئة التي يُطلق عليها اسم Noctiluca scintillans والمسؤولة عن إنتاج "الدموع الزرقاء" في المياه الساحلية للصين.
ووجد علماء من الصين والولايات المتحدة أن هذه المخلوقات البراقة أصبحت أكثر وفرة في السنوات الأخيرة، وفقا لدراسة نشرت الأربعاء 12 يونيو (حزيران).
وتلمع العوالق التي يطلق عليها اسم Noctiluca scintillans باللون الأزرق الفاتح عندما تشعر بالانزعاج، إما بسبب السباحين أو الأمواج أو القوارب المارة.
ويمكن رؤية الأضواء الزرقاء والتي تسمى غالبا "الدموع الزرقاء" بعد حلول الظلام على العديد من شواطئ الصين، وأصبحت مؤخرا من المعالم السياحية الرئيسية في البلاد.
وعلى الرغم من أن "الدموع الزرقاء" تبدو جذابة، إلا أنها في الواقع سامة للحياة البحرية وكذلك للبشر، ولذلك طور الباحثون طريقة تعتمد محطة الفضاء الدولية والأقمار الصناعية التابعة لوكالة "ناسا"، لتتبع Noctiluca scintillans، وهي كائنات وحيدة الخلية موجودة في المياه الساحلية في الكثير من أنحاء العالم، وخاصة الصين، ما يمكن أن يساعد في الحد من الضرر الذي يلحق بالحياة البحرية.

وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة تخلق مناظر طبيعية خلابة ورائعة، إلا أنها تنتمي إلى أحد أشكال المد الأحمر، وهو ظاهرة طبيعية بيئية تحدث بسبب ازدهار مؤذ لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية في مياه البحار أو البحيرات.
ويقول العلماء بقيادة لين تشي: "الطريقة الجديدة لتتبع هذه المخلوقات، يمكن أن تساعد الباحثين على تتبع المد الأحمر الضار بشكل أفضل وتعزيز السياحة على الساحل الشرقي للصين".
وإذا كان لدى الباحثين فكرة أفضل عن موعد ومكان حدوث هذه الظاهرة المثيرة، فإنه يمكن استخدام المعلومات لإبلاغ السياح عن أفضل فرصة لرؤية "الدموع الزرقاء المتلألئة".

 

 

 

مصدر الصورة: Storyblocks

للمزيد:

شاهد.. لحظة انهيار منحدر صخري في إنكلترا تدهش الخبراء وتصدم الناشطين (فيديو)

مختارات: صور الحيوانات التي تستقرّ في الماء بألمانيا تضجّ على ”فيسبوك“

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.