Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

كاتبة "هاري بوتر".. تراهن على ممارسة السحر فوق المسرح!

29/06/2015 . 18:52

Featured Image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (فاطمة جنان)

رغم نهاية رواية "هاري بوتر" أعلنت كاتبتها ج.ك رولينج، الأسبوع الماضي أن مسرحية جديدة، أطلقت عليها اسم "هاري بوتر والطفل الملعون"، سيعرض لأول مرة في ويست إند في لندن الصيف المقبل، وسوف تطرح التذاكر للبيع في خريف هذا العام.

بناء على قصة جديدة، عملت رولينج على بناء تعاون تعاون بينها وبين مديرة جون تيفاني والكاتب جاك ثورن، لكن لاحتفاظ بعنصر التشويق، فلم تدلي رولينج الكثير من التفاصيل حول القصة الجديدة، فحاولت ترك هامش كبير لم تكشفه للجمهور الذي يتعطش لقصص جديدة على غرار "هاري بوتر". 

كاتبة "هاري بوتر".. تراهن على ممارسة السحر فوق المسرح!

كاتبة "هاري بوتر".. تراهن على ممارسة السحر فوق المسرح!

ما تم ذكره.. هو فقط مقدمة
فعلى الرغم من أن رولينج، التزمت الصمت حول حبكة القصة، الا أنها كانت مصرة على شيء واحد: هو تأكيدها أن ما ما صرحت به لا يعدو أن يكون مقدمة فقط، وأن مازالت تفاصيل ثانية مهمة ومؤثرة في القصة لا يمكن ذكرها. 

قصة المسرحية.. مغايرة للرواية 
ونظرا لعنوان المسرحية، فقد بدا للجميع أن  قصة المسرحية من الممكن أن تكون مشابهة لحد ما قصة "هاري بوتر"، لكن  رولينج وعدت بأن تكون القصة جديدة، مؤكدة انها لن تكون فقط  اعادة الرواية بشكل مسرحي، لكن ستكون قصة مستقلة تماما عن هاري بوتر.

على الجمهور أن ينتظر بعض الوقت
المعرض سيتم افتتاحه في لندن العام المقبل، ولحد الأن لم  يتم وضع الاعلانات الترويجية، وهذا ما يعني أن لابد للحشود في الولايات المتحدة، مقابل ذلك يأملون أن تعرض المسرحية في نفس الوقت التي ستعرض فيه في لندن. 

لديها فريق الإبداعية للإعجاب واسع
بصرف النظر عن كاتبة الرواية رولينج، فان المسرحية تتوفر على فريق ابداعي كامل، حيث يتضمن مجموعة من كتاب المسرحيات الحائزين على جوائز،  يضم الفريق جاك ثورن، وهو كاتب حائز على BAFTA، وكريستين جونز، وهو مصمم المجموعة الحائز على جائزة توني. 

لم يكن من المفترض أن يكون كتاب أو فيلم
تعتبر "هاري بوتر والطفل الملعون" أول مسرحية للكاتبة رولينج، ونظرا للخلط بين الأسماء، ولطول الصفحات من سلسلة الكتاب الأصلي والمؤثرات الخاصة فيبدو غريبا لعب أدوار السحرة الصغار على خشبة المسرح، فكثيرون من عشاق الرواية خائفون من عدم كفاية خشبة مسرح ويست اند. 

 

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية