Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

في أخبار اليوم: داعش يتبنى هجوم كابول.. تحذير جديد بشأن كوفيد.. وماكرون ينتقد طهران

04/12/2022 . 15:53

أخبار اليوم (أخبار الآن)

داعش يتبنى مسؤولية الهجوم الذي استهدف السفير الباكستاني في كابول

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف السفير الباكستاني "عبيد الرحمن نظاماني" في العاصمة الأفغانية كابول.

وقال فرع ولاية خراسان التابعة لتنظيم "داعش"، في بيان له نشرته وسائل إعلام رسمية أفغانية، إن "اثنين من عناصره هاجما السفير الباكستاني وحراسه أثناء وجودهم في فناء السفارة الباكستانية في العاصمة كابول".

وأشار إلى أن "الهجوم تم تنفيذه بالأسلحة المتوسطة والقنص، ما أسفر عن إصابة حارس واحد على الأقل وتضرر المبنى"، في إشارة إلى حراس السفارة الباكستانية.

الصحة العالمية تحذر من نوع جديد قاتل لـ "كوفيد-19"

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن الثغرات في استراتيجيات مواجهة كوفيد -19 هذا العام تستمر في تهيئة الظروف المثالية لظهور نوع جديد قاتل حيث تشهد أجزاء من الصين زيادة في الإصابات.

تشير تعليقات المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إلى تغيير في اللهجة بعد أشهر فقط من قوله إن العالم لم يكن أبدًا في وضع أفضل لإنهاء الوباء.

تقدر وكالة الصحة العالمية أن حوالي 90 ٪ من سكان العالم لديهم الآن مستوى معين من المناعة ضد السارس - COV-2 إما بسبب الإصابة السابقة أو التطعيم.

ماكرون يندّد بـ"أكاذيب" إيران بشأن فرنسيين محتجزين لدى طهران

ندّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"أكاذيب" إيران وأكّد أنه مارس "ضغطًا قويًا جدًا" على نظيره الإيراني بالنسبة إلى السجن "غير المقبول" لرعايا فرنسيين.

وقال إن "أكاذيب كثيرة قيلت" بشأن توقيف سبعة فرنسيين من قبل السلطات الإيرانية.

وأضاف "إنهم مواطنون ذهبوا إلى إيران أحيانًا لأسباب أكاديمية أو مرتبطة بجمعيات، لا شيء يبرّر سجنهم، هذا أمر غير مقبول في نظرنا"، مؤكّدًا أن الدبلوماسية الفرنسية ستواصل "النضال من أجل إطلاق سراحهم".

وتابع الرئيس الفرنسي "مارستُ ضغطًا قويًا جدًا على الرئيس الإيراني كي يتمّ احترام حقوقهم وكي تكون الزيارات القنصلية ممكنة، وخصوصًا من أجل ضمان إطلاق سراحهم في أسرع وقت".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية