حسام: تقبلهم لي في جميع حالاتي زاد حالتي سوءاً

مها فطوم

حسام عزو طالب علوم وهندسة مواد في سوريا، ضيفنا في بودكاست صارت معي ضمن سلسلة أجساد تتحدى وهي سلسسة نقدم لكم فيها تجارب أشخاص عاشوا مع ثقل الوزن والسُمنة وتمكنوا بجرأة أن يغيروا مسار حياتهم للخفة واللياقة. في عمر ال 16 وصل وزنه إلى 100 كغ تقريباُ ولم ينتقده أو ينبهه أي شخص من محيطه الأجتماعي وهذا في رأيه زاد الأمر سوءاً، لكن حصلت بعض التفاصيل التي جعلته يبداً رحلة التغيير يشاركنا إياها في هذه الحلقة ويخبرنا لماذا قرر مشاركة تجربته في البودكاست. 

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

حسام: تقبلهم لي في جميع حالاتي زاد حالتي سوءاً

 حسام عزو طالب علوم وهندسة مواد في سوريا، ضيفنا في بودكاست صارت معي ضمن سلسلة أجساد تتحدى وهي سلسسة نقدم لكم فيها تجارب أشخاص عاشوا مع ثقل الوزن والسُمنة وتمكنوا بجرأة أن يغيروا مسار حياتهم للخفة واللياقة.

في عمر ال 16 وصل وزنه إلى 100 كغ تقريباُ ولم ينتقده أو ينبهه أي شخص من محيطه الأجتماعي وهذا في رأيه زاد الأمر سوءاً، لكن حصلت بعض التفاصيل التي جعلته يبداً رحلة التغيير يشاركنا إياها في هذه الحلقة ويخبرنا لماذا قرر مشاركة تجربته في البودكاست. 

إعداد وتقديم: مها فطوم
الإخراج الصوتي: محمد الحوراني

الهوية البصرية: سرد ديجيتال
الإشراف العام: محمد علي

نص الحلقة :

مها حب الآخرين ودعمهم وتقبلهم إلنا بكل حالاتنا مرات بضرنا نعم مرات بضرنا مثل مانكم عم تسمعوا حسام هيك صار معه 

حسام أنا لو أنه حدا منبهني عالموضوع أو حتى لو تعليق سلبي إجا أو تنمر كان ممكن ينبهني عالمشكلة بشكل مبكر ما كنت مضطر أني أنا أوصل لمراحل كتير كبيرة بالوزن بعدين أتطلب جهد أكبر 

مها حسام عزو هو طالب علوم وهندسة مواد في سوريا سنة رابعة لما كان عمره 16 سنة صار وزنه تقريباً 100 كيلوغرام

حسام بحقلك تاكل خيارة باليوم أو مثلاً صحن سلطة 

مها وبقول حسام أنه لو حدا بس من أقربائه أو أهله أو أصدقائه وجهله تنبيه أو انتقده وقله يا حسام وزنك عم بيزيد ما كان تفاقم الوضع ووصل لهالوزن الكبير لكن حسام لعدة أسباب تانية قرر يبدأ رحلة التغيير وبهاي الحلقة رح يشاركنا تفاصيلها

حسام هلق أنا بالبداية لما كنت بالمرحلة الإعدادية أنه هيك أنه كنت إنسان بيحب الأكل كثير لهيك أنه كنت أتناول كميات من عدا ما أحسب شقد عم باكل أو شقد الكمية من الأكل اللازمة أو الكافية بنفس الوقت كانت أنه بيئتي ما كتير بتدقق أو رفقاتي أصدقائي ما كتير من النوع اللي بدققوا أو بعلقوا بتعليقات سواء سلبية عالوزن أو كذا فما كنت عاير أي اهتمام للموضوع بس لما انتقلت عالمرحلة الثانوية أنه انتقلت غيرت من محافظة لمحافظة رحت عالمركز صار أنه أهتم أنه أكتر كان المركز جوا حرم جامعة تشرين فصرت أنا كشب أهتم أكثر بأناقتي بلبسي بكذا فهذا الموضوع لما صرت روح على مثلاً محل لأشتري تياب و كنت بالنهاية بعمر صغير مثلاً 16 17 سنة فأنا من ضمن فئة عمرية من الملابس بسموها عنا هون محير بس بنفس الوقت نتيجة وزني الزائد خلاني إني ما عاد أقدر أنه لاقي ضمن هي الفئة فأضطر أني أضحي بالfashion أو بالموضة اللي بتناسب عمري وروح مثلاً آخذ من المقاس الرجالي فهي النقطة كانت هيك نقطة رئيسية أو جوهرية عندي أنه أنا أضطريت أني أضحي بكل شي أنه مثلاً الملابس اللي لعمري اللي تناسب عمري منن لأنه مقاسي ما عاد يناسبها لأنه وزني تزايد بشكل كبير كثير فبهالمرحلة تقريباً خلينا نقول بالحادي عشر بعمر شي 17 سنة أو 16 سنة قررت أنه خلص أنا بدي آخذ تغيير بحياتي أني أنا بدي صير أنه ألعب رياضة أكتر اهتم بأكلي أكثر أنه مو أنه آكل بس لأني هيك حاب آكل خلي نظامي صحي أكثر أنه نهاري يبدأ برياضة أو ينتهي فيها بحيث أنه أعمل شي صرت حس أنه أنا عم أعمل إنجاز بأني أنا روح عالنادي مو لأنه أنا بدي نزل وزني لأ لأنه أنا حبيت الإستراتيجية والطريقة أنه بحسها كانت تقسملي نهاري تضبطلي الوقت وبنفس الوقت تساعدني على أنه حسّن شكلي بتخيلني أرجع لضمن فئتي فئتي العمرية يعني أقدر لاقي مثلاً تياب عوزني هي الشي أنه بالعادة بيكون الأشخاص أغلبن ضمن ضمن هذه الأوزان أو ضمن هذه الفترة بيكونوا عندن إشكالية أنه بيتلقوا تعليقات سلبية من المجتمع أنه تبع أنه ليك شقد سمين ليك شو وزنك كبير بس صراحةً أنا ما لقيت هذا الشي لأنه كانت البيئة اللي حوالي كتير supportive يعني سواء أهلي أو رفقاتي ما كانوا أبداً يبدوا أي تعليقات لهيك أنا ما لاحظت هالمشكلة لحتى أنا وقعت بأنه بدي نقي تياب مثلاً اضطرني روح على محل ثاني لهيك هون صار عندي نقطة التغيير بالنسبة لإلي 

مها يعني ما صار نقاش مع حدا هذا القرار أنت أخذته completely بالمطلق هيك لحالك 

حسام بالضبط أنه النقاش كان كلياً يعود لإلي لأنه هيك أنه بلحظة من لحظات حياتي حسيت أنه it's time to changeهيك وقت التغيير إجا ما عاد في 

مها بتعرف حسام هي النقطة التي ذكرتها بتاخدنا لمطرح أنه عادة معظم اللي بيكون وزنن كبير وبيقرروا يغيروا وينزل وزنهم بيكونوا تعرضوا للتنمر أو ضغوطات أنت بحالتك هون بالعكس يمكن عدم الانتباه على هالمشكلة هو اللي زادها فمرات يمكن أحياناً إذا اللي حوالينا بينتقدونا شوي أو بينبهونا يمكن لصالحنا صح 

حسام صح بالضبط أنا لو أنه حدا منبهني عالموضوع أو حتى لو تعليق سلبي إجا أو تنمر كان ممكن ينبهني عالمشكلة بشكل مبكر ما كنت مضطر إني أنا أوصل لمراحل كتير كبيرة بالوزن بعدين أطلب جهد أكبر يعني مثلاً يمكن لو أنه حدا منبهني أو تعليق سلبي من حدا من بيئتي بالتاسع أو بالعاشر كان بجوز أني يعني ريحت نفسي من الجهد بالمقابل بس مع هيك أنا ماني زعلان لأنه هذا الجهد أنه فادني كتجربة حياتية إنه أحيانا مو دائماً الشغلة السلبية مضرة ممكن تكون إيجابية ببعض الأحيان 

مها تمام طيب لأي حد وصل أقصى وزن عندك 

حسام هلق أنا وصلت لأقصى وزن عندي كان وصل تقريباً لل102 كيلو هذا الmaximum الوزن اللي وصلتله كان بوقتها بهديك الفترة طولي 168سم بعتقد أنه كنت بمرحلة لساتني نمو فما كتير الطول بيزيد وبينقص فوقتها كان كتير obvious بالنسبة لطولي أنه تقريبا معي 40% fat زيادة

مها ok هلق أنا حابة تشاركني يعني هيك الخطوات بالتدريج وكيف أنت كنت عم تراقب نفسك وشو المحفزات اللي كانت يعني أنت تاخذها لنفسك حتى كل يوم تستمر لأنه كلياتنا هلق وخصوصاً بعمرك يعني بجوز يعني بمر بتقلبات مزاجية كثيرة مرات ما بيجي عبالنا بدنا شي دوافع دائماً

حسام أكيد طبعاً هلق دائماً كان يكون فيه أنه دوافع تخليني أني أستمر وصراحةً الدافع الرئيسي اللي خلاني أني أستمر هو النتائج اللي كنت شوفها على أرض الواقع أنه مثلاً أنا كنت فرضاً أنه كنت مثلاً يعني كوزن زائد عاني أحياناً من مشاكل فرضاً الحركة أحياناً حركات معينة ما أقدر ألعبها بصف الرياضة ضمن الhigh school أو ضمن المركز فكان يسبب أنه هي الشغلة مثلاً بعد فترة لعب رياضة زادت لياقتي بنسبة منيحة من عدا لسا ما بلشنا بمرحلة نزول وزن كبير بس زادت لياقتي كتير فهذا الشي خلاني حس أنه أنا صرت مثلا أريح سواء بطلعة درج بمشية مشوار طويل بالركض أو بأي شي فهذا الشي خلاني حس أنه مثلاً حتى لو ما نقص وزني بس خلاني أنه زيد أنه معلش أنا رح كمل رح أوصل لمرحلة بدي أتحسن أكتر والشغلات اللي بتحفز أكتر أنه أنا بعد فترة من الفترات صار وزني أنه ينزل بشكل أنه سمي بشكل واضح أنه يعني ظاهر يعني أنا بقدر لاحظ الموضوع مثلاً ينزل مثلا نص كيلو كيلو فهذا الأوزان رقم كبير أنه إنجاز بتحسي أنه إنجاز أنه عم يمشي بكمية كبيرة وبنفس الوقت بعض التعليقات الإيجابية من رفقاتي أنه ليك شكلك متحسن ليك ما أحلى منظرك أنه صاير منظرك حلو فهذا الشي كان يساعدني أنه تعليقات إيجابية من جهة ونتائج على أرض الواقع من جهة ثانية هي اللي خليني أنه الmomentum going عندي 

مها الجانب بعمرك أنت واعي أنه بعمرك الحرق وتأثير الرياضة عالجسم بيكون أسهل من لو أنه تقدمت بالعمر يعني كلما زاد العمر بتعرف أنه الأيض بيقل الرياضة ما عاد بتأثر مثل مثلاً قبل فهي سرعة النتائج اللي حصلت عليها سببها عمرك هل بتحس حالك هلق تجذرت فيك هالعادات أنه بتقول لحالك أنه خلص أنا وصلت لهدفي ما عاد بدي كثير يعني بقى focus ولا لأ تجذرت فيك هالعادات اليومية خلص بتحسها صارت ما عاد فيك تعيش بدونها 

حسام هو صراحةً فعلاً متل ما حكيتي أنه هي الشغلة تجذرت فيي هي العادات لدرجة أنه صار نهاري ينتزع إذا أنا ما رحت عالنادي إنه أنا صرت عم بلعب بهدف أنه مو بس أنه خلص نزل وزن أو كذا لأ صرت عم بلعب بهدف أني عم بلعب رياضة كمال الأجسام أنه خلص أنه بلشت بمرحلة انتقلت من مرحلة تخفيف الوزن لمرحلة الجسم الطبيعي لمرحلة بناء بناء الأجسام بناء العضلات وبناء الاجسام يعني صرت مثلاً أتبع شاهد قنوات youtubers أقرأ مقالات عن الموضوع تابع أشخاص يساعدوني أنه شوف مثلاً هني كيف عم يعملوا تمارين تستعين بكوتشات حتى من ضمن ضمن بيئتي أو ضمن البيئة بحيث أني صير أنه مع طبعاً كل شي ما في الغذاء دور رئيسي مع الاعتماد عالغذاء وكمية بحسب شقد أنا باكل شو كمية سعرات اللي لازم أستهلكها شو الأصناف الأكل صرت أهتم سواء عم باكل بروتين proteins أو fat أو carbs صرت أهتم بالضبط شو عم باكل يعني تحولت الشغلة تقريباً فينا نقول لأسلوب حياة عندي أنه أنا صرت أنا مهتم بالنادي مو بس أنه عم روح عليه مشان الوزن صار إذا ما رحت عليه انتزع الschedule تبع اليوم كله 

مها ممكن بعض الشباب اللي عم يسمعونا يقولوا بس يالله هلق يعني الGYM له أسعار ونمط الحياة الصحي ممكن بيكلف يعني هي عم بتكون مرات أعذار عند البعض أنه ما عم يتشجعوا فشو بتحكيلنا عن الشق المادي لاهتمامك بلياقتك 

حسام هلق صراحةً بالوقت العامل المادي عامل كتير كبير بيلعب دور يعني هالشي ما فينا ننكره بس بنفس الوقت نحنا فينا نتحكم بالأنواع أو الأصناف بشكل رئيسي التغذية أنه غالباً تكلفة الاشتراكات بالنادي ما بتكون هالتكلفة غالباً مقدور عليها للفئة المتوسطة من الدخل بس التكلفة الرئيسية بالتغذية يعني يتحكم الواحد بكميات غذائه بس أنا صراحةً من طبقة ماني كتير من طبقة متوسطة بس كيف قدرت أتحكم بالدخل الكافي لأنه يناسب نظامي الغذائي أكلي أنه نفس الأكل اللي أنا عم باكله بالعاده الطبخات الtypical اللي منعملها بالمستوى الاجتماعي مثلاً بالجامعة أنا كنت طالب الجامعة بالمركز أو بالجامعة يعني الطبخ اللي عم بعمله نفسه ما غير فيه بس أنا روح أحسب شقد هو بيحتوي على الcalories أو نسبة من الfats أو نسبة من الدهون أو الcarbs وبصير نوع بالأكلات اللي أنا بطبخها بالأصل بحيث وزن الكميات فرضاً أنا بدي 50 غرام بروتين ضمن هذا اليوم فأنا الأكل اللي عم باكله بنقي فرضاً برغل أحياناً أي شي ممكن يكون يحوي على نسبة معينة من البروتين أو عدس بمقدار 50 غرام بروتين وبستهلكهم مو بالضرورة أني والله أضطر أني جيب صنف معين بالضبط وزنه عالضبط 50 لأ بالأكل اللي عم باكله أنا بقسم أكلاتي على يناسب النظام الغذائي اللي حاطته من عدا ما أضطر أتكلف تكاليف إضافية إضافة أنه المكملات شي مانه ضروري أبداً يعني أنا شخص ماني مقتنع بفكرة المكملات الغذائية أوالبروتين المصنع يعني ولكن أنه هي إذا وجدت فهي كويسه بس أذا ما وجدت هذا مانها عائق أمام أنه أنا أقدر أنه أتطور أو أشتغل لأنه أنا حسب النظام أو البيئة اللي أنا متعود آكل فيها فيني أنا أضبط الكميات بحيث أحصل على نفس نفس الفائده نفس نفس الدخل الintake تبعي من الprotiens أو الcarbs أو الfat 

مها عن أهمية البيئة المحيطة مرات فينا يعني عادات أهالينا بالبيت قديش ممكن تساهم بسلباً أو إيجاباً يعني حتى لو هم كانوا متقبلينك بكل الأشكال يعني لما كان وزنك كبير متقبلينك وهلق أكيد عم بيشجعوك بس مرات هنن بيكونوا عم بمارسوا عادات يعني بحكم تواجدنا معهم مرات هيك منضعف يعني أهلنا مثلاً بجوز بياكلوا حلو الحلو عطول موجود بالبيت الأوقات غير منظمة للأكل طبيعة الطبخ فشو تعليقك على هالنقطة أنت كيف عشتها

حسام صراحةً هي كانت إحدى المشاكل الرئيسية عندي أنه أنا رفقاتي وخصوصي بالسكن الجامعي بعد بداية السنة الأولى كانت الإشكالية أنه أغلب رفقاتي وبالبيت عنا كمان بحبه استهلاك السمن النباتي أو السمن الحيواني كتير وهاد الشي فيه نسبة الcalories فيه كثيرة والfats كتير هذا الشي مضر بالنسبة لشخص عم بنزل وزنه أو عم بحاول ينزل هي نسبة خصوصي أنه هو مثلاً في مثلاً يستهلك فرضاً 30 غرام من الدهون بالنهار وأهله بجوز يحطوا 400 غرام بس عطبخة فهذا الشي كان كتير صعب بالنسبة إلي بس بعد فترة أنه صرت أقنع رفقاتي أو أهلي بأنه يا أنه ننزل كمية السمنة أو نستبدلها بزيت أو نستبدلها بشي الcalories تبعه أقل والدهون أقل أو أنه بطبخ لحالي أنه أعمل وجباتي لحالي وكلاعب رياضي بعد ما انتقلت من فترة نزول الوزن لفترة أني صير لاعب كمال أجسام كانت الفكرة أنه خلص أنه ما عاد في داعي أنه أنا أنتظر حدا أني مثلاً بدي أكل بالبيت أو البيئة صرت أعمل وجباتي لحالي لازم الواحد يصير إنه الشي الرئيسي أنه إذا صارله الإنسان يلعب على هدف أنه يلعب رياضة أنه ليس أنه تخفيف وزن لاوم يبلش يعمل الوجبات لحاله ويقسمن عالأسبوع بغض النظر على أنه البيئة أو البيت شو عم يعملوا بس غالباً الشي النقاشي بيكون أحسن أنه أوصل لتسوية مع أهلك بأنه شقد بدك تستهلك فهي الحل الأفضل أحسن ما أنه تكون هيك شوي انعزالي بالطبخ وبالأكل

مها طيب معلش بدي أسألك كمان عن يعني بعمرك هيك بيكون بداية بقى الواحد هيك بحس بوجوده بين الآخرين طلته حضوره الجانب العاطفي ببلش بقى يتبلور عنده بهمه يصير يعجب الصبايا مثلاً أو يلفت نظر قديش ساهم هذا الموضوع كمان بهالجانب هذا عندك 

حسام هلق صراحةً ساهم بنسبة كبيرة أنه أكيده أنه أي حدا فينا من الشباب أو البنات حتى بفترة بهي الفترة من المرحلة العمرية متل ما حكيتي بتتبلور عنده العاطفة بتتشكل عنده مشاعر تجاه أشخاص فلعب الرياضة صراحةً ساهم بنسبة كبيرة من زيادة التعليقات الإيجابي سواءً من رفقاتي بغض النظر عن أنه علاقة عاطفية ولكن من الأصدقاء البنات والشباب أنه هي تعليقات إيجابية تجاه أنه ليك جسمك ما أحلاه ليك كذا حتى البعض منن تشجع أنه صار يروح عالنادي بعد ما أنا بلشت أنه صار أنه يحبوا أنه يعملوا مثلي من رفقاتي الشباب فكانت الفكرة أنه أي كان إلها تأثير إيجابي جداً أنه من قبل كان فرضاً أتلقى 10 تعليقات إيجابية بمدة زمنية معينة صرت أتلقى الضعف أو الأضعاف لأنه بالنهاية كلنا منحب أن يكون الإنسان شكله جميل ومنظم وطبيعي عالأقل

مها طيب هل بس ممكن يؤثر نمط حياتك الحالي إذا استمر طبعاً وإن شاء الله بيستمر بهالطريقة الصحية على خياراتك يعني مثلاً بصير مثلاً أنت ما رح تقدر ترتبط غير ببنت بنفس المستوى تبعك باهتمامها بلياقتها وأكلها الصحي وممكن يصير في يعني لأنه أنا بسمع صراحة بسمع أنه الأشخاص اللي بيروح ليبنوا أجسام كتير حياتن صعبة الخاصة لأنه بيكون عندهم نمط خاص بدن يناموا على وقت ويفيقوا على وقت ياكلوا شي معين فدائماً مو دائماً بيتوفقوا بشريكة أو شريك يعني إذا كانت صبية يتفهموا هذا الشي 

حسام هو صراحةً أنا مبدئياً على بداية الطريق يعني أنا ما صرلي فترة كبيرة أني أنا مبلش بمرحلة بناء الأجسام على أبعد إلى تخفيض الوزن ولكن فعلاً أنه هي العادات الصحية المرتبط في اللاعب اللي بده يتخذ هذا الطريق رح تسببله مشاكل إلا إذا هو لاقى الشريك المناسب مثل ما بقولوا اللي بيتقبله بنمط حياته مو بس بيتقبله بشخصيته أو بأفكاره فأنه أي فعلاً رح يكون الشخص اللي نحنا أنه يكون على الأقل أنه athletic يعني ممكن يكون الشريك المناسب هو شخص رياضي على الأقل ما بالضرورة يلتزم بكامل العادات ممكن أنه نحنا نتشارك مفهوم أن كل واحد عنده نظام أكله عادي مثل ما نحنا مقسمين بالبيت بس عالقليلة قاعدين عطاولة سوا يعني هذا الشي ما بعتقده عائق بالنهاية ولكن أي غالب الأشخاص اللي بيكونوا حابين الرياضة بفضله الرياضة بفضله يكون شريكهم كمان athletic مثلهم أنه لاعب رياضي بغض النظر عن إنه إذا هو رح يكون يتبع نظامهم ولا الشريك رح أنا أنه الشخص الثاني رح يتبع الpartner أي partner رح يتبع نظام الثاني هذا الشي بظن مانه عائق شكلي ولكن حلو يكون بيتمنى الشخص يكون أي تمام كمان الشريك مهتم بالرياضة ولكن أبداً ما بعتقد أنه هو عائق ما مر معي بحياتي ما كان هو هيك عائق بأي أنه تجربة أنا سابقة خضتها 

مها ok بالنسبة لإلك كشب هلق مقيم في سوريا بمدينة صغيرة وسط سوريا وكلنا إجمالاً منعرف أنه سوريا مانها بأحسن أحوالها يعني اقتصادياً وهيك شو تقييمك أنت من خلال تواجدك هلق بين هالشباب والصبايا يعني عايش أنت ببيئتك شو تقييمك لمدى الوعي الصحي الرياضي بظل هالظروف يعني قديش هالشباب قادرين يفصلوا الوضع الاقتصادي السيئ ومعيشتهم عن أنه لازم يهتموا بصحتهم ولياقتهم 

حسام هلق هو صراحةً يعني ما فينا ننكر فكرة أنه في كتير أشخاص بكونوا حابين أن ينتبهوا علياقتهم بس الظروف المادية أو بيضطر يشتغل ظروف الوقت عنده ما بتسمحله أنه يكون بس من هوا المنظور اللي نحن أنه بيئة صغيرة ومدينة صغيرة مع هيك بلاحظ أنه في إقبال كتير كبير عالGYMs النوادي الرياضية بهوا ما أنا بروح وبشوف رفقاتي أو دائرتي أكبر شوي اللي هني معارفي فبعتقد أنه العالم عم تقدر تروح بس ما عم تقدر تضبط مثلاً أكلها بخصوص بخصوصي بالنسبة للتكلفة وممكن في بعضهم عم يردعهم وقت أنه مثلاً أنا هذا الشب الشباب السوري أغلبه عم يضطر يشتغل أنه بوقت كتير كبير مثلاً 8 ساعات ل10 ساعات بالنهار فما عم يفضى عنده وقت لأنه يروح عالنادي بيرجع هلكان ماعم يقدر يطلع المصروف ففعلاً هي بتسبب عائق كبير بس الشجاعة أو الأمل السوري بضل قوي نسبياً فهو عم يتجاوزوا هي الصعوبات ويروحوا عالنادي بيجوز ما عم يقدروا يشوفوا النتائج اللي بيتمنوها لأنه هني ما عم يقدروا يأمنوا نظام غذائي منيح ولكن عم يحاولوا من بيئتي ومحيطي عم بتحاول أغلب الأشخاص عم يحاولوا 

مها طيب نحن بهذه السلسلة اللي عاملينها عن أشخاص عانوا من السمنة والوزن الزائد بعدين قرروا بجرأة يغيروا مسار حياتهم مركزين أكثر شي على نقاط التحفيز والإرادة يعني لأنه دائماً أي حدا عنده وزن زائد بيطلع كثير memes ومقاطع كوميدية فيها سخرية من اللي عندهم بدانة أنه ما عندهم إرادة كمان أو أنه يعني أنا بلشت dite تاني يوم خربته فحابة أنا أرجع ركز معك عنجد أنه كيف إنسان ممكن يقدر يعني يوم عن يوم يقوي إرادته بحيث أنه يلتزم لأنه الالتزام والاستمرارية هي المهمة بحال تبني نظام غذائي أو نمط حياة صحي يعني 

حسام تماماً هو بالضبط الالتزام عدم وجوده ما يؤدي لتشوفي أي نتائج يعني أنا لو ما التزمت لمدة 3 سنوات ما كنت انتقلت من مرحلة السمنة لمرحلة جسم بلشت بناء رياضي فهي الفكرة كلها عبارة عن التزام ولكن الحوافز اللي بتحملوا أنه هو الواحد ما يكون رابط إنه ما يخلي والله نظام غذائي فرضاً أغلب الأشخاص بيتبعوا صراحةً طبعاً مو تقليلاً بعلماء التغذية أو أطباء التغذية ولكن أغلبهم بيتبعوا على أنه أنا ما بدي أتحرك بدي أقعد ببيتي رح ننقص calories وأقعد أنزل بالوزن أنا وبالبيت بس هذا الشي مانه صحي وبنفس الوقت ليش لأنه في حدا عم يحطلي النظام النظام ما بناسبهم بناسب صحياً بس ما بناسب إلهم كشخص فعم يسببلهم بفقدان الإرادة مثلاً أنا ضعفت أنا بحبها لهي الشغلة بس ما فيني أكلها بس عالنقيض لو أنه هني بيتخذوا المسار بأني أنا ما بتبع بس نظام غذائي بستفيد من أخصائي تغذية بس بنفس الوقت بتبع أنه أنا رح ألعب رياضة هذا الشي بخليني أنا صراحةً أحد الأشخاص كتجربتي الشخصية أنا ما حرمت نفسي من أني أكل بكميات كبيرة بالعكس أنا حتى يعني تقريباً خففت كميات بشكل قليل جداً ولكن شو صرت أعمل اتبعت طريقة بأنه أنا إذا أكلت أكثر ألعب أكثر يعني إذا فرضاً استهلكت 4 آلاف كالوري باليوم ألعب لمدة 3 ساعات بالGYM لأحرقهم وأحرق زيادة عنهم فأنا بنصح الأشخاص اللي عندهم أنه خلينا نقول الإرادة ضعيفة أنهم يقللوا استهلاك أكل أو تتناول طعام الناس بحبوا الأكل كثير فأنه يحسبوا شقد عم ياكلوا بالنهار العملية ما رح فيهم يحسبوها بيوم أو يومين رح تتطلب مراقبة أكلهم لشهر بعدين الكمية اللي عم ياكلوها ينظموا برنامج رياضي يحرق كمية أكثر يكون عندهم surplus بالحرق أكثر من بحيث يصير عندهم lack بالcalories لحتى ينزل وزنهم يعني مو أنه والله أنا أحرم حالي مثلاً ما بصير آكل في أشخاص بعرفن صراحةً كانوا عم بيحاولوا ينزلوا وزنهم من أصدقائي أنه بس ما بدن يلعبوا رياضة بيكرهوا الرياضة كتير ما بدن يتحركوا بدن يقعدوا بالبيت فكان أنه يوصلوا لمرحلة مع أنه هني أوزان كانت كبيرة فيوصلوا لمرحلة مع أخصائي التغذية أنه بيحقلك تأكل خيارة باليوم أو مثلاً صحن سلطة أي هذا الشي مضر ليش لأنه أنت بجوز جسمك يحتاج أكثر من هيك بكثير طاقة هيك بتكون يعني عم بتدمر خلايا جسمك عم بتدمر صحتك مانك بس عم تنزل بالوزن وغير هيك ممكن يرخي جسمك يعني يصير عندك ترهلات بأغلب مناطق جسمك ما عاد تقدر ترجع تشدها وخصوصاً الأشخاص الكبار بالعمر إذا كان بعد مرحلة النمو يعني بعد ال24 25 سنه فهذا الشي بيأثر كتير فأنا برأيي أنه لأ أنه أنا إذا ضعيف إرادة بلعب رياضة مع الأكل وبلعب رياضة بمقدار ما أنا بدي نقص وزني يعني إذا فرضاً عم بستهلك مثل ما حكينا مثلاً رقم معين من من السعرات خلال النهار بلعب رياضة لأحرق قده وأكثر شوي بحيث كون استفدت فهذا الشي خلاني ضل أستعد مثلاً أنا شو صير هذا الشي بيساعدن يخففوا أكل ليش ساعدني إلي أنه مثلاً صرت قول أني إذا أنا أكلت كل هالقد فرح اضطر ألعب لسا زيادة فمشان ريح حالي بالرياضة صرت اضطر قلل الكمية مشان ما اضطر مثلاً ألعب 3 ساعات بصير ألعب ساعتين فهذا الشي بيحفزني أني قلل الكمية فبعتقد أنه هي نصيحة أنه هيك بحب بتمنى العالم يتبعوها إذا هم عندهم ضعف بإرادة أنهم يقللوا الأكل 

مها طيب لأي مدى من خلال تجربتك لمست المقولة اللي بتقول أنه الرياضة كتير بتساعد براحة النفسية إذا حدا عم يعاني من تعب نفسي اضطرابات معينة الرياضة ممكن تساعده أنت بتجربتك لأي مدى لمست هالشي

حسام أنا صراحةً لمست هالشي بمدى بمنحى كتير كبير أنه أنا بالفترة الأولى لما إجيت عمركز الدراسات والبحوث كنت قبل أنه أنا أصلاً مخطط أني أطلع أنه كنت جايب acceptens من MIT بchemical engineering فكنت عأساسا أطلع على United States بعد ما خلص البكالوريا انرفضت بالفيزا فهدا الشي سببلي كتير أذى نفسي صراحةً يعني أنه عذبني كتير أنه أنرفض بالفيزا طبعاً بس ما كان في أسباب مقنعة كثير بس انرفضت فيها فلهيك أنا لما صرت أنه روح عالنادي حس أنه عم ينسيني هالمشكلة هالمشكلة ضلت معي لفترة منيحة لتقريب 6 أشهر وأنا مزعوج من الموضوع بس كل ما روح عالنادي أنا وبالنادي نسيت كلياً أني أنا أنه نسيان أو صار معي هالموقف وبعد فترة أنه صرت أنه هيك أنه أنبسط بالرياضة أنبسط بالتفاصيل الصغيرة اللي بتصير بحياتي مثلاً إنجاز أني نزلت بالوزن أني تحسنت نمت عضلة معينة عندي فصرت أنبسط بهدول التفاصيل اللي صاروا ينسوني المشكلة اللي كانت صايرة معي وبنفس الوقت أن هون ضمن مركز دراسات كانت الضغوطات كثير طويلة أنه أنا شخص نحنا دوامنا كطالب بيبلش من 9 الصبح لل4 ونص المسا واحتمال يكون في نادي بعده للساعة شي 7 8 بالليل فهذا الدوام كثير مضغوط فكثير بيسبب مشاكل للطلاب بأنه ما بيقدروا يأنجزوا علمياً أو كفاءةً أنه تكون كمية المعلومات ضخمة فما يقدروا يأنجزوا بالمذاكرة أوبالفحص بالسنة الأولى لما كانت حدة الرياضة عندي خفيفة نسبياً بعد ما نزلت وزني كان كانت أنه مثلاً خلينا نقول نحكي على الترتيب مثلاً فكان مثلاً ترتيبي التاسع عالدفعة بعد ما أنه صرت ألعب رياضة بشكل أكثر وكذا صارت تحفزني أنه تنظم نهاري اضطر فيق بكير لروح عالنادي لأنه دوامي صعب فما بقدر روح بعد الظهر فاضطر فيق بكير روح عالنادي إرجع بلش نهاري بشكل نشيط فلما أوصل لآخر النهار صحي بيوصل تعبان بس بكون مثلاً مركز بالمحاضرات فهمان اللي عم يعطوه الدكاترة فصار يتصاعد ترتيبي كلياً حرفياً بالسنوات أنه بالسنة الثانية بالسنة الأولى طلعت التاسع بالسنة الثانية الثاني بالسنة الثالثة طلعت الأول أنه صار يتصاعد الترتيب كثير مع أنه الرياضة ليش لأنه صارت تنظملي النهار ساعاتي مقسمة أنا بعرف أنه مثلاً بدي اضطر نام الساعة مثلاً 12 فلازم كون من ال10 أنه كون مخلص محاضراتي وإذا عندي تيستات أو homework أو تقارير سلمها لازم كون مخلصها قبل الساعة 10 بحيث أني كون جاهز للنوم بوصل لل12 فهذا الشي خلاني أضبط نهاري فهذا الأثر الإيجابي اللي لاحظته من الرياضة أنه من جهة ريحني نفسياً ببعض المواقف ومن جهة ثانية خلاني أني أضبط نظم وقتي صراحةً فهذا الشي ساعدني كثير على صرت ظهر أثر إيجابي دراسياً فيه 

مها حلو جميل جداً ليش حبيت تشاركنا تجربتك 

حسام صراحةً أنه أنا حبيت أني كون متل ما حكيتي أغلب الأشخاص بيعانوا من مشكلة أنه الإرادة بتقليل الكميات من لحظة اللي كنا عم نحكي فيها أنه يقللوا أكل أو كذا فأنا لما أنا النظام اللي اتبعته بحياتي لنزلت بالوزن أو لبلشت أبني جسم كان عبارة على أن النظام نقيض لأني أنا قلل سعرات بالعكس أني أنا أتبع مبدأ أنه أنا حفز حالي أني قلل سعرات أني آكل قد ما بدي بس ألعب رياضة مقابيلن فأنا حسيت أنه هي النصيحة ما كتير منتشرة ضمن البيئات بيئتي على الأقل ما بعرف بجوز خارج البلد أو بيئات تانية ضمن البلد تكون منتشرة بس أغلب الأشخاص بيتبعوا ولأنن يقللوا أكل مو أنه ياكلوا مثل ما بدهم وعكيفهم وحاولوا ينقصوا يزيدوا تمارين أو رياضة فأنا حبيت أنه هاي النصيحة لازم شاركها لأشخاص أنه ممكن أشخاص يسمعوها وحسيت أنه البودكاست اللي عندكم أنه ممكن يكون مثل منصة لرسالتي أن وصلها للأشخاص يتبعوا يحلوا مشكلتهم بأنه هم ما بيقدروا يخففوا كميات أكل أنا بحب بس أذكر فكرة بس أذكر جملة وحيدة أنه هيك أنه بحب أتمنى قول لكل الأشخاص اللي حابين أن هم يخفضوا وزنن أو أنه يبنوا أجسام أنه بس اللي هي أنه never stop trying ما تبطلوا أنه تحاولوا بس لمجرد أنكم ما شفتوا نتيجة ممكن بوقت من الأوقات ما تلاحظوا النتيجة عحالكم لسواء بنزول الوزن لسواء بناء العضلات بس بعد فترة الأثر تراكمي ليس لحظي هي الفكرة اللي بقولها أنه دائماً الواحد لازم يكون يخلي الmomentum تبعه ماشي ويضل يحاول ما يوقف أبداً وهي التجربة نحنا كلنا كسوريين عم نحاول نعملها أنه نضل نحاول لو بدنا نخضع للظروف سواء الظروف عم بحكي الصحية نحنا كرياضة أو الظروف المحيطة كبلد كنا من زمان استسلمنا بس نحن لحد اللحظة ما استسلمنا عالمعيشة وعم نحاول فنفس الفكرة بتمنى أنه تكون تجربتنا هي تجربة واسعة لنحاول بالرياضة وبغير الرياضة 

مها شكرا كتير حسام كتير انبسطت بالحديث معك وإن شاء الله رح تكون حلقة حلوة على ذوقك

حسام طبعاً شكراً 

مها ماشي يللا باي بتمنالك يوم سعيد هلا

حسام شكراً إلك باي 

مها انتظرونا الأسبوع القادم بحلقة جديده ومن هلق لوقتها روحوا اسمعوا الحلقات السابقة في موقعنا أخبار الآن دوت نت أو عبر متابعتنا في تطبيقات البودكاست المختلفة واذا كنتوا عم تحضرونا في يوتيوب تركولنا بطريقكم like وshare وsubscribe ليوصلكم كل شي جديد منا أنا مها فطوم وهذا بودكاست صارت معي 


قائمة الحلقات

  • كيف يتحمل مضيف الطيران نفسيات الركاب المختلفة؟
    مها فطوم

    كيف يتحمل مضيف الطيران نفسيات الركاب المختلفة؟

    كيف يتحمل مضيف الطيران نفسيات الركاب المختلفة؟ عمار نفاع مضيف طيران سابق بخبرة تزيد عن 11 سنة، يشاركنا في بودكاست صارت معي ضمن سلسلة "خفايا شغل" تفاصيل ومعلومات عن عالم مهنة مضيف الطيران وبعض أسرارها ...

  • القهوة تستحق أن أصبح باريستا لأجلها
    مها فطوم

    القهوة تستحق أن أصبح باريستا لأجلها

    القهوة تستحق أن أصبح باريستا لأجلها الريم الهناوي شابة إماراتية عمرها 23 سنة، توجهت للعمل كباريستا في واحدة من أشهر الكافيهات بالعالم بعد أن قررت عدم متابعة دراستها الجامعية. تشاركنا في بودكاست صارت معي ضمن ...

  • معلومات لا تعرفها عن تغسيل الموتى
    مها فطوم

    معلومات لا تعرفها عن تغسيل الموتى

    معلومات لا تعرفها عن تغسيل الموتى الشيخ أحمد عودة والشيخ حسين سليمان سوريان مقيمان في لبنان، بالإضافة لعملهم الأساسي في التعليم الديني يقدمون خدمة تغسيل الموتى منذ سنوات طويلة ، شاركونا في بودكاست صارت معي ...

  • لماذا لا نحب موظفي الـ HR؟
    مها فطوم

    لماذا لا نحب موظفي الـ HR؟

    لماذا لا نحب موظفي الـ HR؟ ليلاس مكي متخصصة في الموارد البشرية وعلى منصات التواصل الإجتماعي كريمة جداً في نصائحها للباحثين عن عمل والراغبين بتطوير أنفسهم مهنياً، شاركتنا في بودكاست صارت معي ضمن سلسلة "خفايا ...

  • تشويقة: سلسلة "خفايا شغل" - بودكاست صارت معي
    مها فطوم

    تشويقة: سلسلة "خفايا شغل" - بودكاست صارت معي

    "خفايا شغل" سلسلة حلقات في بودكاست صارت معي نستضيف فيها أشخاص من مهن وخدمات مختلفة ليخبرونا أسراراً لا نعرفها كأشخاص خارج مجالهم وكواليس تحصل أثناء ممارسة المهنة بالإضافة إلى مواقف طريفة وغريبة حصلت معهم. إعداد ...

  • كيف نتحرر من القوالب الضيقة التي وضعونا بها؟
    مها فطوم

    كيف نتحرر من القوالب الضيقة التي وضعونا بها؟

    غالية تركي صبية سورية فلسطينية مواليد 1991 مقيمة في الإمارات منذ عامين وتعمل في مجال إدارة المشاريع التسويقية والخدمات الإلكترونية، تشاركنا في بودكاست صارت معي تفاصيل تجربة قاسية وصلت فيها للموت بسبب التنمر وعدم تقبل ...