كيف تعيش النساء وحدهن؟

هبة جوهر

كثير من النساء يواجهن تحديات باستكمال دراستهن أو عملهن خارج مدنهن، الامر الذي يخلق عائق لاستكمال أحلامهن. سلام تتحدث عن تجربتها في العمل والدراسة. إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro الهوية البصرية: سرد ديجيتال الإشراف العام: محمد علي

تابعوا البرنامج على تطبيقات البودكاست

كيف تعيش النساء وحدهن؟

كثير من النساء يواجهن تحديات باستكمال دراستهن أو عملهن خارج مدنهن، الامر الذي يخلق عائق لاستكمال أحلامهن.
سلام تتحدث عن تجربتها في العمل والدراسة.

إعداد وتقديم: هبة جوهر
الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro
الهوية البصرية: سرد ديجيتال
الإشراف العام: محمد علي

نص الحلقة :

هبة التجربة اللي بتعيشها كثير من الصبايا والسيدات، بالعالم العربي بأنهم يعيشوا بشكل مستقل عادة ما تكون مرتبطة بالدراسة أو بالعمل، سواء من مدينة لمدينة بنفس البلد أو الانتقال من بلد لبلد تاني وحتى بهذه التجربة البسيطة، في كثير من المطبات اللي بتمر فيها النساء بدءاً من إقناع أهلهم، أو بالتعامل مع محيطهم، أو بالتأقلم مع العيشة بشكل مستقل، ورغم كل التحديات في إيجابيات كثيره اليوم سلام رح تحكيلنا عن هذه التجربة اللي عاشتها بقصتها القصيرة، وتجربتها الطويلة والغنية 

سلام أنا سلام الحسن من سكان إربد، أهلي سكان إربد، درست computer information system  بجامعة العلوم والتكنولوجيا، وكملت ريادة الأعمال بجامعة سمية، حالياً بشتغل بMicrosoft as support escalation engineer بمجال الdata and AI، أنا شخص ساكن بعمان، من أول ما تخرجت بكالوريوس كنت شخص للأمانة مثابر بالجامعة، دريس كثير، فحكيت لبابا أول ما أخلص أنه أنا رح أمسك حالي وأروح على عمان ألاقي شغل هناك ما رحت على عمان، قبل ما ألاقي شغل كنت بدور على الشغل وأنا موجودة بإربد، والحمد لله ولقيت ب2012 شهر 6 بدايةً، سكنت بسكنات الجامعة ما كان سهل أبداً علي إني أترك بيت أهلي، أروح أسكن مع ناس غريبة أو مع بنت غريبة معاي بغرفة، وكنت أنا من الناس اللي ما بتعرف عمان وأهلها ما بروحوا على عمان فكان كل إشي جديد، علي كان جديد علي من ناحية الناس، من ناحية المصروف، من ناحية الأماكن، الجو وكل إشي فتقريباً صرلي ساكنة من 2012 بعمان تقريباً هلق صرلي 11 سنة هلق الحمد لله تعودت بس التجربة بدأت بزي ما حكيت أول ما خلصت بكالوريوس 

هبة عمان عاصمة الأردن فيها كثير من الفرص التعليمية والعلمية، وكثير من الأشخاص في المحافظات والمدن بفضل يكونوا موجودين في العاصمة لأنه الخدمات أكثر والفرص أكبر، لكن المدن الكبيرة إلها ضريبة وفيها فروقات، سلام برضه جاي من مدينة من أكبر المحافظات في الأردن من حيث التعداد السكاني والتنوع والفرص الموجودة فيها، ورغم هيك لاقت فرق بالانتقال لعمان

سلام وبس عشان أوضح أكتر الفرق بين إربد عمان أنا رحت من منطقة أهلية لمنطقة فيها بشارع الجامعة سكنات فيها كتير ناس من الخليج فيها ناس من المحافظات فيها ناس من برا الأردن فيها ناس من جو الأردن فكانت التنوع الموجود قدامي كان كبير كان كتير عالي ما كان في جيران على قد ما أنه كان في سكنات كان عندي يوم الخميس بس ييجي وتفضى تفضى من الناس اللي بعرفهم، أحس هيك ببرود، أمسك حالي على السريع وأروح على باصات JETT أو حجازي وأروح على إربد لأنه كل حدا بعرفه روح، وكنت عايشة بدايةً بمنطقة هي already سكنية لطلاب أو ناس بيشتغلوا، بس مو سكان عمان فكان في برود عالي يوم الخميس وبرود عالي يوم السبت لأنه منبلش نيجي ومنبلش نروح during the week، بتكون الأمور منيحة بعديها انتقلت رحت على الشميساني شميساني كانت أهلية وعشت فيها تقريباً 8 سنين تعودت عليها كتير، حالياً ساكنة تلاع العلي لحالي طلعت من السكنات، وصلت لمرحلة أنه خلص صار لازم أسكن لحالي والحمد لله هلق ساكنة لحالي أنه صار عندي هيك أجوائي حياتي كيف بحب أنام كيف بحب أصحى إذا بحب أشوف حدا، وإذا ما بحب أشوف حدا، فهلق ساكنة لحالي، بالنسبة للانتقال ما بين إربد وعمان، أنا لليوم ما بحس حالي تخطيت، تخطيط هاي، هاي الفقرة من الحياة، لساتني لليوم بحس حالي زائرة بعمان، ولما أرجع على إربد بحس حالي بين أهلي وناسي وعيلتي إلها محبة بقلبي كبيرة، ومن جديد بلشت أعرف ليش إربد عبارة عن مدينة صغيرة جداً، الناس كتير بيعرفوا بعض، أنا للأمانة من الناس اللي تربت بالحارة، مع الجيران فبعرف الجار اللي قبالنا الجار اللي ورانا كل الناس عندي صاحبات كثير مش من المدرسة من الجيران، فهذا اللي افتقدته في عمان، عمان بالنسبة لإلي هو محل عبارة عن شغل بس بتروح بتشتغل بترجع بتلقط رزقك زي ما بيحكوا بترجع، إربد الحياة فيها أبسط الناس فيها أبسط أقرب عشريين أكثر، أدفى فاللي اختلف علي، الجو العام ولساته لليوم مختلف علي، ما بقدر أحكي أنا بقدر أرجع أسكن بإربد، لأنه حتى أنا تغيرت بس أكثر إشي فرق علي بين إربد وعمان، الألفة والقرب الموجود بإربد كثير أقل بعمان، عمان أكبر أبعد وكتير business oriented خلينا نحكي، شو الحلو بعمان؟ هلق أنا زي ما حكيت مش شخص بيقدر يرجع يعيش بإربد مش لأنه بطل ينتمي ولكن لأنه هو تغير شو اللي بحبه بعمان؟ بحب بعمان فرصها، بحب بعمان تنوعها، بحب بعمان كبرها، بحب عمان طلعاتها، بحب بعمان البلد، بحب بعمان اللويبدة، بحب بعمان الأماكن اللي هلق أنا بعد ما كونت شخصيتي صرت أقدر أروحلها وأحس بألفة فيها، جوها وصيفها وبردها وشتاها كثير بحبه بعمان صراحة

هبة التحديات اللي مرت فيها سلام كبيرة لاتخاذ هذه الخطوة، من بينها اختيار السكن المناسب ورغم من إنها من عيلة داعمة ومتقلبة لخيارات ولادها، بس كثير من التفاصيل اللي كانت بتهم أهلها ليعرفوها حتى يأمنوا عليها 

سلام خليني أبدأ بالchallenges أو التحديات اللي بديت فيها، أول ما حكيت لأهلي أنا بدي أمسك حالي وأروح على عمان، هلق الحمد لله رب العالمين، أنا من عائلة متقبلة لخطط أولادها، ما كان سهل عبابا وين بدك تروحي كيف بدك تسكني لحالك، فقلتله أنا رح أروح أسكن بسكن جامعة بيفتح بهذا الوقت بيسكر بهذا الوقت فيه مشرفة سكن، الحمد الله أمان بالضبط الlocation وين موجود، بدايةً ما خلاني أدور لحالي على سكن كان في له ابن عمه موجود بعمان مسكني وقعدنا نلفلف على سكنات بعمان لحديت ما لقيت سكن هيك مرتب قدرت أسكن فيه بعمان كان مقابل الجامعة الأردنية وكان من السكنات اللي مربوطة direct مع الشرطة وحتى أرقام المشرفات كانوا مع أهلي بأي طابق، أنا ساكنة كان مع أهلي قديه بدفع أجار، كان مع أهلي قديه بيطلع علي كهربا، كان مع أهلي قديه بحاجة مصروف يومي وأسبوعي، كان كل هذه التفاصيل موجودة مع أهلي 

هبة سلام ما ظلت بسكن جامعي وانتقلت لتعيش ببيت لحالها، وهون كبرت أسئلة الأهل عن موضوع الأمان وضماناته 

سلام مرحلة الانتقال بين السكن لبيت لحالي، هاي كانت قرار طولت كثير لأخذته يعني يمكن 9 سنين لأخذته أو 8 سنين لأخذته لأنه كنت كل ما بدي أنقل بابا يقولي طب يعني كيف بدي أطمن عليك؟ عالقليلة عارف أنه أنت نايمة والباب مسكر عليك، الأساسي كان يحس بأمان أكتر، طب بركي صار معك إشي بركي مرضتي بتلاقي مثلاً حد تدقي عليه صاروا يعرفوك أنه كيف بدك تروحي تسكني لحالك، تمسكي حالك وتسكني لحالك ببيت لحالك التدوير أول أول إشي وين بدك تسكن؟ بأي منطقة بدك تسكن؟ بأي بناية بدك تسكن؟ بصير في عندك كثير شغلات بدك تدير بالك عليها؟ أول إشي بدك تفكر بالأمان، بدك تفكر بالقرب من شغلك وكمان بدك تفكر بالسعر والتدوير بعمان كتير، يعني مهلك في applications وكل إشي بس برضه هو صعب لازم تروح وتشوف بعينك، فأول إشي لازم تأخذه بعين الاعتبار، الأمان يعني قبل حتى قبل حتى المادة الأمان وين أنت ساكن بأي عمارة هي العمارة أهلية، العمارة مش أهلية الquality، للحارة اللي أنت ساكن فيها قديش بعيدة وقريبة عن مكان شغلك، مش بس مكان شغلك، عن مكان نشاطاتك وقديش قديش مثلاً حتى مادياً حيفرق معك لأنك لما تكون ساكن مشترك غير لما تكون تبلش تعيش لحالك لأنه هلق كل إشي عليك رح أسكن أجار مش مفروش أو رح أسكن مفروش كمان بيفرق لأنه، هون بتتحمل أعباء وهناك بتتحمل تكاليف مادية أكثر لما تكون ساكن بمفروش ففي كتير criteria من أهمها زي ما حكينا الأمان، الألفة المنطقة اللي أنت ساكن فيها البعد عن شغلك وعن أماكن نشاطاتك وهدول mainly أهم criteria الواحد يسكن فيها لحاله 

هبة بس كثير من الأشياء الإيجابية لهذه التجربة اللي مرت فيها سلام وكثير من الصبايا اللي خاضوا نفس التجربة وفكرة الوحدة والتأقلم معها بس سلام، دخلت كثير من العادات الإيجابية وتعلمت كثير من الأمور 

سلام من أكثر الشغلات الإيجابية الموجودة لما الواحد يعيش لحاله إنه وقته له وقتك إلك بصباحك وقتك إلك بمساءك وقتك إلك بعد ما تشتغل بعد ما تخلص شغل شو بدك تاكل وين بدك تروح كله بصير في عندك كمية وقت إلك عظيمة إذا ما عرفت تستخدمها، بتزهق وبتقرف العيشة لحالك وإذا عرفت تستخدمها وتبني روتين معين بتعشق العيشة لحالك، وبصير دايماً بدك تكون لحالك بأوقات معينة وتطلع هيك مع الناس بأوقات معينة من أكثر الشغلات الإيجابية اللي هو، أنا only من 3 سنين تعلمتها تدخل عحياتك عادات أنت تكبر فيهم لأنه هذا وقتك إلك، إذا ضاع ضاع من عمرك فدخلت عحياتي عادة القراءة، تعلمت السباحة صاروا من روتيني الأساسي، أنا من بداية سكنتي لحالي كنت بعرف كثير ناس ساكنة كنت بسكن مع مجموعة بنات كنت كتير أعرف ناس وهدول الناس أعرف ناسهم فكان دائماً حياتي ضجة، ضجة، ضجة، ضجة ضجة من سنتين وجاي بعد ما خلصت ماستر تقريباً كثير صرت، أدير بالي قدر الإمكان على وقتي وكيف أصرف وقتي شو بدي أعمل بوقتي الشغل هو عبارة عن 8 ساعات maximum 9 ساعات أو 10 بعديها بصير كله إلك إني أفوت على حياتي عادات إيجابية، كان كتير مهم للعيشة لحالي تلائمني لأنه الواحد إذا ما عمل هيك يمكن يحس بالوحدة إذا ضل معتمد على الناس ممكن يصير معه مشاكل من الexpectations من قبل الأخرين، فالواحد لازم شرط أساسي، نصيحة كل بني آدم ساكن لحاله لازم يقدر وقته ويدخل على حياته عادات إيجابية تخلي يقدر يعيش مع حاله ولحاله 

هبة طبعاً لكل تجربة فيها الإيجابي والسلبي وفيها كثير من المواقف ونظرة المجتمع، لكن برضه سلام قدرت تلاقي طريقة لتكون مع أهلها ويكونوا معها بهذه التجربه 

سلام من أكثر السلبيات اللي أنا لليوم بواجهها لما الواحد يسكن لحاله هو لما تسكن عند ناس بدك تتحمل شو بيملوا عليك ببيتهم شو بيملوا عليك بأجارهم سواء إذا بتعلى الأجرة أو بتضلها زي ما هي الماي الكهرباء، جيرانك حواليك مش كلهم بيكونوا مناح فبدك برضه تتحمل plus أنه أنت بنت لحالك جوا هذا البيت فالجيران عارفة تقريباً الحمد لله الأمان موجود بس بتضل أنه هذه البنت اللي ساكنة لحالها بهذا الأستوديو أنا مثلاً كثير بسكر، بواب بابي باب غرفتي كثير بنتبه أنه الغاز مش شغال كل شي أمان الكهربا مشيولة من من من الفيوزات مثلاً كثير في شغلات هيك تفاصيل لازم الواحد ينتبه عليها وهو لحاله عفكرة متى أرجع على على على بيتي، لأني رح أفوت لحالي برضه كتير مهم عندي بدي أزيد عكل هدول، غير أنه قبل ما أنام صرت أحكي مع أهلي لما أصحى صرت أحكي أحكي مع أهلي أبعتلهم صباح الخير ع group الWhatsApp عشان دائماً يطمنوا أنا منيحة الحمد لله كله تمام أنه إذا ما ببعتلهم صباح الخير بصيروا يرنوا سلام وينك سلام مش عارف شو، حتى أنا أحياناً work from home work from office بخليهم يعرفوا أنه أنا اليوم work from office لأنه بحكي معهم كثير وأنا  working from home فحتى هاي التفاصيل عند أهلي بالنسبة صارت مهمة، سلام بالبيت، هلق نامت موعد نومها بهذا الوقت هم صاروا زي كأنهم عايشين معاي، بس بعاد فبيعرفوا روتيني عرفتي الرجعة وقت الرجعة عالبيت مهم وقت الطلعة من البيت مهم يمكن أنا كتير بزودها بس عنجد وقت الواحد ما يرجع مهم، هيك روتينه لما حتى الناس تعرفه مهم، أكتر إشي بالنسبة لإلي مهم بالسكنة لحالي هو الأمان، والصورة النمطية الموجودة اللي هو عنجد ساكنة لحالك، عمارة منيحة، حارتك منيحة حارتك أمان هاي الأسئلة اللي كمان دائماً، بنسألها من الأشخاص من المواقف الغريبة أو مش الغريبة، أو من المواقف اللي أنا بالنسبة لإلي مريت فيهم بسكنتي لحالي، لأني بعرف كتير لأني بصاحب كتير ناس فإنأذيت كثير مش إنأذيت لأنه الناس أذوني لأنه الexpectations كانت مختلفة وما كنت أعرف أنا مع مين بلبق أكون أو إذا الناس هدول أنا بلبق أكون معهم من الطرفين فمن أكثر الشغلات اللي علمتني وكبرتني يعني نحكي بطريقة إن شاء الله تكون الكلمة مناسبة بيحكوها ربتني اللي هي المواقف اللي عشتها، المواقف السلبية أو المشاعر السلبية اللي عشتها من الناس، هاي كلها ربت فيي شغلة نزلت على إربد قعدت بإربد ما روحت قررت أنه أنا بعد قعدتي من إربد ورجعتي على عمان أكون شخص مختلف جذرياً، فبلشت رحلتي بإدخال العادات السليمة على نمطي ويصير عندي حياة صحية لليوم بحاول يكون عندي حياة صحية، الحمد لله أحسن من قبل، بس لليوم بلشت أعرف كيف أعيش قبل كنت مخربطة، هلق الحمد لله عارفة قدر الإمكان كيف أعيش ويوم عن يوم عم بيفرق معاي وعم بغير شوي بتطور أكتر، بس الحمد لله كمية التراجع بالنسبة لإلي بحياتي قلت كتير 

هبة تجربة سلام بتشبه تجارب كثير من النساء والصبايا واللي قدروا أنهم يمهدوا الطريق لكثير من النساء إنهم يعيشوا نفس التجربة ويكون عندهم استقلالية وقوة، إنهم يقرروا شكل حياتهم بدون عوائق، سلام بآخر التجربة لخصت شو تعلمت 

سلام أول إشي من الشغلات اللي تعلمتها إدارة المنزل أو إدارة البيت اللي هو هذا البيت، بده يتنظف متى بده يتنظف وكل قديه بده يتنظف سواء من غرفة، من بيت، من خزانة، من كل إشي أمك بتلحقك عليه، بدك تعمليه ببيتك حتى لو ما حدا لاحقك عليه 2 إدارة المصروف أنه البيت له مصروف وأنت إلك مصروف وسيارتك إلها مصروف وهذا البيت إله أجار، فكمان إدارة مصروف البيت، لازم زي ما حكيت كثير الوقت، وقت الطلعة، وقت الرجعة حتى لما بدي زي ما بحكيها دايماً أبيت بعمان متى أبيت وليش أبيت، وشو بدي أعمل بس أبيت من أهم الشغلات كمان اللي تعلمتها كتير مهمة اللي هو إنتقاء الأصدقاء والمجتمع، اللي بدك تعيش فيه بدك تختار لما تطلع وتتسلى مثلاً أو تطلع تشرب قهوة مع مين فمجتمعك كمان إنتقاء المجتمع كثير مهم وكمان الأكل كثير، تعلمت أطبخ تعلمت يعني ما كنتش أنا أقلي بيضة للأمانة حالياً تعلمت أطبخ، وعرفت شو بحب وشو ما بحب وكيف بحب أعمله هدول mainly من أهم الشغلات اللي تعلمتهم وكمان من شغلات مهمة، الصلاة كتير درت بالي عليها إنه لازم أفوت على هذا البيت، لازم هذا البيت يكون فيه شيء لربنا يعني الواحد هيك بس يخلص يومه أو بس يبدأ يومه يلجأله روحياً ويحمد الله على كل إشي موجود فهذه من الشغلات كمان اللي تعلمتها اللي هو، الpart الروحاني لازم يكون موجود أو الوقت الروحاني لازم يكون موجود أو الصلة مع الله لازم تكون موجودة، هدول من أهم الشغلات 

 


قائمة الحلقات

  • حارسة الذاكرة بالحكاية والأغنية الشعبية
    هبة جوهر

    حارسة الذاكرة بالحكاية والأغنية الشعبية

    حارسة الذاكرة بالحكاية والأغنية الشعبية فوزية كتانة أم وجدة أعادت إحياء التراث من خلال الأغاني والحكايات الشعبية بعد تقاعدها وتمكنت من الوصول إلى جيل الشباب.  إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro الهوية البصرية: سرد ...

  • وجه واحد لزوجة محبة وأم حنون وامرأة عاملة
    هبة جوهر

    وجه واحد لزوجة محبة وأم حنون وامرأة عاملة

    وجه واحد لزوجة محبة وأم حنون وامرأة عاملة حياة النساء مليئة بالتفاصيل والتحديات، ومهما كثرت مسؤوليتها تتمكن في السيطرة على توازن إيقاع البيت، كما فعلت آيات الشاويش. إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro ...

  • سلام تحقق حلم الطفولة بالوصول إلى الفضاء
    هبة جوهر

    سلام تحقق حلم الطفولة بالوصول إلى الفضاء

    سلام أبو الهيجاء شابة عشرينية ومهندسة ميكانيك، وهي أول مصممة بدلات فضائية في الأردن. إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro الهوية البصرية: سرد ديجيتال الإشراف العام: محمد علي

  • مشروع أردني غيّر مفهوم "العزومية"
    هبة جوهر

    مشروع أردني غيّر مفهوم "العزومية"

    أطلق محمود النابلسي مشروع مطعم "عزوتي" والذي يمثل التكافل الاجتماعي وبين العازم والمعزوم، وهناك المتطوع، التي تروي قصته الممرضة سارة محفوظ. إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة Feedz Pro الهوية البصرية: سرد ديجيتال الإشراف العام: محمد علي

  • النرجس لغة حب
    هبة جوهر

    النرجس لغة حب

    النرجس لغة حب تميم وريم هو مشروع للزوجين مأمون عودة وهبة جموم، اللذان عاشا قصة حب بدأت من ورد النرجس، وتعلمت هبة لغة الإشارة لتنشر الحب في كل مكان. إعداد وتقديم: هبة جوهر الإخراج الصوتي: شركة ...

  • حلم الأمومة المؤجل
    هبة جوهر

    حلم الأمومة المؤجل

    حلم الأمومة المؤجل يرى الكثيرون عملية تجميد البويضات على أنها خطة بدلية للحفاظ على حق الأمومة، على الرغم من ذلك تواجه العملية رفضا مجتمعيا وحيرة، فـ ما تفاصيل هذه العملية وكيف يراها المجتمع؟ إعداد وتقديم: ...