Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

دواعش يعيشون في إيران بحرية ويستخدمونها معبراً

مرصد
دواعش يعيشون في إيران بحرية ويستخدمونها معبراً
/

راديو الآن | دبي- الإمارات العربية المتحدة

أهلاً بكم إلى حلقة هذا الأسبوع من المرصد نغطي فيها الفترة من ١٢ إلى ١٨ ديسمبر ٢٠٢١. إلى العناوين:

  • دواعش يعيشون في إيران بحرية ويستخدمونها معبراً
  • المقدسي يعترف: الملا عمر لم يكن ”راضياً“ عن هجمات نيويورك

وكيف يبتكر الجهاديون الفتاوى لتبرير سقطاتهم؟ نتحدث هذا الأسبوع إلى الأستاذ حامد فتحي الباحث المصري. له منشورات في الجماعات الجهادية والحركات الإسلامية في موقع مثل حفريات والإنذار المبكر. يحدثنا عن الجهاديين والجريمة المنظمة.

داعش إيران

لم يعد سراً أن إيران تأوي قيادات الصف الأول من القاعدة وأهمهم سيف العدل. الاختلاف بين العارفين في الملف يتعلق بمقدار الحركة التي يتمتع بها هؤلاء. لكن ثبت أن أبا محمد المصري، صهر بن لادن، ونائب الظواهري، كان في سيارة في حيّ راقٍ من أحياء طهران عندما اغتيل في أغسطس ٢٠٢٠. إذاً، حركتهم ليست مقيدة كما يظن البعض.

الجديد هو أن إيران تأوي دواعش على ما يبدو. الصحفية والأكاديمية المتخصصة فيرا ميرونوفا في حسابها على تويتر قالت إن لإيران علاقة ”مثيرة للاهتمام“ مع قيادات داعش الأجانب الذين يعيشون ”بحرية“ على ما يبدو في إيران ويستخدمونها معبراً.

ميرونوفا تجري بحثاً حول هذا الموضوع ستنشره تقريباً.

كلام ميرونوفا جاء تعليقاً على فيديو لدواعش يعبرون الحدود من المكسيك إلى أمريكا التي وصفتها بأنها أصبحت ”وجهة رائجة“ لهؤلاء.

مرثيات داعش

نشر داعش العدد ٣١٧ من صحيفته الأسبوعية ”النبأ.“ تتحدث الافتتاحية عن ”السنة الرابعة“ لإعلان القضاء على داعش في العراق والشام. كاتب الافتتاحية يترحم على أيام داعش؛ ويعتبر أن الناس في مناطقهم كانوا أفضل حالاً؛ ويتعهد بالعودة.

قبل يوم من نشر هذا العدد، توقفت قناة بعنوان: ”قناة فضح عُباد البغدادي والهاشمي“ عند قتلى داعش في الشام.

نقرأ في منشور على القناة: ”توقف تنظيم الدولة عن نعي قتلاه في الشام مباشرة بعد مقتل البغدادي … في أواخر 2019 … ومنذ ذلك الوقت والساحة الشامية تبلع قيادي التنظيم مرة في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام ومرات في مناطق سيطرة الأكراد.“

ويعدد المنشور من هؤلاء أبا سعد الشمالي والي الرقة السابق؛ وحجي تيسير والي العراق. وينتهي إلى أنه ”الآن فالتكتم أصبح سيد الموقف في الإعلام وحتى داخل التنظيم، فالعديد من المبايعين والأعضاء في التنظيم لا يعرفون مصير العديد من القادة حتى يسمعون عن مقتلهم في الفضائيات ومع ذلك تتم لملمة المسألة حتى لا تستنزف الهمم.“

المقدسي وعباءة طالبان

يواصل منظر الجهادية أبو محمد المقدسي نشر ردوده على ”شبهات الغلاة“ مدافعاً عن طالبان. الرد الأول تعلّق بشبهة التعامل مع كافر.

هذا الأسبوع نشر أربع مطويات.

في الشبهة الثانية، يرد المقدسي على جملة أمور تُتهم بها طالبان ومنها ”شرك الروافض“ أو التعامل مع الشيعة. سيطرة طالبان على كابول تصادفت مع إحياء مراسم عاشوراء؛ ومع استهداف داعش خراسان للشيعة. عندها أظهر طالبان تقارباً مع الشيعة خاصة في كابول وهو ما لم يرق لجهاديين كثر.

ينقل المقدسي عن طالبان تبريرهم هذا بأنهم يفرقون بين شيعي وآخر. ”فلا يعتبرون أهل التشيع كلَهم مشركين.“ ويستدل في هذا بأمر قاله ابن تيمية. يقول: ”هذا التفريق والتفصيل ليس ببدع من القول فقد قال به قبلهم مشاهير من علماء أهل السنة.“

المشكلة هي أن المقدسي كتب في ٢٠١٠، في موقعه ”التوحيد أولاً“ كلاماً قاطعاً بأن كل الشيعة ”هم شر الطوائف المنتسبة إلى القبلة؛“ بل واستدل في كلامه بما قاله ابن تيمية؛ فكتب: ”ولذلك قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى بعد أن ذكر تكفير الروافض لأهل الإسلام …الخ.“

المهم هنا هو كيف يتعامل المقدسي مع المواقف والنصوص وكيف يُصرّ على محاباة طالبان والاجتهاد في التبرير لهم. وهذا ينسحب على منظري الجهادية الذين لا يألون جهداً في ليّ النص.

هذا المنطق الأعوج نراه في رده على الشبهة الثالثة وهي ”إعلان تطبيق دستور الملك الأفغاني.“ ويعتبر ذلك ”تكتيكاً“ من طالبان.

الشبهة الرابعة مهمة، وهي تعهد طالبان بقطع العلاقة مع القاعدة و“منعها من الجهاد انطلاقاً من أفغانستان،“ كما جاء في نص الرد.

المهم هنا هو أن المقدسي يُقرّ بأن هجمات نيويورك تمتّ ”عن غير طيب نفس من الملا عمر“. ويضيف المقدسي أن طالبان ”تعرضت لبلاء عظيم بسب عمليات القاعدة.“ وهنا تأتي المفاجأة. يقول المقدسي: ”فيحق للإمارة بعد ذلك كله أن تلتقط أنفاسها وتحرص على فسحة وهدنة وهدوء وتوقف للحروب لتتمكن من استعادة إمارتها.“ منطق الكلام أن القاعدة جلبت البلاء على طالبان؛ فطالبان محقة الآن في قطع علاقتها بالقاعدة.

لكن، المقدسي يتبع هذا الكلام والتبرير بنظرية عجيبة. جزء من المعضلة بين القاعدة وطالبان هو ”العلاقة“ هذه. الجزء الثاني المهم هو ”منع الجهاد.“ فإن برر المقدسي لطالبان في واحدة، كيف سيبرر في ثانية؟

يقول المقدسي ببساطة إن طالبان قد ينسحبون من الاتفاق وبالتالي يصبح البند لاغياً. يقول: ”ليس هناك اتفاقيات تدوم وتبقى على وجه التأبيد.“

أنصار المسلمين في بلاد السودان

بثت جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان فيديو فيه بيان ”تهنئة“ لطالبان. البيان يصف زعيم طالبان هيبة الله أخوندزادة بـ ”أمير المؤمنين.“ ليس في البيان ما يثير الاهتمام سوى أنه صادر عن هذه الجماعة التي قلما نسمع عنها.

بحسب الدكتور جيكوب زين المتخصص في شؤون الجماعات المسلحة في إفريقيا، جماعة أنصار نيجيرية ولكنها ليست خالصة نظراً لأنها تتكون من مقاتلين أجانب أو من مقاتلين تلقوا تدريباً مباشراً من القاعدة في المغرب الإسلامي وتحديداً في الجزائر. حتى إن مؤسسيَها خالد البرناوي وأبا محمد، وكلاهما نيجيريان تدربا لدى  القاعدة في شمال إفريقيا.

هواوي الصينية

حصلت الواشنطن بوست على وثائق تثبت تورط شركة هواوي ببرامج المراقبة الصينية التي يوجه جزء مهم منها لمراقبة ومعاقبة الإيغور المسلمين في إقليم شنجان. الوثائق تبين كيف تستطيع الشركة أن تخدم الحكومة في التعرف على الأفراد بالصوت والصورة ومراقبة نشاطاتهم واهتماماتهم السياسية وإدارة برامج عملهم وإعادة تأهيلهم العقدي من خلال معسكرات الاعتقال التي تقول عنها الصين إنها مراكز إعادة تأهيل.

هواوي تقول إنها تقدم خدمة مثل أي مقدم خدمة ولا علاقة لها بأهداف العميل؛ لكن الواشنطن بوست تقول إن ”هواوي كانت دائماً أقرب إلى الحكومة الصينية مما تدعي.“

عدد من الحكومات الغربية منعت هواوي من شبكات ال 5G بسبب مخاوف من أنهم يساعدون بكين في جمع المعلومات وهو أمر تنفيه هواوي.

القمع في كوريا الشمالية

يصادف في ١٧ ديسمبر ٢٠٢١ مرور ١٠ سنوات على تولي كيم جونغ أون الحكم في كوريا الشمالية.

وبهذه المناسبة، قام مركز بحثي في سيئول/كوريا الجنوبية بتحليل مئات المقابلات مع كوريين هاربين من حكم الرجل، مركزين على جانب واحد من القمع الذي تمارسه الدولة وهو الإعدامات الميدانية. فجمعوا بيانات ضخمة على مدى ستة أعوام تتعلق بمواقع الإعدامات التي ترعاها الدولة ومواقع يتم فيها التخلص من الجثث. التهم التي عقوبتها الإعدام تراوح بين مشاهدة فيديوهات منتجة في كوريا الجنوبية إلى القتل والمخدرات.

وجد الباحثون أن الإعدامات الميدانية قلت خلال الأعوام العشرة الأخيرة. وعللوا ذلك بأن كيم جونغ أون أصبح واعياً لأهمية الإعلام والضغط الدولي بسبب ملف حقوق الإنسان. وأضافوا أن غياب الإعدامات الميدانية لا يعني أن عدد الإعدامات السرية انخفض وهو ما سيكون مدار بحثهم التالي.

نقرأ هذا البحث، وفي بالنا قياديون جهاديون أصبحوا واعين لأهمية الإعلام.

في الشهرين الأخيرين، كثف تنظيم القاعدة في اليمن نشر الفيديوهات والبيانات للتغطية على تهالك التنظيم، بل وتواطئه مع جهات مثل الحوثيين أنفسهم. ولا أدل على ذلك من المقابلة الطويلة التي أجراها إعلام التنظيم مع خالد باطرفي وفيها أكد تحالف التنظيم مع جهات قد لا تكون مرغوبة من عناصر التنظيم. وقدم نفسه على أنه موجود لمقاتلة الحوثيين بينما الواقع يناقض ذلك.

وفي akhbaralaan.net مقال وافٍ عن المقابلة وما فهمناها منها.

ضباط هيئة تحرير الشام

عقدت في الكلية العسكرية التي أنشأتها هيئة تحرير الشام دورة الضباط الأولى.

الكلية أنشئت في مارس ٢٠٢١، بهدف ”تخريج ضباط محترفين“ ولتكون ”نواة نحو العمل العسكري المؤسساتي المنظم … وإنهاء الحالة العسكرية العشوائية؛“ كما جاء في بيان التأسيس وبيانات لاحقة.

معارضو الهيئة اعتبروا هذه الكلية ”مسرحية جديدة“ من الهيئة تتغير فيها ”الجلود والهياكل الخارجية“ ويبقى ”التكفير والتطرف.“ مزمجر الثورة السورية أضاف: ”سيصبح الأمراء التكفيريون ضباط برتب يتشابهون مع الجيش الإيراني حتى في لباسهم.“

من قتل أبا عمر الفلسطيني؟

كشف حساب (هتش تحت المجهر) على التلغرام عن ظروف مستجدة في اغتيال مروان عمر المعروف بأبي عمر الفلسطيني القيادي في هيئة تحرير الشام ومعاون القحطاني. الحساب قال إن السبب في الاغتيال في أكتوبر الماضي كان خلافاً مع القحطاني نفسه.

وأوضح أن مروان تعرض للتهميش بعد أن أفشى خبر اجتماع ”للاستخبارات البريطانية في باب الهوىٰ بحضور الجولاني والقحطاني.“

 

 

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.