Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

المقاتلون الشيشان يغادرون سوريا لمحاربة الروس في أوكرانيا

25/10/2022 . 18:17

Featured Image

عبد الحكيم الشيشاني ، قائد مجموعة أجناد القوقاز (محاطة بدائرة باللون الأحمر) مع وحدة قتالية شيشانية ، 15 أكتوبر / تشرين الأول 2022. - تويتر

إدلب (المونيتور)

من أجل محاربة روسيا في أوكرانيا.. المقاتلون الشيشان يغادرون سوريا

وصل عبد الحكيم الشيشاني، وهو من قدامى المحاربين في الحرب الشيشانية الروسية في التسعينيات وقائد مجموعة أجناد القوقاز التي تقاتل القوات الحكومية السورية في اللاذقية، إلى أوكرانيا مع مجموعة من المقاتلين الشيشان لمحاربة القوات الروسية.

وعلم موقع المونيتور الأمريكي أن قائد وأعضاء أجناد القوقاز، وهي جماعة معارضة بقيادة الشيشان تنشط في شمال سوريا، توجهوا إلى أوكرانيا لمحاربة القوات الروسية هناك.

وقالت مصادر من داخل الجماعات الجهادية في سوريا لـ “المونيتور” إن مقاتلين شيشانيين من أجناد القوقاز يقاتلون قوات الحكومة السورية في ريف اللاذقية وصلوا مؤخرًا إلى أوكرانيا من إدلب، حيث قاتلوا الحكومة السورية إلى جانب المعارضة.

المقاتلون الشيشان يغادرون سوريا لمحاربة الروس في أوكرانيا

وقالت المصادر نفسها، إنه من المتوقع أن يغادر المزيد من القادة إدلب إلى أوكرانيا هربًا من حملة القمع التي تقودها هيئة تحرير الشام، والسعي للانتقام من روسيا وقوات حليف الرئيس فلاديمير بوتين، الرئيس الشيشاني رمضان قديروف.

وقال همام عيسى، الصحفي المقيم في إدلب ، لـ “المونيتور”: “أجناد القوقاز جماعة معتدلة وإن كانت جهادية لم تتدخل في القتال السوري الداخلي ولم تتدخل في شؤون المجتمع المحلي السوري. وكان تركيزها الأساسي محاربة قوات النظام السوري في جبال وغابات ريف اللاذقية بناءً على تجربتها القتالية في مناطق جغرافية وعرة”.

وأضاف: “لا تمارس الجماعة أي نشاط دعوي داخل المجتمع السوري لأنها لا تتحدث اللغة العربية. مع ذلك، لعبت قوات التنظيم دورًا في الكشف عن الرموز المشتركة بين القوات الروسية في سوريا نظرًا لمعرفتها بهذه اللغة. هذه القوات لديها خبرة في فنون الدفاع عن النفس، والتعامل مع الطائرات الروسية، وحفر الخنادق، والعمل على منع الضربات الجوية الروسية”.

المقاتلون الشيشان يغادرون سوريا لمحاربة الروس في أوكرانيا

وتابع: “هيئة تحرير الشام شددت الخناق على هذه المجموعة خاصة بين عامي 2020 و 2021، حيث اعتقلت بعض القيادات المقربة منها. ضمت هذه المجموعة أعضاء وقادة سوريين غادروا المجموعة بعد حملة القمع التي شنتها هيئة تحرير الشام. يستعد معظم قادتها الآن للذهاب إلى أوكرانيا ومغادرة إدلب هربًا من قمع هيئة تحرير الشام ولمحاربة القوات الروسية في أوكرانيا”.

وقال عيسى إن عبد الحكيم الشيشاني قائد أجناد القوقاز غادر إدلب إلى أوكرانيا بعد التنسيق مع مجموعات عسكرية من كتيبة الشيخ منصور الشيشانية التي تقاتل الروس إلى جانب القوات الأوكرانية في أوكرانيا.

المقاتلون الشيشان يغادرون سوريا لمحاربة الروس في أوكرانيا
عبد الحكيم الشيشاني قائد أجناد القوقاز -تويتر

وفي هذا الصدد، قال أحد قادة مجموعة أجناد القوقاز المعروف باسم أبو عبد الرحمن الشيشاني لـ “المونيتور”: “غادر الكثير منا، ولا سيما الأشخاص الذين لديهم سجل حافل من المشاكل مع قادة هيئة تحرير الشام، سوريا إلى أوكرانيا، حيث تعرض هؤلاء مؤخرًا لمضايقات شديدة من جانب قيادة هيئة تحرير الشام. خلقت الحرب الروسية الأوكرانية فرصة لنا لمغادرة إدلب وفرصة لهيئة تحرير الشام للتخلص منا. يبلغ عدد الشيشان الذين وصلوا إلى أوكرانيا من إدلب حوالي 25، معظمهم من الجنسيات الروسية والشيشانية”.

قال: “نذهب إلى أوكرانيا لمحاربة الروس الذين قتلوا وارتكبوا أبشع الجرائم ضد شعبنا في التسعينيات. من خلال العميل الروسي قديروف، هم يواصلون ممارسة العنف ضد كل مسلم يظهر عداء لروسيا، التي قتلت الشعب السوري الذي جئنا لدعمه”.

وأضاف: كنا نتمنى الاشتباك مع القوات الروسية في سوريا لكن ذلك للأسف لم يحدث. روسيا تقاتل في سوريا بالطائرات، لكن في أوكرانيا يمكننا مواجهة الجيش الروسي على الأرض. كل عدو لروسيا صديق لنا. كما أن الشعب الأوكراني مظلوم، وأمرنا الإسلام بدعم المظلوم، ناهيك عن كون الظالم عدوًا مشتركًا لنا”.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية