Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مقتل 18 بينهم ضابط شرطة في أعمال عنف طائفية بنيجيريا

21/10/2022 . 09:41

Featured Image

النزاعات بين مربي الماشية والمزارعين حول حقوق الأرض والرعي والمياه شائعة في نيجيريا

لاغوس (أ ف ب)

الاشتباكات في نيجيريا بين مزارعين ورعاة تخلف آلاف القتلى

  • مقتل 18 شخصاً في أعمال عنف طائفية بين مربي ماشية ومزارعين
  • اندلعت أعمال العنف في وقت مبكر من الأربعاء

أعلن مسؤولون مقتل 18 شخصاً بينهم ضابط شرطة، في أعمال عنف طائفية بين مربي ماشية ومزارعين في ولاية بينو بوسط نيجيريا.

واندلعت أعمال العنف في وقت مبكر من الأربعاء.

وقال بول هيمبا المستشار الأمني لحاكم ولاية بينو، إن رعاة الماشية اقتحموا قرية غبيجي الزراعية في منطقة أوكوم وأطلقوا النار عشوائياً.

والنزاعات بين مربي الماشية والمزارعين حول حقوق الأرض والرعي والمياه شائعة في المناطق الوسطى والشمالية الغربية من نيجيريا.

وقال هيمبا: "حسب آخر تقرير تلقيته قتل 18 شخصاً في الهجوم هم شرطيان و16 قروياً". وأصيب آخرون بجروح ونقلوا إلى المستشفى.

وذكر مفوض شرطة ولاية بينو، والي عباس إن ذلك كان انتقاما لمقتل خمسة من مربي الماشية الفولاني.

مقتل 18 بينهم ضابط شرطة في أعمال عنف طائفية بنيجيريا

وقال المسؤول إن "الأزمة بدأت الثلاثاء عندما تعرض خمسة من الرعاة الفولاني لهجوم وقتلوا في ثلاث حوادث منفصلة وسرقت أبقارهم".

وأعلن عباس أن عدد القتلى أقل من عشرة بينهم شرطي وسكان ورعاة.

وأضاف أن "الشرطي أصيب برصاصة طائشة وتوفي أثناء نقله الى المستشفى".

وتتخذ الخلافات بين المجموعات السكانية أحياناً أبعاداً عرقية ودينية في نيجيريا التي تضم عشرات الأعراق والمنقسمة بين الجنوب ذي الأغلبية المسيحية والشمال الذي تسكنه أغلبية مسلمة.

وتطال مناطق شمال غرب ووسط نيجيريا أيضاً أعمال عنف تمارسها عصابات إجرامية معروفة محلياً باسم "قطاع الطرق" وتهاجم القرى حيث تقتل السكان وتحرق المنازل بعد نهبها وتقوم بعمليات خطف للحصول على فدية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية