ترافيس سكوت يثير الجدل في مصر

جدل كبير تعيشه مصر على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت يعتزم مغني الراب، ترافيس سكوت، إقامة حفل غنائي في مصر أمام أهرامات الجيزة.

ورغم الإقبال الكبير على شراء تذاكر الحفل، إلا أن هناك دعوات تطالب بإلغاء الحفل بسبب اتهامات له بممارسة “طقوس شيطانية” وتسبب حفلاته بموت عدد من الأشخاص في ظل انتشار المخدرات.

بين زاويتين | كيف ترى حفل ترافيس سكوت في مصر؟

أعلن سكوت عبر حسابه على تويتر أنه سيغني في مصر يوم 28 يوليو الجاري، في إطار جولة للترويج لألبومه الجديد “يوتوبيا”.

وكشفت الشركة المسؤولة عن بيع تذاكر الحفل عن نفادها، وذلك بعدما طرحت بأسعار مكونة من فئتين الأولى بقيمة 4 آلاف جنيه والثانية بمبلغ 6 آلاف جنيه.

وطالب كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي بإلغاء الحفل وتم إطلاق وسم #الغاء_حفل_ترافيس، متهمين المغني بالتسبب بوفاة كثيرين خلال حفلاته.

كما اتهم مغردون ترافيس بممارسة طقوس غريبة خلال حفلاته.

في حين يرى آخرون أن هذه الحفلات الفنية العالمية لمغنين مشهورين وفي سفح أهرامات الجيزة التاريخية هي دعاية للسياحة المصرية التي تحاول النهوض بعد سنوات من الازمات بسبب الحروب الروسية الأوكرانية ووباء كوفيد19.

وأشاروا إلى أن نويل هويستون قام بزياة إلى مصر وكانت ناجحة وتم نشر العديد من الفيديوهات عن الأماكن التي زارها وكذلك تم تكريمه من قبل وزارة السياحة