عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

جنة الله على الأرض.. بلدة في النمسا تجذب السياح العرب

أخبار الآن | زيل إم سي - النمسا (جنان موسى)

تحظى بلدة زيلامسي في النمسا بشعبية كبيرة بين السياح العرب خلال فصل الصيف ، لكن روعة المكان وجمال الطبيعة ساهما في جذب العرب أيضاً خلال فصل الشتاء ، موفدتنا جنان موسى تعرفنا على هذه البلدة النمساوية التي يصفها زوارها بجنة الله على الأرض . 

لا يختلف اثنان في حبِهم للطبيعة في النمسا ، وليس من الصعب لكم أن تتخيلوا أسبابَ عشقِ السائح العربي للقسمِ الغربي من هذا البلد.

الجبالُ الشاهقةُ هنا مغطاةٌ بالثلوج ، تستريح بين قممِها القرى النمساوية التقليديةُ وبالقرب منها شلالٌ مذهل يتساقط وسْط الجبال الثلجية.

نحن في بلدة زيل ام سي غرب النمسا.

تحظى هذه المنطقةُ بشعبيةٍ كبيرة بين السياح الخليجيين.

تميم قدم مع والده من المملكةِ العربية السعودية ، ليس معتادا على رؤيةِ الثلوج لذلك يستمتع كثيرا بالركض واللعب هنا.

وعلى الرغم من ان السياحَ العرب يفضلون هذه المنطقة صيفا فيتركون بلدانَهم الحارة جدا من اجل هواء جبال الالب الباردة الا انهم بدأوا الان يتخذوها كوجهةٍ شتوية أيضا.

بعضُ لافتاتِ الشوارع والارشادات مكتوبةٌ باللغة العربية، وهذه بقالة الخليج التي تبيع المنتجاتِ العربية حصرا ، وهذا لوكاس الذي يدير مكتبا سياحيا في البلدة ويتعامل بشكل كبير مع العرب ، يخبرني عن زيارته المملكةَ العربية السعودية لمعرفةِ المزيد عن البلد الذي يأتي منه زبائنُه.

في البلدة ايضا مطاعمُ عربيةٌ كمطعم علي بابا العراقي حيث يمكنك الاستمتاعُ بأشهى الوجباتِ والتوجهُ بعدها للتنزه قربَ البحيرة.

هناك العديدُ من الأنشطة التي يمكن القيامُ بها وعلى رأسها التزلج ، لكنني اخترت ركوبَ قطارٍ بخاري نادر ٍفي رحلة تخطف الأنفاس.

هذا القطار البخاري عمره مئةٌ وستُ سنوات ، صنع عام ألفٍ وتسعِمئة وثلاثةَ عشْرة في بودابست اي فى أواخر عهد الإمبراطورية النمساوية المجرية.

قضّى القطار سنواتٍ عديدةً في البوسنة ولكنه أعيد مؤخرا الى النمسا حيث تم ترميمُه وتشغيلُه.

المنظرُ في الخارج خياليٌ رائحةُ البخار وضوضاءُ المحرك يضيفان الى جمال الطبيعة التي تلبس ثوبها الأبيض.

تنتهي بك الرحلة عند شلالات كريمل وهي معلم جذبٍ رئيسيٌ للزوار.

يبلغ ارتفاعُ الشلالاتِ في كريمل ثلاثَمئة وثمانين مترا وهي الأعلى ارتفاعا في النمسا.

في بلدة زيل ام سي التقي بسائح سعودي اخر، أسأله عن انطباعاتِه عن المنطقة.

المزيد:

رسالة نصية تكشف جريمة مروعة وتضع الجاني خلف القضبان

زيارة الى إحدى أجمل المكتبات في العالم



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...