عشرات الشهداء والجرحى شرق حلب .. والنظام يسيطر على قرى جديدة شمال “كويرس”

image

أخبار الآن | ريف حلب –  سوريا ( سعيد غزول)

استشهد 13 مدنياً بينهم خمسة أطفال مساء أمس السبت، وجرح أكثر من 40 آخرين جرّاء أربع غارات شنتها طائرات العدوان الروسي، استهدفت تجمعاً سكنياً في بلدة "منبج" الخاضعة لسيطرة داعش في ريف حلب الشرقي، إضافة لدمار خمسة مبان قريبة من منطقة القصف.

الناشط "غسان المنبجي" أفاد لـ أخبار الآن، أن طائرات حربية روسية شنت عشرات الغارات منذ صباح أمس وحتى المساء، طالت مناطق متفرقة في مدينة منبج، منها: "طريق جرابلس، وسوق الهال، وحارة حنيظل، دوار الشرعية"، كما تعرض "كراج الرقة" على طريق الجزيرة جنوبي شرقي المدينة، لغارات مماثلة، أدت إلى اندلاع حرائق في مراكز لـ"بيع المحروقات" قرب الكراج، أسفرت عن استشهاد خمسة مدنيين، كما جرح آخرون.

وأضاف "المنبجي"، أن طائرات العدوان الروسي، استهدفت بعدة غارات يوم الجمعة، منطقة "سوق الهال" و"سوق المازوت"، وقرب "مشفى بركل"، وجانب "جامع الخير"، إضافةً لمنطقة الساحة العامة، كما تعرض "المجمع التربوي" بين مدرستي "البكار، وثانوية البنين"، وعدد من المحال التجارية القريبة، لغارات مماثلة لم تسفر عن إصابات.

شهداء وجرحى في قصفٍ جوي على الباب وريفها

جنوب غرب منبج وتحديداً في مدينة "الباب" وريفها، شنت طائرات العدوان الروسي أمس السبت عشرات الغارات طالت "الباب" وبلدة "تادف"، وقرى "تل مكسور، وقصر البريج، وأم شكيف، وبرلهين"، أسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى، فيما تعرضت قرى "حميمة، وسرحان، وعران، وتل بيجان، ورسم كبير، وشويليخ" شمال "مطار كويرس العسكري" لغارات مماثلة، خلفت أضراراً مادية.

الناشط الإعلامي "نسيم الشمالي" أفاد لـ أخبار الآن، أن غارات الطائرات الحربية الروسية على بلدات وقرى ريف حلب الشرقي، أسفرت عن استشهاد سبعة مدنيين من عائلة "جاسم الدعدوش" في قرية "قصر البريج" وهم نازحون من قرية "النجارة" التي سيطر عليها النظام قبل أيام شمال "مطار كويرس العسكري"، كما استشهد "5" مدنيين في قرية "تل مكسور" القريبة وجرح "7" آخرين بينهم حالات خطرة.

وأضاف "الشمالي"، بأن الغارات أسفرت أيضاَ عن استشهاد "8" مدنيين في قرية "برلهين" جنوب غرب مدينة "الباب"، كما استشهد "3" مدنيين في قرية "أم شكيف" الواقعة على طريق "الباب – منبج"، إضافة إلى استشهاد مدني من عائلة "البكار" في بلدة "تادف".

وكان أربعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال استشهدوا وجرح آخرون يوم الجمعة جراء غارات شنتها "طائرات حربية روسية"، قرب "فرن منلا" وسط مدينة "الباب"، كما أسفر القصف عن دمار أربعة منازل بشكل كامل، وجاء ذلك عقب مجازر ارتكبتها طائرات "العدوان الروسي" خلال اليوميين الماضيين، في مدينة "منبج" وبلدتي "تادف، ومسكنة"، أسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى بينهم نساء وأطفال.

عشرات الشهداء والجرحى شرق حلب .. والنظام يسيطر على قرى جديدة شمال "كويرس"

خلافات بين عناصر داعش على خلفية تقدم النظام شرق حلب

عسكرياً في ريف حلب الشرقي، تضاربت الأنباء حول تقدم قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي شمال "مطار كويرس العسكري"، وسيطرتها على قرية "عران" التي تبعد عن مدينة "الباب" مسافة "7 كيلومتر"، في حين أوضح أحد سكان قرية "العويشية" التي يتمركز فيها التنظيم، بأن النظام لم يسيطر على "عران" بعد، إنما يتقدم إليها من محوري قرية "عيشة" التي يسيطر عليها، ومزارع قرية "رسم السرحان" التي يتقدم فيها.

ويأتي ذلك، بعد سيطرة "قوات النظام" مدعومةً بميليشيا أجنبية مساندة له وغطاء جوي روسي أمس الجمعة، على قرى "سريب، والعبودية، والعاجوزية، والملتفة" شمال قرية "عين البيضا" التي سيطر عليها "النظام" يوم الخميس، كما سيطر على "المضخة" التي تزود مدينة "الباب" وريفها بالمياه، عقب معارك عنيفة دارت مع تنظيم داعش في القرية.

وحول الأوضاع في مدينة الباب عقب تقدم قوات النظام، قال الناشط "نسيم الشمالي"، بأن حالة من التخبط والارتباك تشهدها صفوف تنظيم داعش، وسط خلافات نشبت بين عناصره "المهاجرين والأنصار" على خلفية تقدم النظام باتجاه مدينة الباب، حيث باتت قواته تبعد أقل من "10 كيلومتر" عن المدينة، في ظل استمرار داعش بمنع المدنيين من النزوح إلى خارج مناطق سيطرته، رغم كل القصف الذي تتعرض له تلك المناطق.

عشرات الشهداء والجرحى شرق حلب .. والنظام يسيطر على قرى جديدة شمال "كويرس"

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.