Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

الصومال يستجوب رهائن أجانب كانوا قرب منطقة خاضعة لسيطرة جماعة الشباب

28/11/2022 . 04:19

Featured Image

عناصر من الشرطة الصومالية

الصومال (أ ف ب)

الصومال تتحدث عن تفاصيل استجواب رهائن كانوا لدى جماعة الشباب

أطلقت الشرطة الصومالية تحقيقا بعد العثور على 20 أجنبيا قرب منطقة تسيطر عليها جماعة الشباب الإرهابية، زعموا أنهم صيادون محتجزون كرهائن منذ سنوات.

وقال المتحدث باسم الشرطة صادق دوديش إن الرجال- 14 ايرانيا وستة باكستانيين- أوقفوا لاستجوابهم بعد أن تجولوا بشكل غير متوقع في جزء من ولاية غالمودوغ الواقعة تحت سيطرة الإرهابيين.

وأضاف دوديش في بيان أن "بعض هؤلاء الأشخاص خطفتهم جماعة الشباب في 2014 فيما اختطف آخرون على ساحل هاراردهير بجنوب الصومال في منتصف 2019".

وتابع أن "أربعة منهم أصيبوا بجروح".

لم يتضح كيف تم الإفراج عن الرجال ولم تعط الشرطة أي تفاصيل إضافية مشيرة الى استمرار التحقيق.

وقالت السلطات المحلية في بلدة هوبيو الساحلية حيث ظهر الرجال إن الأجانب محتجزون للاستجواب.

الصومال يستجوب رهائن أجانب كانوا قرب منطقة خاضعة لسيطرة جماعة الشباب

وقال عبد الله أحمد علي مفوض هوبيو للصحافيين "ما زلنا نحقق مع هؤلاء الرجال العشرين الذين اعتقلوا اليوم بعد قدومهم من منطقة تسيطر عليها جماعة الشباب"، وأضاف "زعموا أنهم صيادون".

هذا وتحاول الجماعة التي تسيطر على مساحات شاسعة من المناطق الريفية في الصومال إطاحة الحكومة المركزية منذ 15 عاما وتمول تمردها من خلال أنشطة إجرامية بما في ذلك الخطف والفدية.

كما شهدت الصومال قرصنة لسنوات رغم أن الهجمات على السفن البحرية قبالة الساحل تراجعت بشكل كبير في السنوات الماضية بعدما بلغت ذروتها لتصل الى 176 في عام 2011.

وتشير تقارير غير مؤكدة إلى أن الرجال قد يكونون اختطفوا من قبل قراصنة ثم نقلوا الى جماعة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة والتي تضم مقاتلين أجانب في صفوفها.

في عام 2020، تم الافراج عن ثلاثة صيادين إيرانيين يعتقد أنهم آخر الرهائن الذين كانوا محتجزين لدى قراصنة صوماليين بعد خمس سنوات من الأسر.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية