Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أخصائية أمراض السكري: يجب معرفة اي نوع من السكري يعاني الشخص لأن طرق العلاج مختلفة

14/11/2022 . 16:13

دبي (أخبار الآن)

14 نوفمبر اليوم العالمي لمرضى السكري

  • يعتبر اليوم العالمي للسكري هو أكبر حملة توعية بمرض  السكري في العالم
  • أخصائية أمراض السكري : فيما يتعلق بالمرأة اذا عانت بالسابق من سكري الحمل او تكيس المبايض يجب أن تجري فحص السكر بشكل دوري
  • من أهداف اليوم العالمي للسكري رفع مستوى الوعي حول تأثير داء السكري بالمجتمع وتشجيع التشخيص المبكر

تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي لمرض السكري في 14 نوفمبر من كل عام، للتوعية بمرض السكري، للتشجيع على التشخيص المبكر، ودعم المتضررين، بالإضافة إلى التوعية بطرق الوقاية منه أو تأخير ظهوره.
ويعتبر اليوم العالمي للسكري هو أكبر حملة توعية بمرض  السكري في العالم تصل إلى جمهور عالمي يزيد عن مليار شخص في أكثر من 160 دولة.

تحدثت لأخبار الآن د. نوال إبراهيم أختصاصية أمراض السكري والغدد الصماء وقالت أم مرض السكري هو مرض مزمن وحاله يعجز فيها الجسم عن استخدام الجلكوز بالشكل السليم وهناك نوعين أساسيين من مرض السكري ومن المهم جداً أن نعلم اي نوع من أنواع السكري التي يصاب بها الشخص لان طرق العلاج تختلف في مرض السكري حسب نوع المرض مثلاً النوع الأول من السكر بسبب عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين بسبب الأجسام المضادة أما النوع الثاني يظهر بسبب العوامل الوراثية وأنماط الحياة وعدم ممارسة الرياضة بالإضافة إلى السمنة .

 

أخصائية أمراض السكري: يجب معرفة اي نوع من السكري يعاني الشخص لأن طرق العلاج مختلفة

وتضيف د. نوال إبراهيم انه بالنسبة للفئات التي من المفترض ان تفحص السكر بالدم بشكل دوري هو اي شخص عمره فوق الثلاثين عاماً فما فوق من المفترض أن يجري هذا الفحص  وإذا  كان الشخص فوق 18 عاماً لكن كتلة الجسم 25 او أكثر او اذا كان لدى الشخص أحد عوامل الإصابة بالسكري مثلاً إذا كان في العائلة من درجة أولى لديهم مرض السكري او الكوليسترول النافع أقل من 35 او ضغط الدم دائما مرتفع او الشحوم الثلاثية أكثر من 250 او فيما يتعلق بالمرأة اذا عانت بالسابق من سكري الحمل او تكيس المبايض او وجود علامات مقاومة الإنسولين منها وجود تصبغات في طيات الجلد او البشرة او الإبط او الرقبة .

السكري

اليوم العالمي للسكري

أنشأ الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية، اليوم العالمي للسكري عام 1991، وجاء إنشائه استجابة للمخاوف المتزايدة بشأن التهديد الصحي المتصاعد الذي يشكله مرض السكري.

وتم اعتماد اليوم العالمي للسكري يوما رسميا عام 2006 ويتم الاحتفال به يوم 14 نوفمبر من كل عام، وتم اختيار هذا اليوم لإحياء ذكرى السير فريدريك بانتينج، الذي شارك في اكتشاف الأنسولين مع تشارلز في عام 1922.

أهداف اليوم العالمي للسكري

- يهدف اليوم العالمي للسكري إلى رفع مستوى الوعي حول تأثير داء السكري في المجتمع، وتشجيع التشخيص المبكر، ودعم المتضررين.

- التوعية بطرق الوقاية من داء السكري أو تأخير ظهوره، من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني.

- يعزز دور الأسرة في التثقيف الصحي في علاج داء السكري.

- العمل على الوقاية من مضاعفاته، وزيادة الوعي حول العلامات التحذيرية للإصابة به.

- العمل على توفير الأدوية والتقنيات والدعم والرعاية لجميع مرضى السكري الذين يحتاجون إليها.

أخصائية أمراض السكري: يجب معرفة اي نوع من السكري يعاني الشخص لأن طرق العلاج مختلفة

أعراض مرض السكري

  • العطش المستمر
  • التبول المتكرر، إن المتوسط الطبيعي للشخص السليم من 6-8 مرات يومياً.
  • جفاف في الفم
  • الجوع المستمر
  • فقدان الوزن بدون مبرر
  • التعب المزمن
  • تشوش في الرؤية
  • وخز في الأطراف وتنميل اليدين بسبب ضعف الدورة الدموية مع ارتفاع مستويات السكر في الدم
  • تأخر في التئام الجروح

ارتفاع حالات الإصابة بمرض السكري في المنطقة إلى أكثر من 135 مليون حالة بحلول عام 2045

وفقًا للاتحاد الدولي لمرض السكري، يعيش أكثر من 73 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع المرض، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 135.7 مليون حالة بحلول عام 2045.

تعد أنماط الأكل المتغيرة بسبب زيادة الدخل والتوسع الحضري ونقص النشاط البدني والنظام الغذائي غير الصحي والتركيز الأقل على التثقيف الغذائي من أبرز العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري في المنطقة

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية