Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بالسكر أو بدون سكر.. القهوة تطيل العمر

21/09/2022 . 17:33

Featured Image

فنجان قهوة (befunky)

دبي (ديلي إكسبريس)

كمية محددة من القهوة قد تساهم في إطالة عمرك

ربما كانت عاداتك اليومية في تناول القهوة سبباً في أن تعيش حياة أطول وأكثر صحة لما لها من فوائد صحية عديدة.

كشفت دراسة أن شرب ما بين فنجان ونصف وثلاثة فناجين ونصف من القهوة يوميا يمكن أن يضيف سنوات إلى حياتك.

وراقب فريق بحث صيني 171000 شخصا لمدة سبع سنوات، ووجدوا أن أولئك الذين يشربون القهوة بانتظام كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة الثلث من أولئك الذين لم يشربوها. وأضافوا أنه لا يهم ما إذا كانت القهوة سادة أو محلاة بالسكر.

بالسكر أو بدون سكر.. القهوة تطيل العمر

ويقترح العلماء أن هذا قد يكون بسبب احتواء البن على مضادات الأكسدة، ما يساعد على تقليل الالتهاب الداخلي وتلف الخلايا.

وفي الدراسة، قام فريق من جامعة جينان في قوانغتشو، خارج هونغ كونغ، بتحليل البيانات من البنك الحيوي في المملكة المتحدة - مجموعة من البيانات الطبية والجينية لأكثر من نصف مليون بريطاني - من 2009 إلى 2018.

وكان المشاركون يبلغون من العمر حوالي 56 عاما في المتوسط​​، ولم يكونوا مصابين بالسرطان أو أمراض القلب عندما بدأت الدراسة.

وتم قياس كمية القهوة التي يشربونها يوميا في بداية الدراسة.

وأظهرت النتائج أنه تم تسجيل ما مجموعه 3177 حالة وفاة خلال الدراسة، بما في ذلك 1725 من السرطان و628 من أمراض القلب.

وقال الباحثون إن نتائجهم أظهرت أن أولئك الذين تناولوا المشروبات الساخنة لديهم "مخاطر أقل للوفاة لجميع الأسباب" من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

بالسكر أو بدون سكر.. القهوة تطيل العمر

لكن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة، ما يعني أنها لم تستطع تحديد ما إذا كان شرب القهوة تسبب بالفعل في انخفاض عدد الوفيات.

وأشارت العديد من الدراسات إلى فوائد شرب القهوة، على الرغم من أن العديد من الدراسات الأخرى لم تكن حاسمة.

ويمكن أن يساعد الكافيين الموجود في القهوة في تقليل الالتهاب وتلف الخلايا ما قد يحمي من الأمراض. كما أنه يساعد في إبقاء الناس أكثر يقظة.

ولكن على الرغم من هذه الفوائد، فقد ارتبط أيضا باضطراب أنماط النوم والمخاطر أثناء الحمل.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.