Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بلدة إيطالية تُقدم 30 ألف دولار لمن ينتقل إليها

21/11/2022 . 15:13

Featured Image

بريسيتش (أخبار الآن)

بلدة إيطالية تستقطب السكان من الخارج بالمال

  • أسعار المنازل المعروضة للبيع تبلغ نحو 25 ألف يورو ومنها العقارات التي هجرها أصحابها الأصليون منذ فترةٍ طويلة
  • السلطات في بلدة "بريسيتش" الإيطالية تستهدف بث حياة جديدة في مدينتهم الآخذة في النزوح من السكان

تتسابق المُدن في جميعِ أنحاء إيطاليا لإطلاق مُخططاتٍ ذكية تستهدف جذب سُكانٍ جدد لإحياء ثرواتهم في السنوات الأخيرة.

وإلى ذلك، تُخطط بلدة "Presicce" الواقعة في جنوبي إيطالي، لتقديم 30 ألف دولار لمن ينتقل إليها بغرضِ شراء مسكن والحصول على الإقامة. حيث أن هُناك العديد من المنازل الفارغة في المركزِ التاريخي التابع للمدينة، والذي تم بناؤه قبل عام 1991.

بلدة إيطالية تُقدم 30 ألف دولار لمن ينتقل إليها

ما هي أسعار السكن في البلدة الإيطالية؟

تبلغ أسعار المنازل المعروضة للبيع كجزءٍ من الصفقة نحو 25 ألف يورو، ومنها العقارات التي هجرها أصحابها الأصليون منذ فترةٍ طويلة.

كما أن الموقع مُميزة للغاية كونها قريبة من شواطئ البودرة والمياه الفيروزية الصافية لسانتا ماريا دي ليوكا.

وفي هذا الإطار، أطلق مجلس المدينة بالفعل مخططات أخرى لجذب المزيد من السكان، بما في ذلك المزايا الضريبية لإنشاء أنشطة تجارية جديدة وأماكنٍ للأطفال تستوعب أبناء الأمهات والآباء.

وللحوصل على الـ 30 ألف دولار، يجب عب المشترين الحصول على الإقامة في بلدة "بريسيتش" وشراء واحدة من مجموعة مختارة من العقارات التي تم بناؤها قبل العام 1991.

وتبدأ أسعار المنازل من 500 يورو للمتر المربع، فيما ينبغي أن يكون هناك نحو 25 ألف يورو لتأمين مسكن مساحته 50 مترًا مربعًا ويحتاج إلى بعضِ الإصلاحات.

ما الهدف من التجربة؟

تأمل السلطات في بلدة "بريسيتش" أن يؤدي عرض الحافز النقدي، إلى بث حياة جديدة في مدينتهم الآخذة في النزوح من السكان، حيث يقل عدد المواليد الجدد كل عام.

وبحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، قال عضو المجلس المحلي للبلدة ألفريدو باليس: "هناك العديد من المنازل الفارغة في المركز التاريخي الذي تم بناؤه قبل عام 1991 والتي نود رؤيتها على قيد الحياة مرة أخرى مع سكان جدد". مضيفًا :"إنه لأمر مؤسف أن نشهد كيف أن أحياءنا القديمة المليئة بالتاريخ والهندسة المعمارية الرائعة والفن تفرغ ببطء".

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية