عاجل

إتهامات للنظام بقصف وادي بردى بالنابالم الحارقة

أخبار الآن | دمشق - سوريا (ناشطون)

تشهد منطقة وادي بردى في ريف دمشق تصعيداً عسكرياً، حيث اتهمت المعارضة السورية المسلحة قوات النظام بقصف منطقة وادي بردي في ريف دمشق الغربي ببراميل متفجرة تحوي مادة النابالم الحارقة، وقالت مصادر المعارضة السورية إن مدنيا قتل وجرح آخرون في قصف شنته قوات النظام على قرية بسيمة جنوبي وادي بردى استخدمت فيه براميل متفجرة يحتوي بعضها على مادة النابالم.

وأضافت الهيئة الإعلامية في وادي بردى أن المعارضة المسلحة قتلت أفرادا من قوات النظام خلال صدها هجوما كبيرا لقواته وعناصر من حزب الله في محاور عدة بوادي بردى.

وقد تزامن ذلك مع استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية من دمشق لانتزاع السيطرة على قرى وبلدات المنطقة من المعارضة المسلحة، وشنت قوات النظام ومليشيا حزب الله اللبناني هجوما عسكريا هو الأعنف على منطقة وادي بردى، حيث استهدفت المدفعية الثقيلة والمروحيات الأحياء السكنية في المنطقة.

من جهة أخرى ، قالت مصادر بالمعارضة إن اجتماعا بين روسيا وتركيا عقد أمس الثلاثاء بشأن وادي بردى في ريف دمشق، حيث أكد الجانب الروسي للأتراك أنه لا يوجد اتفاق بهذا الشأن سوى الاتفاق القديم، بينما أعلن محافظ ريف دمشق أن النظام اتفق مع مقاتلي المعارضة على إجلائهم، وهو ما أنكرته مصادر بالمعارضة.

وأكدت المصادر أن اجتماعا آخر سيعقد بين المعارضة -بشقيها العسكري والسياسي- وبين الجانب التركي للتشاور في أنقرة، وأن المشاورات ستشمل العملية السياسية في سوريا، واتفاق وقف إطلاق النار، واجتماع أستانا المرتقب يوم الـ 23 من الشهر الجاري.

من جهة أخرى، نقل التلفزيون السوري عن محافظ ريف دمشق أن النظام اتفق مع المعارضة بوادي بردى على دخول عمال الصيانة إلى نبع عين الفيجة الذي توقفت إمداداته لدمشق أواخر الشهر الماضي، حيث تتبادل المعارضة والنظام الاتهامات بشأن المسؤولية عن ذلك.

وأضاف محافظ ريف دمشق أنه ستتم "تسوية أوضاع المسلحين من أهالي وادي بردى ونقل الغرباء إلى خارج المنطقة"، في المقابل، أنكرت الهيئة الإعلامية بوادي بردى (المعارضة) ما ذكره محافظ ريف دمشق، وقالت عبر موقع فيسبوك "لا صحة لأي خبر عن عقد أي اتفاقات مع نظام الأسد أو تسويات أو مصالحات".

وأفادت الهيئة الإعلامية اليوم بمقتل مدني وجرح آخرين في قصف شنته قوات النظام على قرية بسيمة جنوبي وادي بردى استخدمت فيه براميل متفجرة يحتوي بعضها على مادة النابالم، مضيفة أن المعارضة المسلحة قتلت أفرادا من قوات النظام خلال صدها هجوما كبيرا لقواته وعناصر من حزب الله بمحاور عدة بوادي بردى.

 

اقرأ أيضا:
المرصد: إتفاق لتحييد المياه عن النزاع في وادي بردى

 

  • ألمانيا وفرنسا لإيران: كفى دعماً للإرهاب قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل إن على إيران وقف دعمها لجماعات مسلحة في سوريا والعراق تسهم في زعزعة استقرار الشرق الأوسط وذلك إذا أرادت طهران علاقات طيبة مع الغرب.
  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.

آخر الأخبار