عاجل

أستراليا تتغلب على فلسطين بكأس آسيا

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

انتهى اللقاء الذي جمع منتخب فلسطين ونظيره الأسترالي، بفوز الأخير بثلاثة أهداف نظيفة في إطار منافسات الجولة الثانية، من المجموعة الثانية بكأس الأمم الآسيوية، التي تستضيفها الإمارات.

يذكر أن هذه رابع مشاركة للمنتخب الأسترالي في البطولة، منذ أن انضم للقارة الصفراء العام 2005، وقد أحرز لقب النسخة الماضية , في حين يشارك المنتخب الفلسطيني "الفدائي"، في البطولة للمرة الثانية، وهذه أول مواجهة له مع أستراليا.

ويتأهل إلى دور الـ16 في البطولة الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة، إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحصل على المركز الثالث.

وحصد منتخب فلسطين النقطة الأولى في تاريخ مشاركاته بمسابقة كأس الأمم الأسيوية بتعادله سلبياً مع سوريا في الجولة الاولى، بينما تذوق منتخب أستراليا حامل اللقب، مرارة الهزيمة أمام الأردن بهدف دون مقابل.

ويفتقد منتخب فلسطين في مباراة اليوم لجهود لاعبه محمد صالح، بسبب الايقاف بعدما تلقى البطاقة الحمراء في المباراة الماضية أمام سوريا نظراً لحصوله على إنذارين، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة توم روجيتش مع أستراليا بسبب معاناته من إصابة في اليد تعرض لها خلال مشاركته في مباراة الأردن.

ويسعى منتخب فلسطين للخروج من مباراة اليوم بنتيجة ايجابية لكي يحافظ على آماله في التأهل لدور الـ 16 من منافسات البطولة، في حين يسعى منتخب أستراليا للدفاع عن سمعته وذلك بتحقيق الفوز قبل مواجهة سوريا في الجولة الثالثة والأخيرة.

ويشارك فى النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا 24 منتخباً، للمرة الأولى فى التاريخ، يتم تقسيمها إلى 6 مجموعات تضم كل واحدة أربعة منتخبات، ويتأهل المتصدر والوصيف إلى دور الـ16، إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تنال المركز الثالث، وتشهد البطولة إقامة 51 مباراة تقام على ثمانية ملاعب فى أربع مدن هى، أبوظبى والعين ودبى والشارقة، وتستمر على مدار 28 يوماً.

المزيد:

مصر تستعد لأمم أفريقيا بخطة طبية شاملة



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...