Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد كشف قصتها بواسطة موفدة أخبار الآن.. تفاصيل أولى جلسات محاكمة الداعشية أميمة عبدي في هامبورغ

04/05/2020 . 23:35

أخبار الآن| هامبورغ - ألمانيا (متابعات)

بعد أن استطاعت موفدة أخبار الآن جنان موسى كشف كافة تفاصيل القضية العام الماضي، بدأت الاثنين محاكمة التونسية الألمانية " أميمة عبدي" التي تزوجت من مغني الراب الألماني الذي تحول إلى مقاتل داعش، حيث أقامت معه لفترة في سوريا.

ومع نشر قصة أميمة عبدي بواسطة أخبار الآن، انتشرت ردود الأفعال الغاضبة في ألمانيا بسبب عدم خضوع أميمة للمحاكمة وقتها، وعلى إثره قامت السلطات الألمانية باعتقال الأرملة الداعشية في هامبورغ  سبتمبر الماضي.

وتواجه أميمة البالغة من العمر 35 عامًا ، عددًا كبيرًا من التهم بما في ذلك الانتماء لجماعة متطرفة أجنبية والاتجار بالبشر وجرائم ضد الإنسانية.

فيما مُثلت أمام المحكمة الإقليمية العليا في هامبورج مرتدية سترة زرقاء ، باستخدام مجلة لتغطية وجهها من المصورين.

 

فيما قال ممثلو الادعاء إن أميمة سافرت إلى سوريا في يناير كانون الثاني 2015 مع أطفالها الثلاثة للانضمام إلى زوجها الأول ووالدها

وقالت النيابة إنها عاشت بموجب قواعد داعش ، ورفعت أطفالها باتباع مذاهب التنظيم ، وتلقيت مساعدة مالية شهرية من عناصر التنظيم الإرهابي.

وأثارت قصة أميمة عبدي اهتمام عدد كبير من المواقع العالمية والتي نقلت عن أخبار الآن تفاصيل قصتها وكشف موفدة أخبار الآن جنان موسى لتفاصيل القضية العام الماضي:

rudaw arabic news-omaima abdi
taz german news-omaima abdi
rudaw english news-omaima abdi

وتعد أميمة معروفة على نطاق واسع في ألمانيا لكونها زوجة مغني الراب الألماني الغاني الراحل ومتطرف داعش دينيس كوسبيرت ، الذي أطلق على اسم المسرح ديسو دوج.

وتزوجت من مغني الراب دينيس كوسبيرت بعد مقتل زوجها الأول في غارة جوية في كوباني ، وفقا للادعاء الألماني.

وكان كوسبيرت أحد أشهر العناصر الأجنبية لداعش ، حيث ظهر في العديد من مقاطع الفيديو الدعائية.

بعد ذلك عادت أميمة إلى ألمانيا حاملاً بطفلها ، وكذلك أطفالها الثلاثة الآخرين، عام 2016.

وفقًا لوسائل الإعلام الألمانية، فقد انخرطت أميمة بهدوء في المجتمع الألماني بعد عودتها إلى أوروبا ، حيث عملت كمنظمة للحفلات ومترجمة.

 

مصدر الصورة: خاص

المزيد:  بعد تقرير قناة الآن.. بدء محاكمة أميمة عبدي التي كانت منتمية لداعش

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.