عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

"لا أعتقد أنني في أوروبا بل بحديقة حيوان" لاجئ عالق باليونان

أخبار الآن | ليسبوس - اليونان (جنان موسى)

الآلاف من طالبي اللجوء في أوروبا من أفغانستان وسوريا وشمال أفريقيا، عالقون في غابة على جزيرة ليسبوس اليونانية في خيام تفتقر الكثير من مقومات الحياة.

اللاجئون يشتكون من الخيام الصغيرة والليالي الباردة والقمامة والطعام السيئ.

أخيراً وصلوا إلى أوروبا، ولكن هذه ليست الحياةَ الأوروبية التي كانوا يحلمون بها.

منذ عدةِ أشهر ، وضعُهم لم يتغير. طالبو اللجوءِ الى جنسياتٍ مختلفة عالقون في هذا المخيمِ في جزيرة ليسبوس اليونانية.

الفوضى عارمةُ. الخيامُ بين القُمامةِ منتشرة. هنا حلاق للرجال وهناك أطفالٌ يشعلون النارَ علّها تقيهم بردَ هذه الأيام. أما الطعامُ فهو مجاني، لكن اللاجئين أعطونا هذا الفيديو الذي يُظهر كيف يصطفون بالمئات يومياً لمدة تصل إلى أربعِ ساعاتٍ للحصول على ثلاثِ وجباتٍ غذائية.

 

اقرا: العثور على جثث 11 مهاجراً في اسبانيا


معظمُ اللاجئين هنا من الجنسية الأفغانية. منذ حوالي الاربعةِ اشهر، قلّ عددُ السوريين في هذا المخيم بشكل ملحوظ.

يأخذني محمد وهو من أفغانستان لرؤية خيمتِه المتواضعة.

يعيش هنا خمسةُ أشخاص.

هذا صديق محمد يحتفظ بصورةٍ للرحلةِ الخطرة التي قطعها على متن قاربٍ من تركيا إلى اليونان.

يقول محمد: "نشعر بأننا في حديقةِ حيوانات".

لتمضية الوقت، يقضّون ساعاتِ الانتظار الطويلة يتصفحون الانترنت. أما هؤلاء يفضلون اللعبَ في الهواء الطلق. هم لاجئون هزارة من افغانستان، وهي أقليةٌ مضطهدة ومستهدفة من قبل حركةِ طالبان.

الأصغر سنا هنا هي ياسمين. جاءت لمشاهدةِ والدِها يلعب ضمن المجموعةِ وهي تبلغ من العمر أربعَ سنوات فقط.

جميعُ اللاجئين هنا في جزيرة ليسبوس وبدون اسثناء يأملون في متابعةِ رحلتِهم والسفر الى أثينا ومنها إلى دول أكثر ثراءً مثل ألمانيا.

ولكنهم لم يحصلوا على إذن بعد لمغادرة الجزيرة.

لتسيير امورهم، يحصل كلُّ شخصٍ على تسعين يورو شهريًا من الاتحادِ الأوروبي. مؤخرا تحسنت الخدماتُ في المخيم قليلا كما وحصل بضعةُ الاف على تصاريح للرحيل إلى اثينا. 

هذا ما تنتظره ايضا والدةُ هيلينا التي ولدت قبل شهرين في هذا المخيم وكذلك هو الحالُ بالنسبة لأصايل التي وصلت من اليمن مع عائلتِها منذ أربعة أشهر. 

الطريقُ خارج المخيم هو مكانُ التنزه. على جانب الطريق، بعض الشبانِ من أفغانستان يلعبون كرةَ القدم.

في مبنىً مجاورٍ  لافتة كتب عليها "ميلاد مجيد".

جنان موسى، من جزيرة ليسبوس، اليونان

 

اقرا ايضا:

الدنمارك تخطط لعزل اللاجئين في جزيرة مهجورة



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...