عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

القوات الديمقراطية تجهز 15 ألف مقاتل للقضاء على داعش

أخبار الآن| ريف ديرالزور -  سوريا (روناك شيخي)

بعد مضي اكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق معركة دحر الارهاب ضمن الحملة الثانية لتحرير شرقي الفرات من آخر معاقل داعش، حققت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي تقدما واسعا، وسيطرت على معظم قرى وبلدات هجين الجيب الاخير لداعش، الا أنه ومع حلول فصل الشتاء وسوء الاحوال الجوية قام التنظيم باستغلال هذه الفرصة واستعادة مساحات كبيرة شرقي الفرات كانت قد خسرتها سابقا لتقوم قوات سوريا الديمقراطية بدورها بتعزيز قوتها والاستعداد للقضاء على تنظيم داعش.

على طول الطريق الممتدة الى مدينة ديرالزور العشرات من حواجز قوات سوريا الديمقراطية والتي قامت مؤخرا بتشديد الاجراءات الامنية ونقاط التفتيش بعد هجمات داعش الاخيرة.

روجهات مدير امن الحواجز في منطقة دير الزور يشرف على عمليات التفتيش بنفسه ويقوم بتوجيه العناصر التي تقوم بالحراسة.

روجهات مدير امن الحواجز في ريف دير الزور: :بعد الهجمات الاخيرة لداعش قمنا بتكثيف الدوريات على الحواجز وتستمر عمليات التدقيق والتفتيش لحماية المواطنين بالنسبة للأجواء الضبابية يقوم التنظيم باستغلالها ولكن القوات تقوم بالرد:.

قبل التوجه الى ساحات القتال يتلقى مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية تدريبات من نوع خاص بالإضافة الى الفنون القتالية العالية لمواجهة تنظيم  داعش في اخر معاقله.

دلشير قائد عسكري ضمن قوات سوريا الديمقراطية: "قمنا بتخريج دفعة من  ديرالزور وريفها لدحر ما بقي من قوى الارهاب حيث قمنا بتدريبهم بشكل عالي لتحمل الظروف المناخية السيئة وكيفية التصرف خلالها للقضاء على اخر جيب لداعش".

القوات الامريكية تستمر في,دعم هذه القوات بالسلاح والعتاد بالإضافة الى استخدام طيران الجو الا أن قوات سوريا الديمقراطية ومنذ بداية حملتها تواجه صعوبات التحرك في الاجواء المغبرة او الضبابية والتي تتيح الفرصة للتنظيم للتحرك والتقدم  

 

اقرأ أيضا:
قتل قائد عام ما يسمى بقاطع شرق الفرات العسكري في داعش

من هو أبو العمرين الذي قتل بغارة التحالف الدولي في سوريا؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...