عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

#التجارة_القاتلة  - الجزء الثاني

وثائقيات 25-10-2018

هي معاناةٌ مزدوجةٌ  للمختَطف و العائلة و ربما  للدولةِ المعنية  بمواطنيها ، فبلا  شك الاموالُ المدفوعة  للجهات  المختطفة هي بحدِ ذاتها  خسارة.

و ما تقدمه  الحكوماتُ للمجموعات  الإرهابية قد يرتبّ عليها  ليس فقط مسؤولياتٍ  و انما  ايضا  تداعياتٍ  ماليةً  كبيرةً  هذا  عدا عن  الأثر السلبي على السياحةِ  و الحياةِ  اليومية  غيرها  من  المرافق الحيوية .

#التجارة_القاتلة.. هكذا يلعب خاطفو الرهائن بالنار

من المعلوم ان  هناك  بلدان  تنخرط بمفاوضات  لتحرير رهائنها الا  ان  بلدانا  اخرى تتمسك  بمبادئها  و تمتنع  عن  خوض اي مفاوضات  مقابل الإفراج عن  مواطنيها ، فهذه  الاموال  تذهب أخيرا الى  تمويل مجموعة  ارهابةي  او أكثر و لو بطريقة  مباشرة.

في الحلقة  الثانية  من  وثائقي التجارة  القاتلة .. هكذا  يلعبون  خاطفو الرهائن بالنار التقينا  عددا  من  الرهائن  السابقين الذي شرحوا  لنا  معاناتهم  في أثناء الإختطاف و المراحل التي مروا  بها  و كيفية  تعامل مع  الخاطفين  و تعامل الخاطفين  معهم  و الذي كان مرتكزا  اولا  و اخيرا  على  الحصول على  الاموال  و الثروات  الضخمة  لضمان  استمراريتهم و استمرارية  اجرامهم 

للإطلاع على كل "وثائقيات الآن" اضغط هنا



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...