عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

مئات من داعش يفرون من آخر مناطق احتلال التنظيم شرقي سوريا

أخبار الآن | حقل العمر - سوريا (أ.ف.ب)

فر المئات من أفراد داعش من الكيلومترات الأخيرة التي يحتلها التنظيم في شرق سوريا، تزامنا مع  هجمات قوات سوريا الديمقراطية في اطار المرحلة الأخيرة من هجومها الذي يهدف للقضاء على التنظيم.

مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي قال إن 600 شخص خرجوا من الباغوز بعد منتصف الليل، مشيراً إلى اشتباكات عنيفة مستمرة في المنطقة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن إن غالبية الخارجين هم من النساء والأطفال الأجانب، من جنسيات روسية وتركية وفرنسية وشيشانية، وبينهم كذلك 28 مقاتلاً من التنظيم في عدادهم سبعة أجانب، تم توقيفهم.

ويخضع الخارجون من نقاط سيطرة التنظيم، في منطقة فرز مخصصة لهم، لعملية تفتيش وتدقيق أولي في هوياتهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية قبل أن تنقل المشتبه بانتمائهم إلى التنظيم إلى مراكز تحقيق خاصة والمدنيين وعائلات التنظيم إلى مخيمات في شمال شرق البلاد.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية السبت بدء هجومها الأخير لطرد مئات الجهاديين المحاصرين في بقعة صغيرة في ريف دير الزور الشرقي، بعد توقف استمر أكثر من أسبوع للسماح للمدنيين بالخروج. 
وتخوض قوات سوريا الديموقراطية منذ أيلول/سبتمبر عملية عسكرية ضد التنظيم في ريف دير الزور الشرقي. وتمكنت من طرده من كل القرى والبلدات، ولم يعد موجوداً سوى في بقعة صغيرة لا تتجاوز أربعة كيلومترات مربعة تمتد من أجزاء من بلدة الباغوز وصولاً إلى الحدود العراقية.

اقرا: هكذا خسر داعش هجين وسيكون مصير المناطق المتبقية



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...