إحذر.. الوقوع في الحب سبب رئيسي في زيادة الوزن

image

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

يؤدي الحب إلى تحسن الحالة النفسية للمرأة والرجل وانفتاح شهيتهما على الحياة وكثرة خروجهما معا، وتناولهما الأطعمة والحلويات سويا.. لكن ماذا بعد هذا الانفتاح؟ 

في حقيقة الأمر، الحب قد يزيد من وزنك تدريجيا، هذا ما كشفته دراسة حديثة رصدت التغييرات في حجم من وقعوا في الحب من الجنسين. وبينت الدراسة أنه أثناء فترة الصداقة والشراكة التي يقضيها الشخص مع الجنس الآخر قد تصل نسبة الزيادة في الون إلى حد 15 كغم.

الحب الجديد هو مثل حياة جديدة مع بضعة كيلوغرامات إضافية  أكثر، هذا ما أكدته دراسة أمريكية حديثة رصدت التغييرات في مستوى الدهون في الجسم والتغييرات في الوزن للعديد من الأشخاص الذين دخلوا في علاقة حب جديدة وانتهت بشراكة طويلة. وبينت الدراسة أن مقدار ما يكسبه الشخص الأمريكي أثناء التعارف وما بعهدها قد يصل إلى 15 كيلوغراما .

ووفقا للدراسة التي أجراها مركز  OnePoll لدراسات  بيانات السوق  والتي نشرها موقع Fit المختص بقضايا الصحة والتغذية، فإن 75 بالمئة من أصل 2000 مشارك في هذه التجربة قالوا إن أوزانهم قد ازدادت خلال فترة شراكتهم في المتوسط ​​، وزاد الرجال في السنة الأولى من علاقة الحب ثمانية كيلوغرامات ثم ازدادت أوزانهم تدريجيا بعدها ليصبح المجموع 16 كيلوغراما. ووفقا للدراسة فإن العديد من النساء أحجمن عن ذكر حقيقة أوزانهن مقارنة بالرجال الذين بدوا أكثر انفتاحا في هذا الموضوع.

ووفقا لموقع “فوكس نيوز” الذي نشر بدوره هذه الدراسة، فإن التغيير في الروتين اليومي والزيادة في طلب تناول الطعام في الخارج أو الطهي في المنزل وشرب الكحوليات معا كان من ضمن المسببات الكبرى  لهذه الزيادة. أما المسبب الآخر فقد كان الوصول إلى ما وصفته الدراسة بأنه ” فترة الراحة”، حيث يشعر الانسان في هذه الفترة أنه غير معني بالكمال الذي كان يدفعه للتصرف بشكل أكثر حذرا، بمعنى أن كل طرف في هذه العلاقة لم يعد مطالبا بإبراز أفضل ما لديه من أجل كسب الآخر. ولم يعد يشعر بالضغط  من أجل الظهور بالمظهر الأمثل للشريك، حيث قال 64٪ من المشاركين إن ذلك كان عاملا في زيادة الوزن لديهم.. 

اقرأ أيضا: 
ماهو سبب زيادة وزن الزوجة بعد الزواج؟

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.