عاجل

مات الرئيس فخسرت شركته 145 مليون دولار

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

تعرضت واحدة من أكبر أسواق العملات الرقمية في كندا إلى خسائر تقدر بما يعادل 145 مليون دولار بسبب وفاة شخص واحد، يحتفظ بكلمة السر للكمبيوتر.

ففي ديسمبر الماضي، توفي رجل الأعمال الكندي جيرالد كوتون، رئيس ومؤسس شركة "كوادريغا" للعملات الرقمية، والذي ترك مبالغ هائلة من العملات الرقمية مخبأة دون أن يقدر أي شخص على الوصول إليها.

ومنذ ذلك الحين وحتى الآن لم تنجح الشركة، أو زوجة الراحل، في فك تشفير الكمبيوتر المحمول، الذي كان يعمل عليه كوتون، ويحتفظ عليه بكل أعماله وأسراره.

وقالت شركة كوادريغا، التي تعد إحدى أكبر أسواق العملات الرقمية على الإنترنت، إنها لا تستطيع الوصول إلى ما يعادل 145 مليون دولار من العملات الرقمية، مثل بتكوين وغيرها، بعد وفاة كوتون، بحسب شبكة سي إن إن.

وكان كوتون، البالغ من العمر 30 عاما، توفي نتيجة تعقيدات نجمت عن إصابته بداء كرون، الذي يعرف أيضا بـ"متلازمة كرون" أو "التهاب الأمعاء الناحي"، بينما كان في زيارة إلى الهند.

وتحتفظ الشركة بالكثير من العملات الرقمية في حسابات تعرف باسم "المحافظ المالية الباردة"، وهي طريق لحماية تلك الأموال من قراصنة الإنترنت.

ويبدو أن كوتون هو الوحيد الذي يمكنه الوصول إلى تلك المحافظ المالية الرقمية، بحسب وثائق كشفت عنها وسائل الإعلام الكندية ونشرت على الإنترنت بواسطة موقع الأخبار المعني بالعملات الرقمية "كوين ديسك". 

المزيد:

ألمانيا.. شركة "جيرمانيا" للطيران تعلن إفلاسها



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...