عاجل

المعرض الدولي  "الطباعة والتغليف" في طهران و تحديات  الانفتاح على السوق العربية

أخبار الآن | طهران - إيران (خاص)

يقول - محمد تقي غريب - المدير العام لشركة زربك للطباعة والتغليف "أنا أقترح على الشركات العربية المجاورة أن يشاركوا في المعارض التي تقيمها ايران وخاصة في مجال الطباعة والتغليف، لنتعرف على تقدمهم من ناحية الخبرات العلمية والتقنية ولنتعرف على تجاربهم ونستفاد منها، عملية التبادل هذه من شأنها أن تقوي العلاقات الثنائية.

صناعة الطباعة والتغليف في ايران بدائية، انطلقت الكثير من الشركات هنا لكن هذه الصناعة مازالت بحاجة إلى فرص كثيرة للترقية والتطوير وخاصة في مجال انتاج المواد الأولية، في الوقت الراهن الكثير من المواد الأولية تصنع فقط في المملكة العربية السعودية، وهنا يجب أن تكمن قوة العلاقات التجارية لأن عملية الاستيراد اليوم تحتاج إلى رابط تجاري بين ايران والسعودية وكما تعلمون العلاقة مقطوعة وهذا ما دفعنا لاستيراد المواد الأولية من الصين كبديل لكن اختلاف الجودة أدى إلى التراجع في هذه الصناعة، في النهاية أتمنى من الشركات العربية المتخصصة في هذا المجال أن تدخل ميدان الاستثمار لأن دخولها يمكن أن يكون عامل تقدم في مجال الطباعة.

مدير مبيعات شركة طب للتغليف البلاستيكي  أمير حسين شهروان "اليوم بإمكان الدول العربية المجاورة أن تستثمر في بلدنا في مجال التغليف والطباعة، لأن البنى التحتية المرتبطة بقطاع تغليف المواد الغذائية  قديمة ، لذلك فإن الشركات العربية تستطيع الدخول في استثمار جيد عبر تأمين المواد الأولية والتكنولوجيا المتطورة، ونحن بدورنا نستفيد  من هذه التجارب لندخل بشكل قوي إلى السوق العالمية وبهذا يمكننا أن نخرج من إطار التراجع الذي أصبنا به زمن العقوبات.

الدكتور احسان كسائي زادة - مدير مبيعات شركة بولاد بويش يقول "في ايران  فرص كبيرة للاستثمار العربي ، لأن صناعة الطباعة والتغليف في ايران من أهم الصناعات الحيوية في العالم لكن للأسف وبسبب العقوبات لمفروضة جعل من ايران دولة متراجعة في هذه الصناعة، اليوم فرصة الاستثمار متاحـــة بشكل جيـــد وخاصة بالنسبة للدول العربية المـــجاورة، لذلك أنا أعتقد أن هذه الصناعة في ايران سترحب بالاستثمار من قبل الدول العربية الجارة لاستقطاب التكنولوجيا ولنقل تجاربهم إلى السوق الإيرانية هذه التجارب التي اكتسبوها عبر السنوات الماضية ، حقيقة هذا هو الحل الذي سيطور السوق الإيرانية التي لاتزال متأخرة ونحن نشعر بذلك.

يضيف  علي قربعلي - المدير العام لشركة أفق للطباعة والتغليف البلاستيكية حول الموضوع "لأن ايران كانت  تحت العقوبات واليوم رُفعت هذه العقوبات  أعتقد ان السوق الإيرانية هي سوق جيدة وتواقـة للدول المجاورة عبر إدخالهم أحدث الآلات المتوفرة لديهم ليستطيعوا أن يضعوا الأساس لصناعتهم في أسواقنا

نحن لدينا التخصص في مجال الطباعة والتغليف لكن الآلات المتوفرة لدينا قديمة جدا، لكن اذا تمكنا من استقطاب آلالات متطورة من الدول المجاورة أعتقد أنه سيكون جيد  لتطورنا ولمواكــبتنا لهذه الصناعة.نحن باستطاعتنا عبر التعاون مع الدول العربية المجاورة أن ندخل حيز التصدير عن طريقهم لأن التخصص في ايران موجود ولاتنقصه سوى التجربة والآلات الحديثــة، اذا تحقق ما قلته سيعود بالفائدة على الجميع.

اميد تاولي - مدير شركة بان للطباعة والتغليف قال "الدول العربية المجاورة لديها الفرص والموقع الجيد ويمكن أن تستثمر في  ايران لأن تكلفة الانتاج هنا منخفضة وهذا سيحقق استثمار جيد، وايران قريبة  من روسيا والعراق وافغانستان وهذا ما سيعزز فائدة الاستثمار في الأسواق الشمالية أيضا، وبطبيعة الحال فإن دول الخليج لديها تواصل قوي مع السوق الإفريقية كما أن السوق السعودية والسوق الإمارتية ا قوية في هذا المجال، وبناء على كل هذه المعطيات فإن الاستثمار العربي في السوق الإيرانية سيحقق معادلة ربحية للطرفين.

حسب معلوماتي إن الدول العربية المجاورة وخاصة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بتقدم كبير في مجال التغليف، ونحن قمنا بعملية الشراء من شركات عالمية موجودة في الإمارات، هذا النوع من التجارة سيمنح فرصة كبيرة لإيجاد آلية للتواصل بين البلدين للاستفادة من التجارب سواء عن طريق الاستثمار المشترك أو عن طريق نقل العلم والتقنية والخبرة إلى ايران.

 

اقرأ أيضا:
برلمانيون أفغان: إيران تدعم طالبان وتتدخل في الشؤون الافغانية

شركات صينية تتنافس على تنمية حقلي نفط إيرانيين

آخر الأخبار