عاجل

كيف يسقط الموصليون برصاص داعش

أخبار الآن | شمال الموصل القديمة - العراق حصري (وسام يوسف)

إلتقت أخبارُ الآن موصليين نجوا للتو من قبضة داعش في منطقة الزنجيلي الواقعة شمال غربي الموصل القديمة بينهم سيدة اُصيبت برصاصة قناص من التنظيم في ساقها حيث يستهدف مقاتلو داعش النازحين الهاربين من مناطق إحتلاله عقاباً على رفض الأهالي مساندته إذ كان يستخدمهم دروعاً بشرية في مواجهة القوات العراقية المتقدمة.

هذ و يستهدف قناصو داعش المدنيين الفارين من نيران المعارك بمدينة الموصل، إذ شهدت عملية استعادة مناطق الموصل شمالي المدينة وغربيها أوضاعاً إنسانية مأساوية بعد أن قتل مسلحو داعش العشرات من الهاربين من قبضته حيث كان يستخدمهم دروعاً بشرية بمواجهة القوات العراقية المتقدمة.

ووسط لهيب المعارك وإرتفاع درجات الحرارة واصل النازحون هروبهم عبر طرق محفوفة بالموت حيث قناصي داعش بالمرصاد للأطفال والنساء وكبار السن وجميع فئات المدنيين دون إستثناء.

هذا و تقول منظمات إنسانية محلية و دولية أن الهاربين من المناطق التي مازال داعش يحتلها في أوضاع مأساوية فهم جوعى و عطشى و بحاجة الى رعاية إستثنائية لكي يتنفسوا الصعداء حيث سيدات مسنات أصبحن خائرات القوى بعدما أنهكهن الخوف والحر , بينما أضطرت أمهات للتخلي عن أطفالهن الرضع لينجون بأنفسهن.

من جهته أبدى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قلقه من تزايد أعداد المدنيين العراقيين الذين يقتلون أثناء فرارهم من الموصل , وقال المكتب في بيان أن مسلحي داعش رموا بالرصاص أطفالا يحاولون الفرار من مناطق غربي الموصل , مشيرا الى عمليات قتل للمدنيين الفارين في حي الشفاء في الأيام القليلة الماضية.


إقرأ أيضاً:

كيف يستخدم داعش المدنيين دروعاً في الموصل

الأمم المتحدة: 100 ألف طفل في خطر شديد بالموصل



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

آخر الأخبار